زيدان يلعب على مستقبله في تركيا.. وماركا تشير إلى أخطائه التي لم تُعالج – إرم نيوز‬‎

زيدان يلعب على مستقبله في تركيا.. وماركا تشير إلى أخطائه التي لم تُعالج

زيدان يلعب على مستقبله في تركيا.. وماركا تشير إلى أخطائه التي لم تُعالج

المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

قالت تقارير صحفية، إن مستقبل زين الدين زيدان، المدير الفني لنادي ريال مدريد، بات محل شك؛ بعد سلسلة النتائج المخيبة للفريق، منذ انطلاق الموسم الجديد.

وفقد ريال مدريد صدارة الدوري الإسباني؛ بعدما خسر أمام مايوركا، ليقتنص منافسه برشلونة الصدارة للمرة الأولى هذا الموسم، ما وضع عمل المدرب الفرنسي محل شك من قبل إدارة النادي.

وبحسب ”جول“، فإن زيدان سيخوض رهانًا على مستقبله حينما يواجه غلطة سراي، غدًا الثلاثاء، في دوري أبطال أوروبا، ومن الممكن أن يخوض النادي مواجهة برشلونة 18 ديسمبر المقبل بمدرب مؤقت.

ماركا تشير إلى أخطاء زيدان..

وخاب أمل ريال مدريد مرة أخرى، مساء يوم السبت، بالخسارة أمام ريال مايوركا بهدف نظيف، ليبدو أنه كلما يصبح الفريق على وشك التقدم والصعود يهبط مرة أخرى بطريقة دراماتيكية.

وذكرت صحيفة ”ماركا“ الإسبانية، أن تبريرات المدير الفني الفرنسي زين الدين زيدان واحدة، منذ الخسارة 7-3 أمام جاره اللدود أتلتيكو مدريد، قبل بداية الموسم الحالي.

إذ قال المدير الفني الفرنسي نفس الشيء في خمسة مؤتمرات صحفية عقب الخسارة، ولكن الشيء الأكثر إثارة للقلق هو أنه لم يعمل على تصحيح الأخطاء.

وفي المباريات الخمس ركز زيدان على جملة واحدة: ”لا يمكننا أن نخوض مثل هذه المباريات ونحن نفتقر إلى الشدة والقوة“.

وإذا كان زيدان واضحًا جدًا، واللاعبون أنفسهم، الذين يؤيدون دائمًا كلمات المدرب في تصريحاتهم عقب المباريات، فمن الغريب حقًا ألّا يتمكن أحد من معالجة المشكلة، بداية من المدرب نفسه.

وبالإضافة إلى الهزيمة في الديربي قبل الموسم، قال زيدان الأمر ذاته بعد تعادل ريال مدريد ضد فياريال مع تقدم فريق الغواصات الصفراء مرتين وريال مدريد أدرك التعادل بعدها.

ثم جاء نفس الحديث عقب الخسارة بثلاثية نظيفة أمام باريس سان جيرمان بدوري أبطال أوروبا، حيث تقدم العملاق الفرنسي بهدفين نظيفين من أول تسديدتين على مرمى تيبو كورتوا.

وحدث شيء مشابه مع نادي كلوب بروج البلجيكي، الذي تقدم أيضًا بهدفين نظيفين بعد بداية كارثية أخرى من ريال مدريد، الذي أدرك التعادل بفضل ردة فعل قوية في الشوط الثاني.

الخسارة في مايوركا

المثال الأخير قد حدث للتو في مايوركا ولم يعجب زيدان أداء فريقه، وأصر على أن قلة القوة والشدة في الأداء هي سبب كبير وراء مشاكلهم؛ لأنهم يتلقون هدفًا أو أكثر ثم يبدأون في رد الفعل.

ولا تتغير روايات زيدان، وإذا كان هناك حقيقة أخرى، على الأقل حتى الآن، فإن المدرب لا يريد أن يقول ذلك.

لقد كان المدير الفني الفرنسي يدافع عن لاعبيه ويحميهم عقب الخسارة، والانتقاد الوحيد الذي يوجهه لهم هو غياب القوة والشدة في المباريات.

ويواجه زيدان مشكلة أخرى تتعلق بالنتائج، وهو يعلم أنه لا يكفي ما يفعله بل يجب عليه إيجاد الحلول، كما أنه يدرك تمامًا أنه في غياب فريق قوي لريال مدريد لا أحد في مأمن بمنصبه، لا هو ولا أي لاعب في الفريق الملكي.

وأنفق ريال مدريد بسخاء في سوق الانتقالات قبل انطلاق الموسم؛ لتشكيل فريق أكثر قوة، لكن الهزيمة المفاجئة أمام ريال مايوركا تشير إلى أن لاعبي الصف الثاني ليسوا بالقوة المطلوبة.

وافتقد زيدان العديد من اللاعبين البارزين، مثل لوكا مودريتش وغاريث بيل وتوني كروس، لكنه رفض إلقاء اللوم على الغيابات، وقال: ”هناك لاعبون مصابون لكننا نملك لاعبين جيدين آخرين. يجب أن يظهروا ذلك في كل مباراة لإثبات أحقيتهم في اللعب“.

الشيرينغيتو يقول مورينيو جاهز..

ناقش البرنامج الإسباني الشهير ”El Chiringuito“ وضعية ريال مدريد بعد الخسارة أمام ريال مايوركا، وفقدان صدارة ترتيب الدوري الإسباني لصالح نادي برشلونة، وتأثير هذا الأمر على مستقبل المدرب الفرنسي زين الدين زيدان.

وقال الصحفي بورخا مازارو، خلال البرنامج: ”هناك استياء وخيبة أمل كبيرة من زيدان لدى إدارة ريال مدريد، وهو حاليًا في وضعية خطيرة والإدارة تتحدث عن البرتغالي جوزيه مورينيو“.

كما ناقش ضيوف البرنامج وضعية المدرب الفرنسي ونتائج الفريق، مؤكدين أن زيدان الفائز بثلاثية دوري أبطال أوروبا متتالية، صعب أن يعود.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com