نيمار يودع جماهير برشلونة بمقطع فيديو عاطفي.. والجماهير ترد بحرق قميصه (شاهد)

نيمار يودع جماهير برشلونة بمقطع فيديو عاطفي.. والجماهير ترد بحرق قميصه (شاهد)

المصدر: إرم نيوز

نشر النجم البرازيلي نيمار جونيور مقطع فيديو عاطفي ودّع من خلاله لاعبي وجماهير برشلونة الإسباني.

ونشر اللاعب البرازيلي المنتقل إلى باريس سان جيرمان بعد أن دفع الأخير قيمة فسخ العقد والتي تبلغ قيمتها 222 مليون يورو على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي

”فيسبوك“.

وقال نيمار في مقطع فيديو مؤثر إنه قرر الرحيل إلى باريس سان جيرمان للبحث عن تحديات جديدة، مؤكدًا أنه حقق حلم الطفولة بالانضمام إلى النادي الكتالوني.

وأضاف ”وصلت إلى برشلونة في سن الــ 21، أتذكر أول أيامي في الفريق، لعبت مع لاعبين مميزين مثل ليونيل ميسي وفيكتور فالديز وتشافي وآندريس إنييستا، وكارلوس بويول، وغيرهم، برشلونة أكثرمن مجرد ناد“.

وتابع ”كان لي شرف اللعب مع أعظم رياضي رأيته في حياتي و أنا متاكد أنني لن أرى أفضل منه، إنه ميسي، أصبح شريكًا وصديقًا داخل وخارج الملعب، فخور باللعب معك، أنا أحبك“

وأضاف نيمار ”شكلت هجومًا مع ميسي ولويس سواريز، لقد عشت لحظات لا تنسى، عشت في مدينة هي أكثر من مجرد مدينة، أنا أحب برشلونة و كتالونيا“.

وبرر نيمار قرار مغادرة برشلونة بالقول ”لكن أنا رياضي وبحاجة إلى تحديات“.

”أنا أتفهم وأحترم رأيكم، لكني اتخذت قراري، برشلونة وكتالونيا سيكونان دائمًا في قلبي، ولكنني بحاجة الى تحديات جديدة“.

وتابع ”لقد قبلت اقتراح باريس سان جيرمان للبحث عن تحديات جديدة ومساعدة النادي في تحقيق البطولات، لقد عرضوا عليّ خطة مهنية جريئة وأنا مستعد لهذا التحدي“.

وختم نيمار ”إنه قرار صعب، ولكنني أتخذه وأنا بعمر الـ 25 عامًا، شكرا برشلونة على كل شيء، باريس سان جيرمان أنا قادم“.

Neymar Jr.

La vida de un deportista se mueve por desafíos. Algunos son impuestos, otros son fruto de nuestras decisiones para mantener la luz que ilumina nuestra carrera, que es intensa, pero corta.El Barcelona ha sido más que un desafío, ha sido mi sueño de niño. Jugaba con aquellos cracks en el video juego. Llegué a Catalunya a los 21 años, lleno de desafíos. Recuerdo mis primeros días en el Club, compartiendo el vestuario con ídolos como Messi, Valdés, Xavi, Iniesta, Puyol, Piqué, Busquets y otros con la expectativa de jugar en un Club que es “més que un club”. El FC Barcelona es una nación que representa a Catalunya!Tuve el honor de actuar con el mayor atleta que he visto en mi vida y estoy seguro que no veré a otro mejor, Leo Messi se convirtió en mi compañero, amigo dentro y fuera del terreno de juego. Orgulloso de jugar contigo. Te amo!Formé un ataque con Messi y Luis Suarez que ha quedado para la historia. He conquistado todo lo que un deportista puede conquistar. He vivido momentos inolvidables! Vivo en una ciudad que es más que una ciudad, es una patria. Amo Barcelona y Catalunya.Pero un deportista (YO) necesita desafíos.Y por segunda vez en mi vida le llevaré la contraria a mi papa.Papa, entiendo y respeto tu opinión, pero mi decisión está tomada, te pido que me apoyes como siempre lo has hecho.El Barcelona y Catalunya estarán siempre en mi corazón pero necesito nuevos desafíos.He aceptado la propuesta del PSG – Paris Saint-Germain para buscar nuevas conquistas y ayudar al Club a alcanzar los títulos que la afición espera. Me han presentado un plan de carrera osado y me veo preparado para este desafío.Agradezco el cariño de la maravillosa afición blaugrana y todo lo que he aprendido con los deportistas con quien he compartido vestuario.Asimismo siento en mi corazón que ha llegado el momento de irme. El PSG será mi nueva casa durante los próximos años y trabajaré para hacer honor a la confianza que depositan en mi futbol. Cuento mucho con el apoyo de todos. Aficionados que están conmigo desde 2009, de mis amigos, de los profesionales que me acompañan y de mi familia, que ha sufrido mucho con problemas que han ocurrido en este periodo de mi carrera y que hoy merecen paz.Es una decisión difícil, pero tomada con la madurez de mis 25 años.FC Barcelona , gràcies per tot!PSG, J'arrive!Que Dios nos bendiga y nos proteja!

Posted by Neymar Jr. on Thursday, August 3, 2017

على الجانب الآخر أقدم عددًا من مشجعي فريق برشلونة أعلى إحراق قمصان للفريق تحمل اسم اللاعب البرازيلي، تعبيرًا عن استيائهم من قرار نيمار الرحيل عن النادي، بطريقة غير مناسبة، من خلال كسر قيمة الشرط الجزائي.

وتداولت وسائل إعلام إسبانية مقاطع فيديو لمشجعين يحرقون قميص نيمار، تعبيرا عن حالة الغضب من اللاعب الذي كان يحظى بشعبية كبيرة بين أنصار النادي الكتالوني تحولت إلى عداء شديد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com