أتلتيكو مدريد.. من المنافسة على الهبوط لقمة الليغا – إرم نيوز‬‎

أتلتيكو مدريد.. من المنافسة على الهبوط لقمة الليغا

أتلتيكو مدريد.. من المنافسة على الهبوط لقمة الليغا

المصدر: أحمد نبيل – إرم نيوز

نجح أتلتيكو مدريد في اعتلاء قمة الدوري الإسباني رغم بدايته المتواضعة بالتعادل مع الوافدين الجديدين الافيس وليغانس في أول جولتين بالليغا.

حينها صرح هدافه الفرنسي أنطوان غريزمان بأن الفريق لو استمر بهذا المستوى قد يصراع من أجل النجاة من الهبوط إلى القسم الثاني، وحينها كان كلام هداف يورو 2016 منطقيا.

وتعادل وصيف بطل دوري أبطال أوروبا في أول جولتين مع فريقين صاعدين حديثا لليغا يعني أن فريق دييغو سيميوني يواجه أزمة عميقة.

الصحوة في الوقت المناسب

في الوقت المناسب استفاق سيميوني ورجاله وسحقوا سيلتافيغو على ملعبه (الذي تغلب على برشلونة في مباراة مثيرة) برباعية نظيفة ثم سجل خماسية في شباك سبورتنغ خيخون في الجولة الرابعة قبل التعادل الإيجابي على أرض برشلونة وهي نتيجة تصبح في صالح الفريق المدريدي.

وفي آخر مباراتين فاز أتلتيكو على ديبورتيفو لاكورونيا ثم فالنسيا ليجد نفسه في قمة الليغا دون أن يرهق نفسه كثيرا خاصة وأن منافسيه ريال مدريد وبرشلونة حققا نتائج مخيبة لآمال جماهيرهما ساعدت في اعتلاء الاتليتيكو للقمة.

لماذا أتليتكو في القمة؟

أتلتيكو لم يخسر في أي من مبارياته السبع حتى الآن كما أنه يجمع رقمين مهمين آخرين سمحا له بتصدر المسابقة، حيث أنه صاحب أكبر فارق في الأهداف، إذ سجل 14 هدفا وسكن شباكه هدفان فقط بفارق 12 هدفا أي أنه صاحب أقوى دفاع رغم أنه رابع أقوى هجوم.

ورغم أنه ليس أقوى هجوم إلا أنه يضم هداف المسابقة حتى الآن وهو غريزمان برصيد ستة أهداف في سبع مباريات رغم أن الهداف الفرنسي أضاع ركلة جزاء في المباراة الأخيرة أمام فالنسيا.

وسجل غريزمان هدفين ضد سيلتافيغو وخيخون ثم هدفا في شباك كل من ديبورتيفو لاكورونا وفالنسيا.

وما يثبت قوة أتلتيكو أن حارسه جان أوبلاك سكن شباكه هدفان فقط، أي أن الفريق المدريدي يملك الهداف وأفضل حارس مرمى بين صفوفه.

متألق أوروبيا

وعلى الصعيد الأوروبي حقق نجاحا كبيرا، حيث أنه أحد أربعة أندية فقط فازت في أول مباراتين في دور المجموعات بالبطولة الأوروبية الأبرز.

فأتلتيكو انضم إلى نابولي وبرشلونة وليستر سيتي الفائزين بأول مباراتين في دور المجموعات، لكنه يتفوق عليهم جميعا في أنه فاز على أندية قوية من عينه أيندهوفن الهولندي وبايرن ميونخ العملاق البافارق الكبير ما يعني أنه لا مجال لمقارنة مع الأندية الثلاثة الاخرى الفائزة التي التقت منافسين أقل في المستوى من ايندهوفن وبايرن.

ويتصدر فريق سيميوني المجموعة الرابعة بفارق ثلاث نقاط عن بايرن ميونيخ ويمكنه التأهل لدور الستة عشر بسهولة لأنه سيلتقي روستوف الروسي أضعف فرق المجموعة في الجولتين الثالثة والرابعة خلال الشهر الحالي والأول من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com