ريال مدريد يثأر من إشبيلية ويؤكد جاهزيته للكلاسيكو

ريال مدريد يثأر من إشبيلية ويؤكد جاهزيته للكلاسيكو

المصدر: مدريد - إرم نيوز

وجه ريال مدريد إنذارًا مبكرًا لمنافسه التقليدي العنيد برشلونة قبل أسبوعين من مباراة القمة (الكلاسيكو) المقررة بينهما في الدوري الإسباني لكرة القدم وسحق ضيفه إشبيلية 4/0 اليوم الأحد في ختام مباريات المرحلة 30 من المسابقة.

على استاد ”سانتياغو برنابيو“، قدم ريال مدريد واحدًا من أفضل عروضه في الآونة الأخيرة وحقق فوزًا ثمينًا على إشبيلية ليثأر لهزيمته 3/2 أمام نفس الفريق في مباراتهما بالدور الأول للبطولة.

وأنهى ريال مدريد الشوط الأول لصالحه بهدف سجله الفرنسي كريم بنزيمة في الدقيقة 6 فيما أهدر كيفن غاميرو ضربة جزاء لإشبيلية في الدقيقة 27 .

وفي الشوط الثاني، أهدر رونالدو ضربة جزاء لريال مدريد في الدقيقة 58 لكنه صحح الخطأ وسجل الهدف الثاني للفريق في الدقيقة 64 قبل أن يحرز الويلزي غاريث بيل الهدف الثالث للفريق في الدقيقة 66 ثم أحرز البديل خيسي رودريغيز الهدف الرابع لريال مدريد في الدقيقة 85 .

ورفع رونالدو بهذا رصيده إلى 28 هدفًا في صدارة قائمة هدافي المسابقة كما رفع بنزيمة رصيده إلى 20 هدفا مقابل 15 هدفًا لبيل.

ورغم الفوز الكبير، ظل ريال مدريد في المركز الثالث بجدول المسابقة حيث رفع رصيده إلى 66 نقطة بفارق نقطة واحدة خلف جاره ومنافسه العنيد أتلتيكو مدريد صاحب المركز الثاني وتجمد رصيد إشبيلية عند 48 نقطة في المركز الخامس.

وبدأ الفريقان المباراة بهجمات متبادلة وإن كان إشبيلية هو الأكثر خطورة خاصة التمريرة العرضية التي لعبها بينوا تريموليناس من الناحية اليسرى وارتطمت بالعارضة بعدما خدعت الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس ولكنها وصلت على رأس مارسيلو الذي أخرجها سريعًا لضربة ركنية لم تستغل جيدا.

ولكن رد ريال مدريد جاء قويًا حيث أحرز الفرنسي كريم بنزيمة هدف التقدم لأصحاب الأرض في الدقيقة 6.

وجاء الهدف إثر هجمة سريعة لريال مدريد وتمريرة عرضية لعبها الويلزي غاريث بيل من الناحية اليمنى وقابلها بنزيمة بتسديدة مباشرة من وسط منطقة الجزاء لتسكن الكرة على يسار الحارس.

ومنح الهدف لاعبي ريال مدريد دفعة معنوية هائلة ليواصل الفريق ضغطه الهجومي مما دفع إشبيلية للتراجع من أجل الدفاع.

وكاد بيل يعزز تقدم الفريق في الدقيقة 16 عندما سدد كرة قوية بيسراه من داخل قوس منطقة الجزاء لتمر بين أقدام المدافعين ولكن الحارس تصدى لها ثم ارتطمت الكرة بالقائم وخرجت لركنية وصلت منها الكرة إلى رونالدو الذي لعبها في اتجاه المرمى وأكملها بيل إلى داخل المرمى ولكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل.

وواصل ريال مدريد تفوقه ضغطه الهجومي لكن الحظ عانده في أكثر من كرة حتى جاءت الدقيقة 26 لتشهد ضربة جزاء لإشبيلية عندما جذب الفرنسي رافاييل فاران مدافع ريال مدريد اللاعب عادل رامي داخل منطقة الجزاء أثناء تنفيذ ضربة حرة لإشبيلية ليطلق الحكم صافرته معلنًا عن احتساب ضربة جزاء للفريق.

