لماذا الضغط أكبر على يوفنتوس للفوز بدوري أبطال أوروبا؟ – إرم نيوز‬‎

لماذا الضغط أكبر على يوفنتوس للفوز بدوري أبطال أوروبا؟

لماذا الضغط أكبر على يوفنتوس للفوز بدوري أبطال أوروبا؟
Football Soccer - Juventus news conference - UEFA Champions League Final - Juventus stadium, Turin, Italy - 29/5/17 - Juventus's coach Massimiliano Allegri uses headphones as he attends a news conference during the open media day. REUTERS/Giorgio Perottino

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

عبّر ماسيميليانو آليغري مدرب يوفنتوس مرارًا عن أن فريقه قادر على الفوز باللقب، لكنه أيضًا أكد أن منافسه ريال مدريد يلعب اللقاء في ثوب المرشح الأوفر حظًا للتتويج لكونه حامل اللقب.

وحاول مدرب يوفنتوس في كل تصريحاته قبل اللقاء رفع الضغط عن لاعبيه والتركيز على أن فريقه ليس لديه ما يخسره وسيحاول تحقيق المفاجأة وقلب المعطيات.

وعكس تصريحات المدرب الإيطالي، فالضغط الأكبر في النهائي يوجد على كاهل يوفنتوس المطالب أكثر من ريال مدريد في التتويج باللقب، لكون منافسه في النهائي يعد حامل الرقم القياسي في البطولة بـ 11 لقبًا، كما أن كل لاعبيه الحاليين باستثناء الشاب ماركو أسينسيو تُوِّجوا سابقًا بدوري أبطال أوروبا ومنهم من تُوِّج 3 مرات كالنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.

ويبقى يوفنتوس مطالبًا أكثر بالفوز بدوري الأبطال لعدة أسباب:

من أجل حارسه بوفون

والحارس الإيطالي يُعد أسطورة في فريقه وإيطاليا والعالم، والكثيرون يتمنون فوز يوفنتوس باللقب من أجله لأنه يبلغ من العمر 39 عامًا، وقد لا تتاح له فرصة أخرى للتتويج في المستقبل.

و يحتاج الحارس ”الأسطورة“ للفوز بلقب دوري الأبطال أكثر من كل لاعبي الفريقين لأن مسيرته الرائعة مع يوفنتوس ومنتخب إيطاليا تحتاج للقب أوروبي من مستوى دوري الأبطال.

تأكيد السيطرة المحلية ليوفنتوس

سيطر يوفنتوس خلال المواسم الستة الأخيرة على كرة القدم الإيطالية بشكل أضعف كل منافسيه، ويحتاج للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا ليؤكد على تطوره وقدرته على مقارعة الكبار وليعطي لتفوقه محليًا بعدًا قاريًا.

عودة كرة القدم الإيطالية للواجهة

بعد تراجع قطبي ميلان آسي ميلان وإنتر ميلانو فشلت الأندية الإيطالية في الظهور على الساحة الأوروبية وكان إنتر ميلان آخر المتوَّجين بلقب أوروبي من خلال دوري الأبطال العام 2010.

وفي ظل سيطرة يوفنتوس محليًا واستحواذه على أفضل اللاعبين وإمكانات مالية مهمة تراجع مستوى كل الفرق الإيطالية، ووحده فريق السيدة العجوز يسيطر محليًا ويقارع الكبار قاريًا لكن دون تتويج.

وبعد خسارة نهائي 2015 أمام برشلونة تأتي فرصة ذهبية جديدة ليوفنتوس للفوز بلقب أوروبي، وفي حال الفشل سيؤكد الفريق أن التألق المحلي هو قمة مستواه، وأنه غير قادر على منافسة كبار أوروبا، كما فعل ميلان وإنتر ميلانو المتوَّجان بلقب دوري الأبطال 10 مرات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com