القصة الكاملة لمؤامرة MSN على رونالدو

القصة الكاملة لمؤامرة MSN على رونالدو

المصدر: أحمد نبيل – إرم نيوز

بات الدولي الأوروغواياني لويس سواريز مهاجم برشلونة أول لاعب في تاريخ الليغا يسجل أربعة أهداف في مباراتين متتاليتين وذلك في مواجهتي ديبورتيفو لاكرونيا ثم سبورتنغ خيخون على الترتيب.

ثمانية متتالية

ولا شك أن سواريز لا يمكن أن يسجل ثمانية أهداف في مباراتين دون مساعدة زملائه ، كما أنه لا يمكن أن يقفز إلى صدارة هدافي الليغا من فراغ.

فرصيد سواريز حاليا 34 هدفا بفارق ثلاثة أهداف عن كريستيانو رونالدو هداف ريال مدريد بفضل الأهداف الثمانية في شباك ديبورتيفو وخيخون.

وقد أشاد مهاجم ليفربول السابق بزميليه ليونيل ميسي وأندريس إنيستا بعدما تلقى مساعدة منهما لتسجيل أربعة أهداف للمباراة الثانية على التوالي خلال الانتصار بستة أهداف نظيفة على سبورتنغ خيخون مطلع الأسبوع الحالي.

دور MSN

وحافظ سواريز على صدارة برشلونة لليغا بفضل أهدافه الغزيرة ، حيث يتفوق الفريق الكتالوني على أتلتيكو مدريد في المواجهة المباشرة وبفارق نقطة واحدة عن ريال مدريد صاحب المركز الثالث ، أي أنه في حال فوز برشلونة بمبارياته المقبلة يتوج باللقب.

واعترف سواريز بأهمية ميسي قائلا عقب مباراة خيخون ”ليونيل يسيطر على كل شيء طوال فترات المباراة ونحن نشعر بالامتنان الكبير له. واندريس يكون حاضرا باستمرار ولهذا يحظى بشهرة كبيرة وهو لاعب مهم جدا للفريق خلال هذا العام.“

ولا يمكن إغفال دور نيمار كذلك كما أن الجميع يتذكر واقعة ركلة الجزاء التي مرر خلالها ميسي الكرة لسواريز بدلا من تسديدها في الشباك من أجل زيادة رصيد زميله التهديفي ليتفوق على رونالدو.

صدارة الهدافين

وسجل سواريز الرباعية في خلال 25 دقيقة بالشوط الثاني بعدما استفاد من ركلتي جزاء ليواصل برشلونة التسجيل بغزارة بعد التفوق الكاسح بثمانية أهداف على ديبورتيفو لا كورونيا يوم الأربعاء الماضي.

وأصبح رصيد سواريز 34 هدفا في الدوري هذا الموسم ويتقدم بثلاثة أهداف على رونالدو مهاجم ريال قبل ثلاث جولات على النهاية.

ويبدو أنه في طريقه للفوز بجائزة الحذاء الذهبي لكبير هدافي أوروبا خلال الموسم الجاري بعدما تقاسم الجائزة مع رونالدو خلال موسم 2013-2014 عندما كان يلعب مع ليفربول الإنجليزي.

حصار MSN لرونالدو

ما زاد موقف رونالدو صعوبة تعرضه للإصابة خلال مباراة فياريال الأخيرة وعدم تسجيله خلال تلك المباراة ما يعني أنه ربما يغيب عن المباريات المتبقية بالدوري أو على الأقل سيتراجع مستواه.

المثير في الأمر أن ميسي يحتل المركز الثالث في ترتيب الهدافين برصيد 25 هدفا رغم أنه غاب عن الملاعب لمدة شهرين للإصابة ويليه نيمار متأخرا بهدفين وبالتساوي مع كريم بنزيما أي أن رونالدو محاط بثلاثي برشلونة ولا يمكن أن ينجو من هذا الحصار.

وبالطبع سيركز سواريز على الفوز باللقب أكثر من التتويج بصدارة الهدافين التي لن يغفلها تماماً ، حيث قال ”الفوز بلقب الهداف ليس ضمن أهدافي والآن يتبقى أمامنا ثلاث مباريات وبمساعدة زملائي إذا فزت بالجائزة سأرحب بذلك لكن الأولوية بالنسبة لي إحراز لقب الدوري.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com