وسدد كيفن غاميرو ضربة الجزاء زاحفة في الدقيقة 27 ولكن نافاس تصدى لها ثم أبعدها الدفاع لتضيع فرصة ذهبية للتعادل.

وواصل الفريقان هجومهما المتبادل وإن مالت الكفة مجددًا لريال مدريد مع اقتراب الشوط الأول من نهايته.

ولم يستجب الحكم لمطالبات لاعبي ريال مدريد لاحتساب ضربتي جزاء متتاليتين الأولى لبيل والأخرى لبنزيمة.

وسدد مارسيلو كرة قوية في الدقيقة 44 ولكنها ذهبت في متناول الحارس لينتهي الشوط الأول بتقدم ريال مدريد بهدف نظيف.

واستأنف ريال مدريد ضغطه الهجومي مع بداية الشوط الثاني وكاد بنزيمة يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 50 ولكن الحظ عانده حيث مرر بيل الكرة إليه من الناحية اليمنى وقابلها بنزيمة بلمسة من عقب القدم اليمنى ولكن الكرة ارتطمت بالقدم اليسرى لتضيع الفرصة.

ونال كاسيميرو نجم ريال مدريد إنذارًا في الدقيقة 54 للخشونة مع البديل خوسيه أنطونيو رييس لاعب وسط إشبيلية والذي لعب منذ بداية الشوط الثاني.

ولعب رونالدو تمريرة عرضية من الناحية اليسرى في الدقيقة 56 وقابلها مارسيلو بضربة رأس غير متقنة لتخطئ الكرة المرمى ويبعدها الدفاع سريعًا.

وحصل الكرواتي لوكا مودريتش على ضربة جزاء في الدقيقة 57 إثر تدخل عنيف من رييس داخل منطقة الجزاء.

وسدد رونالدو ضربة الجزاء في الدقيقة 58 لكنه أطاح بها عاليًا ليبقي على آمال إشبيلية في المباراة.

وتوالت الفرص الضائعة من ريال مدريد في الدقائق التالية وكان أبرزها ضربة رأس من بيل في الدقيقة 60 ولكن الكرة ارتدت من العارضة.

وعلى عكس سير اللعب، ارتدت الهجمة لصالح إشبيلية في الدقيقة 62 وسجل منها غريغور كريتشوفياك هدفًا ألغاه الحكم بداعي التسلل كما أنذر اللاعب للاعتراض.

وجاء الرد قاسيًا من رونالدو حيث سجل النجم البرتغالي هدف ريال مدريد الثاني في الدقيقة 64 لإثر هجمة سريعة منظمة وتمريرة عرضية رائعة لعبها دانيلو من الناحية اليمنى وقابلها رونالدو المتحفز أمام المرمى بتسديدة مباشرة إلى داخل المرمى.

ونال بيل المكافأة على مجهوده الكبير في المباراة وسجل الهدف الثالث لريال مدريد في الدقيقة 66 .

وجاء الهدف إثر هجمة سريعة وتمريرة لعبها رونالدو من الناحية اليمنى وفشل بيل في السيطرة عليها داخل المنطقة ليتركها لزميله بنزيمة الذي لعبها في اتجاه المرمى لتصل مجددًا إلى بيل الذي لعبها داخل المرمى تحت ضغط الدفاع.

وواصل ريال مدريد ضغطه الهجومي مع محاولات غير مجدية من إشبيلية لتعديل النتيجة وكانت إحداها في الدقيقة 84 لكن الحارس نافاس تدخل في الوقت المناسب.

وارتدت الهجمة لصالح ريال مدريد وتبادل خيسي رودريغيز الكرة مع زميله الكولومبي جيمس رودريغيز داخل منطقة الجزاء قبل أن يضعها خيسي رودريغيز داخل المرمى ليكون الهدف الرابع للفريق قبل انتهاء المباراة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة