هل تنجح إستراتيجية إراحة رونالدو في تتويج ريال مدريد بدوري أبطال أوروبا؟

هل تنجح إستراتيجية إراحة رونالدو في تتويج ريال مدريد بدوري أبطال أوروبا؟
Soccer Football - La Liga Santander - Real Madrid vs Atletico Madrid - Santiago Bernabeu, Madrid, Spain - April 8, 2018 Real Madrid's Cristiano Ronaldo applauds fans as he is substituted off REUTERS/Susana Vera TPX IMAGES OF THE DAY

المصدر: رويترز

لم تصدق الجماهير في استاد سانتياغو برنابيو عندما ظهر رقم كريستيانو رونالدو على اللوحة الإلكترونية التي يحملها الحكم الرابع، بينما كانت النتيجة تشير للتعادل 1/1 في قمة مدريد بدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، بين ريال وأتلتيكو مدريد أمس الأحد.

واستبدل زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد المهاجم البرتغالي وأشرك كريم بنزيما في الدقيقة 64، ورغم وضوح أسباب تعامله الحذر مع عدد الدقائق التي يلعبها رونالدو، إلا أن استبداله لا يزال يزعج الجماهير.

ووضع رونالدو فريقه في المقدمة قبل 11 دقيقة على استبداله عندما حوّل تمريرة غاريث بيل العرضية بتسديدة مباشرة في شباك يان أوبلاك حارس أتلتيكو مدريد، لكن أنطوان غريزمان عادل النتيجة للفريق الزائر بعدها بلحظات.

ومع خروج رونالدو من الملعب؛ لإراحته قبل مواجهة يوفنتوس في إياب دور الـ 8 لدوري أبطال اوروبا في مدريد، غدًا الثلاثاء، انخفض إيقاع المباراة.

وقال زيدان عقب المباراة: ”كريستيانو هو كريستيانو. لم يتغير طيلة مسيرته ويسجل 50 هدفًا في الموسم. لا يوجد لاعب آخر يفعل ذلك“.

”يمكن للاعبين آخرين أن يحرزوا أهدافًا وحدث ذلك مؤخرًا، ويجب أن نفكر في الإيجابيات. من الأفضل الاحتفاظ بكريستيانو معنا“.

”الأمر لا يتجاوز (إراحته). لدينا العديد من المباريات وهذا كل ما في الأمر. في بعض الأحيان يحتاج للراحة وحاليًا هو بحاجة لذلك. يشعر بتحسن يومًا بعد يوم ويمكن رؤية ذلك“.

ورغم أن ريال مدريد صاحب المركز الرابع في الدوري لا يملك أي فرصة للحاق بغريمه برشلونة متصدر الترتيب بفارق 15 نقطة عن حامل اللقب، إلا أن استبدال رونالدو جعل زيدان يبدو وكأنه يتنازل عن المباراة بالنظر لتأثير المهاجم البرتغالي في التهديف.

وكان هدف رونالدو في أتلتيكو مدريد رقم 24 في آخر 13 مباراة له بجميع المسابقات، والمباراة العاشرة على التوالي التي يهز فيها الشباك.

ويعتمد ريال مدريد على أهداف رونالدو، ولجأ زيدان لإراحته تمامًا في بعض مباريات الدوري، إذ غاب عن مباريات ليغانيس وإسبانيول ولاس بالماس في الفترة الأخيرة.

واستبدل زيدان لاعبه البرتغالي 5 مرات منذ فترة التوقف الشتوية، مع إيمان المدرب الفرنسي أن رونالدو (33 عامًا) بحاجة لأن يكون بصورة جيدة؛ من أجل الدفاع عن لقب دوري الأبطال.

وساعدت ثنائية رونالدو، وبينها هدف بركلة خلفية مذهلة، ريال مدريد على الفوز 3/0 على يوفنتوس في الذهاب، وسيستفيد اللاعب المخضرم من الراحة الإضافية التي حصل عليها لقيادة فريقه إلى قبل النهائي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com