مباراة مانشستر يونايتد وبازل.. مورينيو يتطلع لحسم التأهل مع عودة بوغبا وإبراهيموفيتش – إرم نيوز‬‎

مباراة مانشستر يونايتد وبازل.. مورينيو يتطلع لحسم التأهل مع عودة بوغبا وإبراهيموفيتش

مباراة مانشستر يونايتد وبازل.. مورينيو يتطلع لحسم التأهل مع عودة بوغبا وإبراهيموفيتش

المصدر: د ب أ

بعد عودة بول بوغبا وزلاتان إبراهيموفيتش، تعززت الخيارات المتاحة أمام البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لمانشستر يونايتد الإنجليزي، بشكل كبير، وبات يتطلع لاحتفال، من خلال حسم تأهل الفريق إلى الدور الثاني بدوري أبطال أوروبا، عندما يحل ضيفًا على بازل السويسري، غدًا الأربعاء، في الجولة الخامسة قبل الأخيرة، من مباريات دور المجموعات.

ويتصدر مانشستر يونايتد المجموعة الأولى برصيد 12 نقطة، ويليه بازل وسيسكا موسكو الروسي برصيد ست نقاط لكل منهما، وبنفيكا البرتغالي في المركز الرابع دون رصيد.

ويأمل مورينيو في تحقيق إنجاز غير مسبوق، يتمثل في أن يصبح أول مدرب يتوج بلقب دوري أبطال أوروبا مع ثلاثة فرق مختلفة، حيث سبق وقاد بورتو البرتغالي للقب في عام 2004، وإنتر ميلان الإيطالي في 2010 .

وبعد أن حقق مانشستر يونايتد العلامة الكاملة في مبارياته الأربع السابقة بالمجموعة، بات الفريق بحاجة إلى نقطة واحدة فقط، ليحسم صعوده من المركز الأول في المجموعة، إلى دور الستة عشر.

ومع عودة بوغبا وإبراهيموفيتش، تعززت بشكل كبير الخيارات المتاحة أمام مورينيو في اختيار تشكيلة الفريق، الذي يحتل المركز الثاني في الدوري الإنجليزي الممتاز، بفارق ثماني نقاط، خلف جاره مانشستر سيتي.

وكان الثنائي قد عاد خلال مباراة الفريق أمام نيوكاسل، ضمن منافسات الدوري الممتاز، مطلع هذا الأسبوع، لكن المدرب يدرك ضرورة الحذر من التحامل على اللاعبين، بعد العودة من فترة غياب طويلة؛ بسبب الإصابات.

وقال مورينيو: ”سعيد للغاية؛ لأن لدي المزيد من الخيارات.. سعيد لأن الفريق يمكن أن يظهر بشكل أفضل. سعيد لأنني أود أن يكون أفضل اللاعبين متاحين للمشاركة“.

ومن بين الخيارات المتاحة أمام مورينيو، الدفع بإبراهيموفيتش، إلى جانب روميلو لوكاكو، الذي عوض غياب النجم السويدي، وكان أبرز هدافي الفريق حتى الآن، في الموسم الحالي.

وربما يرى كثيرون، أن حقيقة مشاركة كل من اللاعبين بمفرده في المقدمة، ربما يصعب الأمر عندما يلعبا كثنائي ، ولكن مورينيو أبدى ثقة في قدرتهما على التعاون معًا بشكل أفضل.

وقال مورينيو: ”إبراهيموفيتش يمكنه اللعب في أي مركز.. في الموسم الحالي، لعبنا بمهاجمين اثنين في عدة مرات“.

كذلك أبدى مورينيو سعادته، بتعزز خياراته، في ظل المنافسة بين ماركوس راشفورد وأنتوني مارتيال على المشاركة بالتشكيل الأساسي.

وكان مورينيو قد أثنى على الفرنسي بوغبا، حتى قبل تألقه في مواجهة نيوكاسل ، ووصفه بأنه عنصر بارز ومهم للغاية لخط الوسط.

وشدد مورينيو: ”يمكنكم أن تلاحظوا بوضوح، الفارق في أداء مانشستر يونايتد هذا الموسم، قبل إصابة بوغبا وبعد إصابته.. هذا هو الأمر ببساطة“.

ويرى لاعب خط الوسط خوان ماتا، أن السيناريو الذي شهدته المباراة أمام نيوكاسل ، عندما حول مانشستر تأخره بهدف إلى الفوز 4 / 1 ، سيمنح الفريق ثقة هائلة.

وأشار: ”حتى الآن، كنا نفتتح التسجيل في أغلب المباريات، ثم نفوز بها.. أما الطريقة التي فزنا بها (في مباراة نيوكاسل)، فقد عززت طموحاتنا وشخصيتنا“.

وأضاف: ”الآن أمامنا ثلاث مباريات في سبعة أيام فقط، أمام منافسين أقوياء.. بازل في المركز الثاني بالمجموعة ومتساويًا في النقاط مع سيسكا موسكو، وهو ما يظهر أهمية المباراة بالنسبة له ، ولكنها مهمة أيضًا بالنسبة لنا.. نحن فريق مانشستر يونايتد، وسنسعى بقوة للفوز بكل مباراة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com