برشلونة يواصل الإبداع بفوز عريض على سوسيداد (فيديو)

برشلونة حقق فوزه السادس على التوالي، فيما عزز البرازيلي نيمار صدارته في ترتيب الهدافين (14 هدفًا) بفارق هدفين عن زميله سواريز (12 هدف).

برشلونة – كتب برشلونة فصلًا جديدًا من فصول إبداعه في رحلة الدفاع عن لقبه بالدوري الأسباني لكرة القدم، وذلك عقب فوزه السهل 4/0 على ضيفه ريال سوسييداد في المرحلة الثالثة عشرة للمسابقة اليوم السبت على ملعب “كامب نو” معقل الفريق الكتالوني.

ورفع برشلونة، الذي حقق انتصاره السادس على التوالي في المسابقة، رصيده إلى 33 نقطة، ليعزز موقعه في الصدارة، فيما توقف رصيد سوسييداد، الذي تلقى خسارته الأولى تحت قيادة مدربه الجديد أوزيبيو ساكريستان، عند 12 نقطة في المركز الرابع عشر مؤقتًا لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة.

وجاءت المباراة من جانب واحد، حيث سيطر برشلونة على معظم فتراتها، وكان بإمكان نجومه إضافة المزيد من الأهداف خاصة في الشوط الثاني، لولا سوء الحظ الذي لازم الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي في أكثر من مناسبة.

وواصل النجمان البرازيلي نيمار دا سيلفا والأوروجواياني لويس سواريز ممارسة هوايتهما في هز الشباك، بعدما سجلا الهدفين الأول والثاني لبرشلونة في الدقيقتين 22 و41 من صناعه الظهير الأيمن البرازيلي داني ألفيش.

وفي الشوط الثاني، عاد نيمار للتسجيل مجددًا بعدما أضاف الهدف الثالث لبرشلونة في الدقيقة 53 من متابعة لتمريرة الفرنسي جيريمي ماثيو، ليعزز بذلك صدارته لقائمة هدافي البطولة، بعدما رفع رصيده إلى 14 هدفًا، متفوقًا بفارق هدفين على سواريز أقرب ملاحقيه.

واختتم ميسي مهرجان الأهداف بعدما سجل الهدف الرابع لبرشلونة في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

ورفع ثلاثي برشلونة اللاتيني المكون من ميسي وسواريز ونيمار رصيده التهديفي هذا العام إلى 125 هدفا في مختلف البطولات، بواقع 44 هدفا لميسي و41 هدفا لنيمار و40 لسواريز ليثبت أنه الأقوى هجوميًا في إسبانيا عام .2015

وحافظ برشلونة على نهمه التهديفي في لقاءاته الأخيرة بعدما رفع رصيده من الأهداف إلى 14 هدفًا خلال مبارياته الثلاث الأخيرة في مختلف المسابقات.

وكان برشلونة قد تغلب على غريمه اللدود ريال مدريد برباعية بيضاء في كلاسيكو الدوري الأسباني يوم السبت الماضي، قبل أن يسحق مضيفه روما 6 / 1 في دوري الأبطال يوم الثلاثاء الماضي.

 

ولم تشهد المباراة مرحلة جس النبض حيث تبادل كلا الفريقين الاستحواذ على الكرة، وأضاع برشلونة الفرصة الأولى في المباراة في الدقيقة الثانية عن طريق سواريز الذي تلقى تمريرة بينية ماكرة من نيمار انفرد على إثرها بالمرمى ولكنه سدد الكرة في جسد جيرونيمو رولي حارس مرمى سوسييداد.

وأهدر نيمار فرصة مؤكدة لافتتاح التسجيل في الدقيقة 11 بعدما تابع تمريرة بينية من ميسي لينفرد بالمرمى بعدما كسر مصيدة التسلل التي نصبها مدافعو سوسييداد ولكن رولي أمسك الكرة في الوقت المناسب.

ووقف القائم الأيمن حائلا دون اهتزاز شباك سوسييداد في الدقيقة 13، بعدما تصدى لضربة رأس رائعة من جانب أندرياس أنييستا.

أحكم برشلونة قبضته على المباراة بمرور الوقت ليترجم سيطرته على مجريات الأمور بعدما أحرز نيمار الهدف الأول للفريق الكتالوني في الدقيقة .22

ومرر ميسي الكرة إلى داني ألفيش المنطلق من الخلف دون رقابة في الناحية اليمنى، ليمرر كرة عرضية زاحفة إلى نيمار، الذي سددها مباشرة بقدمه اليسرى سكنت الزاوية اليسرى العليا لمرمى سوسييداد.

