اتحاد الكرة الإسباني يطالب رئيسه المدان بالفساد بالاستقالة

اتحاد الكرة الإسباني يطالب رئيسه المدان بالفساد بالاستقالة

المصدر: د ب أ

طالب مجلس إدارة الاتحاد الإسباني لكرة القدم بشكل رسمي رئيسه الحالي أنخيل ماريا بيار، الذي يخضع في الوقت الراهن للتحقيق معه حول مزاعم ارتكابه لجرائم فساد، بالاستقالة.

وقال مجلس إدارة الاتحاد الإسباني لكرة القدم في بيان له: ”لقد تم إخبار بيار بضرور تقديمه لاستقالته، وإن الاتحاد ينتظر رده في أقرب وقت ممكن، وهذا سيفتح الباب أمام إجراء انتخابات رئاسية جديدة في الاتحاد الإسباني“.

وألقي القبض على بيار بصحبة نجله جوركا بيار ونائبه خوان بادرون في 18 تموز/يوليو بعد اتهامه بارتكاب جرائم فساد تتعلق بشكل أساسي بإدارته غير الرشيدة للأموال الخاصة بالاتحاد الإسباني لكرة القدم.

وحصل بيار على إفراج مشروط بعد قيامه بدفع كفالة مالية، ولكنه لا يزال يخضع للتحقيقات.

وكان المجلس الأعلى للرياضة في إسبانيا قد قرر في وقت لاحق بعد القبض علي بيار، إيقاف الأخير لمدة عام، لتنتقل سلطات رئيس اتحاد الكرة الإسباني إلى خوان لويس لاريا، الذي كان يشغل منصب أمين صندوق الاتحاد طوال 28 عاماً.

وأكد الاتحاد الإسباني لكرة القدم في بيانه أن مجلس إدارته وجميع أجهزته تعمل بشكل طبيعي للغاية، مؤكدًا على مساندته لرئيسه المؤقت الحالي خوان لويس لاريا.

وانقطعت أخبار بيار بعد خروجه من محبسه وتوجهه للإقامة في منزله وابتعاده عن ملاحقة وسائل الإعلام.

وتأثرت الكرة في إسبانيا بشكل كبير جراء الأحداث الأخيرة التي شهدها الاتحاد الكروي هناك، وامتد هذا التأثير إلى لاعبي المنتخب الإسباني أيضا، وقد ظهر هذا جليا من خلال تصريحات قائد الفريق سيرخيو راموس الذي قال أول أمس الثلاثاء: ”لقد حان الوقت لكي يكون هناك رئيس محدد يسعى لصالح الكرة الإسبانية“.

فيما قال سيرخيو بوسكيتيس، نجم برشلونة الإسباني: ”إنه حمل ثقيل، ما نريده هو أن يكون هناك استقرار في الكرة الإسبانية“.

وأصبح استقرار الكرة الإسبانية من عدمه بيد بيار الذي قد يختار البقاء في منصبه أو التراجع خطوة للوراء لإفساح المجال أمام إجراء انتخابات رئاسية قبل نهاية العام الجاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com