برنامج إسباني يتحدث عن غضب إدارة ريال مدريد من زيدان والتفكير في إعادة جوزيه مورينيو – إرم نيوز‬‎

برنامج إسباني يتحدث عن غضب إدارة ريال مدريد من زيدان والتفكير في إعادة جوزيه مورينيو

برنامج إسباني يتحدث عن غضب إدارة ريال مدريد من زيدان والتفكير في إعادة جوزيه مورينيو

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

ناقش البرنامج الإسباني الشهير ”El Chiringuito“ وضعية ريال مدريد بعد الخسارة أمام ريال مايوركا، وفقدان صدارة ترتيب الدوري الإسباني لصالح نادي برشلونة، وتأثير هذا الأمر على مستقبل المدرب الفرنسي زين الدين زيدان.

وقال الصحفي بورخا مازارو، خلال البرنامج: ”هناك استياء وخيبة أمل كبير من زيدان لدى إدارة ريال مدريد، وهو حاليا في وضعية خطيرة والإدارة تتحدث عن البرتغالي جوزيه مورينيو“.

كما ناقش ضيوف البرنامج وضعية المدرب الفرنسي ونتائج الفريق، مؤكدين أن زيدان الفائز بثلاثية دوري أبطال أوروبا متتالية صعب أن يعود.

وقال الصحفي جونما رودريغيز، في تقييمه لريال مدريد: ”عدة لاعبين لا يملكون المؤهلات للعب في ريال مدريد“.

بينما قال الصحفي إيدو أغيري: ”لم يكن هناك أي خطاب من زيدان بعد الهزيمة أمام ريال مايوركا“.

ويعيش المدرب الفرنسي وضعًا سيئا في بداية الموسم، حيث فقد صدارة الدوري الإسباني الدرجة الأولى بعد الخسارة أمام ريال مايوركا 1-0 فاتحًا المجال لمنافسه التقليدي برشلونة ليتصدر الدوري بعد 9 جولات، إثر فوزه على إيبار 3-0.

دوري أبطال أوروبا

وتبقى الوضعية الأكثر سوءا للمدرب الفرنسي في دوري أبطال أوروبا، حيث جمع الفريق نقطة واحدة في لقاءين بعد الخسارة 3-0 أمام باريس سان جيرمان والتعادل 2-2 أمام كلوب بروج البلجيكي.

ويلعب ريال، مدريد الثلاثاء المقبل، في اسطنبول أمام غالاطة سراي في الجولة الثالثة من دوري المجموعات بحثًا عن الإبقاء على فرصه في التأهل لدور الـ16.

ويعتبر اللقاء مصيريًا أيضًا للمدرب الفرنسي زين الدين زيدان المطالب بتحفيز لاعبيه من أجل الفوز وإنقاذ رأسه من الإقالة.

ويغيب عن ريال مدريد في اسطنبول عدة لاعبين بسبب الإصابة، أبرزهم الثنائي الويلزي غاريث بيل والكرواتي لوكا مودريتش كما يغيب لوكاس فاسكيز وناتشو ماركو أسينسيو.

واستعاد زيدان الألماني توني كروس والبلجيكي إدين هازارد والإسباني داني كارفخال والثلاثي غاب عن لقاء مايوركا.

جوزيه مورينيو

وليست المرة الأولى التي يذكر فيها اسم المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو للعودة لريال مدريد فقد كان مرشحًا للعودة بعد إقالة الأرجنتيني سانتياغو سولاري، لكن الرئيس فلورنتينو بيريز فضل زيدان لحب الجماهير واللاعبين ولإعادة الهدوء للفريق.

وأدى زيدان ثمن إصراره على التعاقد مع مواطنه بول بوغبا، نجم مانشستر يونايتد، ورفض التعاقد مع الدنماركي كريستيان إريكسن والهولندي دوني فان دي بيك لتعزيز خط الوسط.

ويعاني وسط ميدان ريال مدريد من غياب بديل للبرازيلي كاسيميرو وتقدم الكرواتي لوكا مودريتش في السن، كما أن الصفقات الجديدة في الهجوم لم تقدم مستوى جيدًا خصوصا النجم البلجيكي إيدين هازارد الذي سجل هدفًا واحدًا.

مسيرة مورينيو

وبحسب البرنامج الإسباني التلفزيوني الشهير، فإن المفاوضات ”بدأت بالفعل“ مع مورينيو، الذي أصبح بلا عمل منذ إقالته من تدريب مانشستر يونايتد الإنجليزي في ديسمبر من العام الماضي.

وقاد المدرب البرتغالي ريال مدريد في الفترة ما بين عامي 2010 و2013، حقق خلالها الفريق لقب الدوري الإسباني وكأسي الملك والسوبر المحلي مرة واحدة لكل بطولة، بعكس ”زيزو“ الذي نجح في قيادة ”البلانكو“ إلى 3 ألقاب متتالية من دوري أبطال أوروبا، فضلاً عن تتويج بالدوري والسوبر المحلي والسوبر الأوروبي مرتين وكأس العالم للأندية مرتين.

وحقق ريال مدريد الفوز في 128 مباراة من أصل 178 تحت قيادة مورينيو، إلا أنه كان دائم التعثر في البطولات الأوروبية، التي تعد من أولويات ريال مدريد المتوج بطلاً للقارة 13 مرة كرقم قياسي.

وارتبط اسم مورينيو بالعودة إلى ريال مدريد أكثر من مرة على مدار العام الماضي، علمًا أنه تجمعه برئيس النادي فلورنتينو بيريز علاقة شخصية ممتازة.

وكان زيدان أعلن رحيله بشكل مفاجئ في أعقاب قيادته الفريق للتتويج بدوري أبطال أوروبا عام 2018 على حساب ليفربول الإنجليزي، لكنه سرعان ما عاد في مارس الماضي على خلفية سوء نتائج الفريق تحت قيادة زميله السابق سانتياغو سولاري.

ويحتل الفريق الملكي حاليًا المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري الإسباني بـ18 نقطة، بفارق نقطة واحدة عن الغريم التقليدي برشلونة حامل اللقب وصاحب الصدارة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com