راكيتيتش منتقدا فترة مدرب برشلونة السابق فالفيردي: حدثت أشياء لم أحبها – إرم نيوز‬‎

راكيتيتش منتقدا فترة مدرب برشلونة السابق فالفيردي: حدثت أشياء لم أحبها

راكيتيتش منتقدا فترة مدرب برشلونة السابق فالفيردي: حدثت أشياء لم أحبها

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

تحدث الكرواتي إيفان راكيتيتش عن المرحلة الصعبة التي عاشها أخيرا في برشلونة، والتي كادت تؤدي لخروجه من الفريق في فترة الانتقالات الشتوية، محملا الجهاز الفني السابق للفريق المسؤولية.

وقال راكيتيتش بعد فوز برشلونة على ليفانتي ومشاركته في اللقاء: ”لقد استمتعت بما جرى في فترة الانتقالات الشتوية، معاملة الجهاز الفني السابق لإرنستو فالفيردي لم تكن جيدة لكنه حاليا من الماضي“.

وأضاف: ”أستطيع أن أقول بوضوح إن هناك أشياء لم أحبها“.

وطالب راكيتيتش إدارة برشلونة بمعاملة أفضل، موضحا: ”هنا بإمكاننا أن نضحك، أن نستمتع، أن نقول نكات، لكن الأفضل للفريق يجب أن يكون -أيضا- الأفضل بالنسبة لنا“.

وعاش راكيتيتش موسما سيئا برفقة المدرب السابق إرنستو فالفيردي، الذي كان يعتمد عليه بشكل كبير في الموسمين الأولين لكنه غير من معاملته معه وأجلسه في دكة البدلاء.

وكانت فترة الانتقالات الصيفية الماضية سببا مباشرا في سوء علاقته مع إدارة برشلونة، إذ رفض عدة عروض للرحيل كما رفض أن يكون جزءا من صفقة إعادة البرازيلي نيمار ورفض الرحيل نحو باريس سان جيرمان.

وتراجع ترتيب راكيتيتش في لاعبي وسط الميدان خلف بوسكيتس وفرانكي دي يونغ الوافد الجديد وسيرجيو روبيرتو، الذي أشركه فالفيردي في الوسط والبرازيلي أرثر ميلو والتشيلي أرثور فيدال.

وطالب راكيتيتش إدارة برشلونة سابقا باحترامه، وكان قريبا من الرحيل في فترة الانتقالات الشتوية الحالية نحو إنتر ميلان، الذي رغب في ضمه برفقة يوفنتوس الإيطالي.

ومع تعيين كيكي سيتين بدأ راكيتيتش يحصل على فرصة اللعب لكن دون دور أساسي وهو ما دفعه للبقاء حتى نهاية الموسم الحالي على الأقل.

وقال الدولي الكرواتي عن الفترة الحالية في برشلونة: ”ما أرغب فيه هو استغلال الفرصة، كانت فترة صعبة لكني قلبت الصفحة ولا أريد أن أفكر فيها كثيرا، يجب أن أعمل بشكل كبير من أجل المرحلة الحاسمة من الموسم“.

وبسؤاله عن الموسم المقبل، أتم راكيتيتش: ”سأحاول أن أقوم بالسحر!“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com