مباراة أتلتيكو مدريد وروما.. الروخي بلانكوس ينتظرون انتفاضة غريزمان – إرم نيوز‬‎

مباراة أتلتيكو مدريد وروما.. الروخي بلانكوس ينتظرون انتفاضة غريزمان

مباراة أتلتيكو مدريد وروما.. الروخي بلانكوس ينتظرون انتفاضة غريزمان

المصدر: د ب أ

بعد أربع مباريات لم تشهد أي فوز للفريق في المجموعة الثالثة بالدور الأول لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، يحتاج أتلتيكو مدريد الإسباني الآن للفوز على روما، غدًا الأربعاء؛ من أجل استعادة الاتزان في البطولة، والحفاظ على الأمل الضعيف المتبقي له في المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل من هذه المجموعة إلى الدور الثاني.

ويتصدر روما المجموعة برصيد ثماني نقاط، بفارق نقطة واحدة أمام تشيلسي، فيما يحتل الروخي بلانكوس المركز الثالث برصيد ثلاث نقاط من ثلاثة تعادلات وهزيمة واحدة، ويأتي كارباخا أجدام في المركز الرابع الأخير برصيد نقطتين فحسب، جمعهما من التعادل ذهابًا وإيابًا مع أتلتيكو.

ومن أجل تحقيق الفوز الثمين غدًا، يحتاج أتلتيكو بالتأكيد إلى انتفاضة قوية من مهاجمه الفرنسي أنطوان غريزمان؛ لأن جزءًا كبيرًا من مستواه يتوقف على ما يقدمه غريزمان في المباراة.

وخرج غريزمان قبل ربع ساعة على نهاية لقاء ”الديربي“ مع ريال مدريد، يوم السبت الماضي، في الدوري الإسباني وسط هتافات عدائية، وصافرات استهجان من جماهير الفريق نظرًا لتراجع مستواه في الفترة الماضية، ونفاد صبر الجماهير عليه.

ولم يهز غريزمان الشباك في آخر ثماني مباريات، كما اقتصر رصيده على ثلاثة أهداف في آخر 14 مباراة خاضها.

ولدى سؤاله ، بعد المباراة عن صافرات الاستهجان من الجماهير ضده، أجاب غريزمان : ”تعلمت في منزلي، أنه عندما تكون شخص من العائلة، فإنك تقف للعائلة حتى النهاية“.

وبدا في هذا التصريح إشارة إلى أن غريزمان ”26 عامًا“ قد يخرج من ”عائلة“ أتلتيكو قريبًا.

وتردد في صيف هذا العام، أن غريزمان كان في طريقه للرحيل عن صفوف أتلتيكو، وأن مانشستر يونايتد الإنجليزي هو الوجهة المرتقبة له.

ولكن اللاعب ظل في صفوف الفريق بعد القرار الذي أصدره الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) بحظر قيد أي لاعبين جدد في صفوف أتلتيكو حتى 2018، وهو ما يعني عدم قدرة الفريق على تعويض رحيل أي لاعب حتى انتهاء فترة الحظر.

ورغم رفع قيمة الشرط الجزائي في عقد اللاعب إلى 200 مليون يورو (235 مليون دولار)، جرى الاتفاق على تقليص هذه القيمة إلى 100 مليون يورو في نهاية الموسم الحالي.

وأصبح أتلتيكو بحاجة إلى جهود غريزمان حاليًا أكثر من أي وقت آخر. وهذا هو السيناريو الذي لا يريده الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني للفريق.

وفي المقابل ، يحتاج روما إلى نقطة التعادل فقط في مباراة الغد ليتأهل إلى الدور الثاني (دور الستة عشر)، فيما يحتاج أتلتيكو إلى النقاط الثلاث للمباراة؛ إذا أراد الحفاظ على فرصته قائمة في التأهل حتى مباراته الأخيرة في المجموعة، والتي يحل فيها ضيفًا على تشيلسي.

ولهذا ، سيكون أتلتيكو في أمس الحاجة لظهور غريزمان بالمستوى العالي، الذي قدمه في المواسم الماضية.

كما يحتاج أتلتيكو إلى استعادة كل من المهاجمين كيفن جاميرو وآنخل كوريا لمستواهما العالي، بعدما تسابق اللاعبان في إهدار الفرص، التي سنحت للفريق في ديربي مدريد.

وحاول غريزمان مصالحة جماهير الفريق عندما صرح في برنامج ”تيليفوت“ بالتلفزيون الفرنسي أمس الإثنين قائلًا: ”لست نادمًا عليه“، وذلك رد على سؤال بشأن قراره بالبقاء في صفوف الفريق، وعدم الرحيل لناد آخر في صيف هذا العام.

ولدى سؤاله عن رغبته في الرحيل عن صفوف الفريق في فترة الانتقالات الشتوية خلال كانون الثاني/يناير المقبل، أوضح اللاعب: ”لا، والأكثر من هذا أن دييجو كوستا، وفيتولو سيدعمان صفوف الفريق حيث نريد إنهاء الموسم بأفضل شكل ممكن“.

وكان التعادل في ديربي مدريد هو التعادل التاسع للفريق في كل المسابقات هذا الموسم، ولكن ما يحتاجه الفريق حاليًا هو الفوز.

ولم يخسر أتلتيكو أي مباراة في 21 مباراة خاضها حتى الآن؛ ولكنه أصبح مهددًا بقوة بالخروج المبكر من دوري الأبطال، كما ابتعد الفريق بشكل كبير عن صراع المنافسة على لقب الدوري الإسباني انتظارًا لما سيسفر عنه تدعيم صفوف الفريق في كانون الثاني/يناير المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com