سيري مدافع نيس يكشف كواليس فشل انضمامه لبرشلونة.. ويؤكد: أنا في حالة سيئة

سيري مدافع نيس يكشف كواليس فشل انضمامه لبرشلونة.. ويؤكد: أنا في حالة سيئة

المصدر: فريق التحرير

أجرت صحيفة “موندو ديبورتيفو”، حوارا مع لاعب وسط نيس الفرنسي جان ميشيل سيري، كشف خلاله عن وقائع فشل مفاوضات انتقاله لبرشلونة الإسباني، مبديا ضيقه من النادي الفرنسي.

وقال سيري: “أشعر بأنني في حالة سيئة، سيئة للغاية، لن أكذب عليكم”.

وأضاف: “أنا في وضع حرج، كرة القدم بالنسبة لي كانت تعني المتعة والسعادة، لم ألعب عطلة هذا الأسبوع مع نيس لأنني لم أعد أفكر في كرة القدم، حلمي بالذهاب لبرشلونة انتهى وهذا بالنسبة لي أمر مفزع”.

وتابع: “رحيلي من نيس لم يتم لأسباب مالية، حاولت الابتعاد عن المفاوضات لأنه كانت أمامنا مباراة مهمة أمام نابولي، ولكن كان من المستحيل عدم التفكير في حضور ممثلي برشلونة إلى هنا لإتمام الصفقة”.

وأردف: “لا أريد أن أتحجج ولكني أفسر حالتي النفسية التي كنت فيها قبل مباراة دوري الأبطال، أنا لاعب أحب تنظيم اللعب في أرض الملعب والقيادة والضغط ولكني لم أكن في حالتي المثالية، حاولت ولكن الأمر كان مستحيلا”.

واستطرد: “التقيت مسؤولي برشلونة عقب المباراة لأكثر من ساعة ولم يبلغوني بشيء حول تعثر المفاوضات، ذهبت إلى منزلي سعيدا وفي اليوم التالي علمت بالنبأ.. لم أكن أصدق أن المفاوضات لم تستكمل بشكل غير مفهوم بالنسبة لي”.

وأكمل: “بعدها ذهبت للقاء مسؤولي نيس ولكنهم لم يقولوا لي شيئا ولم ينظروا حتى إلى عيني، وعدوني بشيء وبعدها لم ينفذوا وعدهم، طلبوا مزيدا من الأموال مقابل الاستغناء عني”.

إلا أن اللاعب أراد أن يكون متفائلا بشأن انتقاله مستقبلا للبرسا، موضحا: “أعتقد أن هناك فرصة.. أن يعود كلا الناديين للحديث بهدوء وأن يتوصلا لاتفاق.. المال ليس كل شيء”.

وشدد: “هناك العديد من الأندية الكبرى التي سعت لضمي، مثل يوفنتوس وباريس سان جيرمان وآرسنال ودورتموند وليفربول، على سبيل المثال روما قدم أكثر من عرض لضمي، لكن الأمر لم يتم أيضا بسبب المال، روما كان خيارا جيدا، ولكن لا شيء يضاهي برشلونة”.

وأشار إلى أن اللعب لبرشلونة كان حلما له منذ الصغر، قائلا: “برشلونة يمثل بالنسبة لي ذكريات الطفولة وأحلامي كلاعب، أسلوب لعبه الذكي والرائع، برشلونة ميسي وإنييستا وتشافي. وكيل أعمالي كان قد جلب لي عقدا مع برشلونة لخمسة أعوام”.

وعن مستقبله الآن، أكد: “سأترك كل شيء للرب ليرتب لي أموري.. أنا مثلي كملايين الأشخاص، مشجع لبرشلونة ومهما حدث سيظل هذا النادي في قلبي.. رغم أن ما حدث سيضر بي كثيرا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع