برشلونة يمنح الكلاسيكو بعض الإثارة

برشلونة يمنح الكلاسيكو بعض الإثارة

المصدر: أحمد نبيل – إرم نيوز

جاءت خسارة برشلونة، متصدر الدوري الإسباني، لنقطتين على أرض فياريال وخسارة ملاحقه المباشر أتلتيكو مدريد وفوز ريال مدريد، صاحب المركز الثالث، في الجولة الثلاثين من الليغا ليمنح الكلاسيكو المقبل بعض الإثارة.

واستقبلت شباك حامل اللقب هدفين في غضون 6 دقائق ليفرط في تقدمه بهدفين ويتعادل 2-2 مع مضيفه فياريال بعد أقل من 24 ساعة على خسارة خارج أرضه أمام سبورتنغ خيخون بهدفين مقابل هدف، بينما سحق ريال مدريد ضيفه إشبيلية برباعية نظيفة سجل منها كريستيانو رونالدو وغاريث بيل وكريم بنزيمة(BBC) ثلاثة أهداف.

تقليص الفارق

هذه النتائج منحت بالفعل الكلاسيكو المقبل المقرر في الثاني من أبريل/نيسان المقبل في ”نو كامب“ بعض الإثارة، حيث سيحزم اللاعبون الدوليون حقائبهم للانضمام إلى منتخباتهم الوطنية لتوقف منافسات الأندية على مدى أسبوعين لإفساح المجال لخوض سلسلة المواجهات الدولية، ضمن برنامج الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، على أن تُستأنف فعاليات الليغا بأهم مباراة في الموسم، حيث يستقبل برشلونة غريمه التقليدي ريال مدريد في لقاء الكلاسيكو يوم السبت 2 أبريل المقبل.

ويتقدم برشلونة المتصدر بتسع نقاط على أتليتيكو مدريد صاحب المركز الثاني، وعشر عن ريال مدريد الذي قلص الفارق مع أتلتيكو إلى نقطة واحدة قبل ثماني جولات على نهاية المسابقة.

عودة BBC

وجاءت مباراة إشبيلية بمثابة جرس الإنذار لبرشلونة قبل الكلاسيكو، حيث سجل الثلاثي رونالدو وبيل وبنزيمة ثلاثية النادي الملكي في شباك الضيوف، لتعود بذلك القوة الضاربة لفريق الفرنسي زين الدين زيدان.

وقبل تعادل برشلونة والفوز الكبير لريال مدريد على بطل أخر نسختين للدوري الأوروبي، كان الكلاسيكو يدور حول عدد الأهداف التي سينجح خلالها MSN في وضعها في شباك كيلور نافاس في نو كامب، لكن قد يتغير الوضع بعودة BBC.

الثأر

وكان اكتساح برشلونة لمضيفه ريال مدريد في سانتياغو برنابيو برباعية نظيفة في الدور الأول مؤشرا واضحا على القوة الخارقة لبرشلونة هذا الموسم، حيث يفوز الفريق الكتالوني بأهداف وفيرة في شباك منافسيه محليا وأوروبيا.

لكن ريال مدريد سيسعى للثأر بغض النظر عن فرص الفريق في المنافسة على اللقب الذي يحمله برشلونة والأقرب له بلا منازع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com