كيف يصحح زيدان مسار ريال مدريد؟ – إرم نيوز‬‎

كيف يصحح زيدان مسار ريال مدريد؟

كيف يصحح زيدان مسار ريال مدريد؟
Football Soccer - Spanish Liga Santander - Real Madrid v Eibar- Santiago Bernabeu, Madrid, Spain - 2/10/16 Real Madrid's coach Zinedine Zidane reacts. REUTERS/Susana Vera

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

تعرض فريق ريال مدريد الإسباني، لهزة فنية قوية هذا الموسم، في الفترة الأخيرة، أدت لسقوطه في فخ التعادل خلال المباريات الأربع الأخيرة أمام فياريال ولاس بالماس وإيبار في الدوري، وبروسيا دورتموند الألماني بدوري أبطال أوروبا.

ويعاني ريال مدريد بشكل واضح من الإصابات التي تعرض لها بعض نجوم الفريق، وأثرت على مستواهم بشكل واضح.

وأصبح السؤال الذي يشغل بال عشاق ريال مدريد، كيف يعود الملكي إلى سابق عهده ويصحح المدرب الفرنسي زين الدين زيدان المسيرة، وهو ما يطرحه ”إرم نيوز“.

الصدام مع رونالدو

يبقى الأمر الأول الذي جعل الريال يهتز بشكل كبير هو الصدام بين زيدان، والنجم الأبرز كريستيانو رونالدو، الذي يعاني بشكل واضح بعد الإصابة، التي تعرض لها في نهائي بطولة الأمم الأوروبية، التي أقيمت في فرنسا وخلال المباراة النهائية بين منتخب بلاده البرتغال، صاحب الأرض ونظيره الفرنسي.

ودخل زيدان في صدام مع رونالدو، بسبب تغييره المستمر في المباريات، وهو ما ظهر بشكل واضح خلال لقاء فياريال بالدوري، وأصبح زيزو مطالبًا بالتعامل بشكل واقعي مع رونالدو، وتحفيزه للعودة لمستواه وقدراته التهديفية.

ويرى هاني رمزي، نجم منتخب مصر الأسبق وفريق كايزر سلاوترن الألماني، أن زيدان يعاني مع ريال مدريد، بعد أن اهتز مستوى كريستيانو رونالدو.

وأضاف رمزي في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“ أن الصدام مع رونالدو لن يفيد الفريق بشيء، خاصة أن النجم البرتغالي ما زال قادرًا على التألق، ويحتاج فقط لبعض الوقت لاستعادة مستواه بعد موسم مرهق وأكثر من رائع بالنسبة له حقق خلاله دوري أبطال أوروبا، وكأس الأمم الأوروبية مع البرتغال.

تغيير طريقة اللعب

ويبدو شبح تغيير طريقة اللعب كطوق نجاة لريال مدريد في ظل الروتينية الواضحة في طريقة 4-2-3-1 التي يعتمد عليها المدرب زيدان، وتم حفظها من جانب المنافسين والتعامل معها لإيقافها.

ويحتاج ريال مدريد لانتعاشة فنية، ربما تحققها تغيير طريقة اللعب إلى 4-4-2، وهو الأمر الذي يجعل الفريق يستفيد من الثنائي موراتا وبنزيمة بشكل أفضل في خط الهجوم.

ولا يجيد موراتا في طريقة 4-3-3، حيث يلعب كمهاجم خلفي ويعتمد على الانطلاقات السريعة أكثر من التمركز في منطقة الجزاء بجانب أن كريم بنزيما يهدر العديد من الفرص، ويساهم في ضياع الانتصارات على الريال.

ويخشى فقط عشاق الريال من تأثر دور الثنائي غاريث بيل وكريستيانو رونالدو، بالطريقة الكلاسيكية 4-4-2، خاصة أن كليهما سيكون عليه أدوار دفاعية، أكبر كما أن الظهيرين كارفخال ومارسيلو سيتقلص دورهما الهجومي.

ويرى وائل جمعة، نجم الأهلي ومنتخب مصر الأسبق، في تحليله لقناة ”بي إن سبورت“ أن تغيير طريقة اللعب قد يفيد ريال مدريد، ولكنه نصح بتغيير مركز رونالدو إلى رأس حربة بدلًا من جناح والاستفادة من جناح آخر مثل جيمس رودريغيز أو أسينسيو.

وأضاف: ”لو لعب رونالدو على الطرف كجناح، سيقلل هذا الأمر من اندفاعه الهجومي والفرص التي تسنح له وهو الأمر الذي سيدفع ثمنه ريال مدريد هجوميًا“.

كاسيميرو والبديل المناسب

وتتمثل الأزمة الثانية في وجه زيدان  بتوفير البديل المناسب للنجم البرازيلي كاسيميرو، الذي تعرض للإصابة وأثر بشدة في نتائج ريال مدريد، الذي لم يفز منذ غيابه سوى في مباراة واحدة.

ولم يجد ريال مدريد بديلًا مناسبًا في مركز ”الدفندر“ الدفاعي مثل كاسيميرو، خاصة أن الثنائي توني كروس ومودريتش يجيدان صناعة اللعب والدور الهجومي.

وأكد النجم التونسي الشهير، طارق دياب، في تحليلاته عبر قناة ”بي إن سبورت“ أن ريال مدريد يدفع ثمن عدم توفير بديل مناسب لكاسيميرو وهو الأمر الذي أدى في النهاية لهذه الهزة القوية بغياب اللاعب البرازيلي.

وأضاف: ”ريال مدريد يقع دائمًا في الفخ نفسه، خاصة في مركز المتوسط الدفاعي، وحدث من قبل بعد رحيل ماكليلي وكامبياسو وأيضًا تشابي ألونسو وعانى الفريق، والآن يغيب كاسيميرو فيتراجع الريال“.

الدفاع صداع مزمن

يسعى زيدان أيضًا لإيجاد حلول بخصوص أزمة الدفاع التي أصبحت صداعًا مزمنًا بعدما تلقى الفريق 6 أهداف في 4 مباريات.

ولعبت أخطاء المدافع الفرنسي فاران دورًا كبيرًا في هذه الأهداف، التي تلقاها ريال مدريد وهو الأمر الذي بدا واضحًا في لقاء فياريال.

وربما يدفع ريال مدريد ثمن طريقة المداورة التي اتبعها زيدان خاصة في الخط الخلفي الذي يحتاج للانسجام بشكل أكبر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com