هدأ إيقاع المباراة نسبيًا عقب هدف نيمار، حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب وإن احتفظ برشلونة باستحواذه على الكرة ولكن دون خطورة على المرمى.

وجاءت الدقيقة 42 لتشهد الهدف الثاني لبرشلونة عن طريق سواريز، بعدما تلقى تمريرة عرضية متقنة من الناحية اليمنى عن طريق ألفيش قابلها الهداف الأوروجواياني بتسديدة مباشرة بقدمه اليمنى على يسار رولي لتعانق الكرة الشباك.

وواصل برشلونة هجومه في الدقائق الأخيرة للشوط الأول التي لم تشهد أي تغير في النتيجة لينتهي بتقدم الفريق الكتالوني بهدفين نظيفين.

بدأ الشوط الثاني بسيطرة من جانب برشلونة الذي سجل الهدف الثالث في الدقيقة 53 عبر نيمار، عقب تلقيه تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليسرى عن طريق جيريمي ماثيو، ليسددها مباشرة بقدمه اليسرى على يمين رولي.

حاول أوزيبيو ساكريستان مدرب سوسييداد إعادة الاتزان لفريقه مجددًا، فأجرى التبديل الأول في الدقيقة 58 بنزول ميكيل أويارزابال بدلا من سيرخيو كاناليس.

وكاد ميسي أن يضيف الهدف الرابع لبرشلونة في الدقيقة 59 بعدما تابع تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق نيمار، ليسددها مباشرة ولكنها مرت بجوار القائم الأيسر، قبل أن يهدر النجم الأرجنتيني فرصة أخرى بعدها بدقيقة واحدة، بعدما سدد كرة من داخل المنطقة ولكنها ذهبت في أحضان رولي.

وأجرى لويس إنريكي المدير الفني لبرشلونة التبديل الأول في الدقيقة 62 بنزول أدريانو كوريا بدلا من داني ألفيش الذي نال تحية خاصة من الجماهير التي احتشدت في المدرجات، قبل أن يجري تبديله الثاني في الدقيقة 66 بنزول خوردي ألبا بدلا من جيريمي ماثيو.

وظل سوء الحظ ملازمًا لميسي مرة أخرى بعدما ابتعدت تسديدته من ركلة حرة مباشرة عن القائم الأيسر بقليل في الدقيقة .69

وأجرى برشلونة تبديله الأخير في الدقيقة 70 بنزول مارك بارترا بدلا من خافيير ماسكيرانو

وشهدت الدقيقة 73 الفرصة الأولى لسوسييداد في اللقاء عن طريق كاناليس الذي سدد من داخل المنطقة في الشباك الخارجية، قبل أن يأتي الرد سريعًا من جانب برشلونة عن طريق تسديدة من سواريز في الدقيقة 77 ولكنها علت العارضة بقليل.

وأجرى سوسييداد تبديله الثاني في الدقيقة 81 بنزول هيكتور هيرنانديز بدلا من إيمانويل اجريتشي.

وأهدر هيرنانديز فرصة تقليص الفارق في الدقيقة 83 بعدما سدد كرة قوية من على حدود المنطقة ولكنها مرت بجوار القائم الأيسر، قبل أن تتصدى العارضة لتسديدة من ميسي في الدقيقة .87

وابتسم الحظ أخيرًا لميسي في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، بعدما سجل الهدف الرابع لبرشلونة من متابعة لتمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليسرى عن طريق نيمار مرت من رولي، لتجد ميسي الخالي من الرقابة، الذي لم يجد صعوبة في إيداع الكرة داخل الشباك، لينتهي اللقاء بفوز برشلونة برباعية نظيفة.

وعلى ملعب فيسنتي كالديرون، واصل أتلتيكو مدريد مطاردته لبرشلونة، بعدما حافظ على فارق النقاط الأربع الذي يفصله عن الفريق الكتالوني، عقب فوزه الثمين1/0 على ضيفه إسبانيول.

ويدين أتلتيكو بالفضل في تحقيق هذا الفوز إلى نجمه الفرنسي أنطوان جريزمان الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الثالثة.

ورفع أتلتيكو رصيده بهذا الفوز إلى 29 نقطة، ليعزز موقعه في المركز الثاني، بينما تجمد رصيد إسبانيول عند 16 نقطة في المركز الحادي عشر مؤقتا.

يذكر أن هذا هو الفوز الثالث على التوالي لأتلتيكو في المسابقة، والخامس خلال مبارياته الست الأخيرة، مقابل تعادل وحيد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع