قبل الكلاسيكو.. زيدان يبحث عن خطة مراقبة ميسي وحل أزمة كاسيميرو – إرم نيوز‬‎

قبل الكلاسيكو.. زيدان يبحث عن خطة مراقبة ميسي وحل أزمة كاسيميرو

قبل الكلاسيكو.. زيدان يبحث عن خطة مراقبة ميسي وحل أزمة كاسيميرو

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

يستعد ريال مدريد لخوض عدة لقاءات مهمة قبل نهاية السنة الحالية، حيث يواجه كلوب بروج البلجيكي، الأربعاء المقبل، في دوري أبطال أوروبا، ثم فالنسيا وبرشلونة وأتلتيك بلباو في الدوري الإسباني.

ويبقى الكلاسيكو المؤجل من يوم 26 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، بسبب أحداث كتالونيا السياسية، والذي سيقام يوم 18 كانون الأول/ديسمبر الحالي أبرز المباريات التي تشغل عقل الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد.

وركزت صحيفة ”آس“ الإسبانية على نقطتين تشغلان المدرب الفرنسي قبل 10 أيام من المواجهة، أولهما البرازيلي كاسيميرو وثانيهما كيفية الحد من خطورة نجم برشلونة الأرجنتيني ليونيل ميسي.

كاسيميرو مهدد بالغياب عن الكلاسيكو

يعتبر البرازيلي كاسيميرو أهم عناصر ريال مدريد وشارك في كل لقاءات الفريق هذا الموسم ولم يحصل على راحة نهائيًا، حيث لعب 1740 دقيقة بنسبة 96،7% من كل الدقائق التي لعبها الفريق.

وأخرج زيدان نجمه البرازيلي من لقاءين قبل نهايتهما بـ30 دقيقة، كان الأول في الدوري الإسباني أمام ليفانتي والنتيجة 3-1 لصالح الفريق، والثاني أمام غالاطة سراي في دوري أبطال أوروبا والنتيجة 4-0 لصالح الملكي.

وكان من الممكن أن يغيب كاسيميرو عن الكلاسيكو في موعده الأول بسبب تراكم الإنذارات لكن المحكمة الرياضية في إسبانيا ألغت بطاقة صفراء حصل عليها أمام فياريال وبعدها حصل على البطاقة الرابعة خلال لقاء ريال بيتيس يوم 2 تشرين الثاني / نوفمبر الماضي.

ولعب كاسيميرو 4 لقاءات في الدوري الإسباني، لكنه لم يحصل على البطاقة الصفراء الخامسة والتي تمنحه فرصة الغياب عن لقاء واحد ويوجد في وضعية صعبة، حيث يواجه الفريق فالنسيا، الأحد المقبل، في ميستايا وهو لقاء مهم وحال حصوله على إنذار سيغيب عن الكلاسيكو.

ويوجد زيدان أمام حيرة بخصوص التعامل مع نجم وسطه البرازيلي لكون من الصعوبة عدم إشراكه في لقاء فالنسيا المهم ومشاركته تعني إمكانية حصوله على إنذار خامس يغيبه عن الكلاسيكو.

مراقبة ميسي في الكلاسيكو

اهتمت الصحيفة الإسبانية بمشكلة ثانية تشغل بال المدرب الفرنسي زين الدين زيدان ومتعلقة بخصوص كيفية الحد من خطورة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي خلال الكلاسيكو المقبل في الكامب نو.

واستعان زيدان في فترته الأولى بعدة طرق من بينها المراقبة المباشرة، والتي كانت من قبل لاعبين، هما: البرازيلي كاسيميرو والكرواتي ماتيو كوفاسيتش الذي رحل إلى تشيلسي.

لكن الصحيفة الإسبانية تحدثت عن 3 حلول أمام زيدان أولهما المراقبة المباشرة والتي قد يكلف بها الأوروغوياني الشاب فيدي فالفيردي الذي يبذل مجهودًا كبيرًا في وسط الميدان وأصبح من أعمدة الفريق هذا الموسم.

بينما ثاني الحلول أمام المدرب الفرنسي تكليف ثنائي الدفاع الإسباني القائد سيرجيو راموس، والفرنسي رافائيل فاران بمراقبته كلما اقترب من منطقة العمليات.

والحل الثالث أن يتعرض النجم الأرجنتيني لمراقبة ثنائية في وسط الميدان من قبل الثنائي البرازيلي كاسيميرو والأوروغوياني فيدي فالفيردي.

وخلال فترته الأولى جرب زيدان عدة خطط للتعامل من النجم الأرجنتيني نجح في بعضها وفشل في الآخر ويحتاج لاتخاذ قرار نهائي خلال الفترة المقبلة وقبل اللقاء المهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com