لماذا يمكن لريال مدريد قلب الطاولة في وجه فولفسبورغ؟ – إرم نيوز‬‎

لماذا يمكن لريال مدريد قلب الطاولة في وجه فولفسبورغ؟

لماذا يمكن لريال مدريد قلب الطاولة في وجه فولفسبورغ؟

المصدر: نور الدين ميفراني ويوسف هجرس ـ إرم نيوز

يحتاج فريق ريال مدريد الإسباني لتحقيق فوز كبير بفارق أكثر من هدفين أمام فولفسبورغ الألماني للتأهل لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، وذلك بعد خسارته ذهابا بهدفين لصفر.

ولم يكن الفريق الملكي يتوقع هزيمة الذهاب ولم يكن -أيضا- يستحقها لكون حكم اللقاء رفض هدفا للبرتغالي رونالدو ولم يمنح ضربة جزاء لغاريث بيل مقابل منح ضربة جزاء للفريق الألماني لم تكن مشروعة في لقاء شهد سيطرة واضحة لريال مدريد.

ومنذ خسارة لقاء الذهاب تكاثرت تصريحات المدرب الفرنسي زين الدين زيدان ولاعبيه حول إمكانية العودة في النتيجة متسلحين بكونهم سيلعبون أمام جماهيرهم وعلى أرضية ملعب شهد هذا الموسم نتائج كبيرة للفريق.

ففي دوري أبطال أوروبا هذا الموسم لعب الفريق الملكي بملعبه 4 لقاءات فاز بـ8-0 على مالمو السويدي و4-0 على شاختار دونيتسك الأوكراني و2-0 على روما الإيطالي، وحده فريق باريس سان جرمان تلقى هدفا وحيدا.

وفي الدوري الإسباني ومنذ تسلم زيدان مسؤولية الفريق لعب ريال مدريد على ملعبه 8 لقاءات وخارج الخسارة أمام أتلتيكو مدريد بهدف لصفر في الديربي، فالفريق الملكي سجل نتائج كبيرة أمام ديبورتيفو لاكورنيا 5-0 وخيخون 5-1 وإسبانيول برشلونة 6-0 وبلباو 4-2 وسيلتا فيغو 7-0 وإشبيلية 4-0 وإيبار 4-0.

ويمكن اعتبار لقاءي إشبيلية في الدوري الإسباني وشاختار دونيتسك في دوري أبطال أوروبا نموذجين لما ينتظر فولفسبورغ الألماني الذي يبقى في نفس مستوى الفريقين.

ويخشى أنصار الفريق الملكي من طريقة لعب الفريق الألماني والتي تشبه طريقة جارهم أتلتيكو مدريد عبر غلق المنافذ الدفاعية والاعتماد على المرتدات وهي الطريقة التي كبد خلالها الأرجنتيني دييغو سيميوني ريال مدريد بضع هزائم في المواسم الأخيرة.

ويحتاج ريال مدريد للصبر والتركيز واستغلال الفرص لتحقيق فوز كبير، كما يبدو في أمس الحاجة لتواجد كل نجومه في قمة مستواهم خصوصا ثلاثي الهجوم البرتغالي كريستيانو رونالدو والفرنسي كريم بنزيمة والويلزي غاريث بيل.

وترصد ”إرم نيوز“، أبرز الخطوات التي يمكن أن تساعد ريال مدريد لعبور فخ فولفسبورغ.

العقلانية وعدم الاستعجال

يتحتم على لاعبي ريال مدريد، التحلي بالعقلانية وعدم الاستعجال، بخصوص تعويض هزيمة لقاء الذهاب.

ريال مدريد عليه أن يحرز 3 أهداف، وهي مهمة ليست سهلة في ظل الأداء الجماعي والتكتيكي الذي يقدمه فولفسبورج، في مسابقة الدوري بجانب دوري الأبطال.

الاندفاع الهجومي قد يدفع ثمنه ريال مدريد في ظل وجود لاعبين أصحاب قدرات هجومية رائعة في صفوف فولفسبورغ، على رأسهم أندريه شورله صانع ألعاب تشيلسي الإنجليزي الأسبق، الذي أحرز هذا الموسم 6 أهداف، وصنع 3 لزملائه، بجانب الثعلب البرتغالي فيرينها، لاعب الوسط المتميز، الذي صنع 5 أهداف، ويجيد تنفيذ الهجمة المرتدة بسرعة كبيرة، بالإضافة إلى الجناح الدولي الألماني دراكسلر الذي ظهر بشكل رائع في لقاء الذهاب.

الهجوم المنظم

ريال مدريد يحتاج للهجوم المنظم، لاختراق دفاعات فولفسبورغ القوية.

العشوائية التي يظهر بها لاعبو ريال مدريد في بعض الفترات التي يعاني فيها الفريق الملكي من الضغط، قد تهدد مسيرة الريال خلال المباراة خاصة أن الضغوط تبدو كبيرة أمام لاعبي العملاق الإسباني لتعويض هزيمة الذهاب.

التسديدات الصاروخية

ريال مدريد عليه أن يلجأ أيضاً للتسديدات بعيدة المدى، وليس فقط اللعب على الأطراف أو الاختراق من العمق أو الرهان على الثلاثي المرعب، بنزيما وبيل وكريستيانو رونالدو.

ويملك ريال مدريد مجموعة من اللاعبين، الذين يجيدون التسديد الصاروخي ويهددون الدفاعات بهذه التسديدات، وخاصة رونالدو الذي وجه هذا الموسم 226 تسديدة تجاه المرمى، في مشاركاته مع الريال، بجانب غاريث بيل الذي سدد 68 مرة بالإضافة إلى مودريتش وخيمس رودريجيز الذين يجيدان أيضًا التسديد على المرمى.

الهدف المبكر

يحتاج ريال مدريد لتسجيل هدف مبكر في مرمى فولفسبورغ خلال مباراة الإياب.

الهدف المبكر يخفف من الضغوط التي يواجهها ريال مدريد في لقاء فولفسبورغ، خاصة أنه سيهز معنويات الفريق الألماني وهو ما يحتم على الريال بداية قوية ومؤثرة لهز الشباك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com