جدة نوليتو تدافع عنه وتُكذب ابنتها

جدة نوليتو تدافع عنه وتُكذب ابنتها
Football Soccer - FC Barcelona v Manchester City - UEFA Champions League Group Stage - Group C - The Nou Camp, Barcelona, Spain - 19/10/16 Manchester City's Nolito reacts Reuters / Albert Gea Livepic EDITORIAL USE ONLY.

المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

دافعت دولوريس جدة نوليتو مهاجم مانشستر سيتي ومنتخب إسبانيا عنه ضد الهجوم التي شنته ابنتها روسيو أغودور والدة اللاعب البالغ عمرها 46 عامًا.

وكانت أغودور قد أثارت الجدل الأسبوع الماضي بادعائها إن نوليتو – الذي انتقل من سيلتا فيغو إلى مانشستر سيتي الصيف الماضي مقابل 13.8 مليون جنيه إسترليني – لا يراعيها وتعيش في الشوارع بعد رفضه دفع قيمة إيجار مسكنها بعد خروجها من السجن.

ودخلت أغودور السجن بعد إدمانها الهيروين وقضت فيه سنوات طويلة وعندما خرجت زعمت أن ابنها لم يرعها وخرجت على وسائل الإعلام العالمية تتهمه بالجحود.

لكن الجدة دولوريس دافعت عن المهاجم الدولي قائلة إن ابنتها اختلقت قصة غير صحيحة، مؤكدة أن نوليتو كان يرعى والدته خلال وجودها بالسجن وكذلك أشقاءه الصغار.

وأضافت لصحيفة ”موندو ديبورتيفو“ الكتالونية لا أستطيع أن أفهم كيف يمكن لأم أن تفعل ذلك في لحمها ودمها. نوليتو شخص متواضع جدًا وهو صديق حقيقي لأصدقائه ودائمًا يساعد أشقاءه، لكن المشكلة تكمن في أن والدته تطلب الكثير من الأموال“.

وكانت والدة نوليتو قد كشفت عن سبب تعاطيها للهيروين قائلة: ”أصبحت مدمنة هيروين عندما تركت المنزل بعد خلاف عائلي وعمري 17 عامًا ونوليتو كان عمره 21 شهرًا. تعرفت على أصدقاء سيئين واعتدت على سرقة المحال التجارية لشراء المخدرات لكن معظم أموالي جاءت من الدعارة“.

وكشفت عن أن نوليتو كان سببًا في وفاة شقيقه المعاق ماركو أنطونيو في ديسمبر الماضي موضحة: ”كان ماركو أنطونيو يعيش في شقة في الطابق الأول حيت ترعرع نوليتو لأنه لا يستطيع صعود درج السلم وتوسلت له حتى ننقله للعيش في مسكن مناسب والعيش في كرامة لكنه دأب فقط على الوعود دون تنفيذ أي منها حتى مات ماركو أنطونيو“.

ولا يتحدث نوليتو أبدًا عن والدته علنا لكنه دائمًا يتعامل مع جديه والدي أمه (مانويل ودولوريس) كما لو كانا والديه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com