سيميوني: خسارة لوكاس هيرنانديز أكثر إيلامًا من مغادرة غريزمان إلى برشلونة

سيميوني: خسارة لوكاس هيرنانديز أكثر إيلامًا من مغادرة غريزمان إلى برشلونة

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

تحدث المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مدريد الإسباني عن نجمه السابق الفرنسي أنطوان غريزمان، ومشاكل تأقلمه في فريقه الجديد برشلونة، خلال لقاء مع إذاعة ”كادينا سير“ وفي برنامج ”ElLarguero“.

وقال سيميوني عن نجمه السابق: ”التقيته قبل يومين، إنه سعيد ومن الواضح أنه في المكان الذي يرغب أن يكون فيه، ومن الواضح أيضًا أنه حين يكون المرء في مرحلة يحتاج أن يكون في مكان يجب أن يكون هناك“.

وأضاف متحدثًا عن دخوله في انسجام مع غرف الملابس في برشلونة: ”لديه موهبة وسيكون على ما يرام، إنه شخص طيب ومتواضع وسيعرف كيف يدخل المجموعة في الخطوة التي يسمحون له بها“.

وشرح سيميوني كلماته بعد ذلك، وقال: ”إنه ذكي ولا يتكلم كثيرًا ولا يتورط كثيرًا لكنه مرح وليس لديّ شك أنه سيكون جيدًا“.

ورفض سيميوني الحديث عن كيفية جمع ليونيل ميسي وغريزمان في تشكيلة واحدة، وقال: ”إنها مشكلة فالفيردي، أنا لدي مشاكلي“.

وأبدى مدرب أتلتيكو مدريد استعداده ليكون ميسي ونيمار ضمن فريقه، وقال: ”أحب أن أراهما في نفس الفريق، الأهداف أكثر أهمية في كرة القدم وكلاهما يسجلان الأهداف“.

سبب التسمية

وتحدث سيميوني عن سبب تسميته بالشولو، وقال: ”في السبعينيات كان لاعبًا اسمه شولو في بوكا جونيورز يلعب مدافعًا أيمن، وفي 1985 كان أحد المدربين في فرق الشباب قد صرخ عليّ ”شولو“ ولصق اللقب معي مدى الحياة“.

واعتبر سيميوني أن المقارنة بين غريزمان نجمه السابق ونجمه الجديد البرتغالي جواو فيلكس صعبة وقال: ”المشكلة أنهم يقارنون لاعبًا كان تقريبًا فائزًا بالكرة الذهبية بلاعب صغير بمستقبل كرة ذهبية“.

جواو فيلكس

وأضاف متحدثًا عمّا قاله لنجمه الجديد الشاب: ”جلست بجواره وقلت له أنظر. الفيلم هو هذا إن وضعت كل المباريات عليك وأُصبت سأكون أنا المخطئ لأني لم أعرف كيف أستعملك، وإن لم أمنحك الراحة سأكون أيضًا مخطئًا، يجب أن أقول لك هذه الأشياء، إنه منفتح على الاستماع ويفهم“.

وأضاف سيميوني: ”قلت له إنهم سينتقدونني على ما أفعله معك، ابتعد أنت عن ذلك إنك مهم بالنسبة لنا، يجب أن أقول ذلك لشاب عمره 19 عامًا، وإنه لن يلعب كل الدقائق، لكن ما أريده هو الأفضل بالنسبة لجواو فيلكس“.

واعتبر سيميوني أن انتقاد خططه ووصفه بالمدرب الدفاعي لا يزعجه، وقال: ”هذا لا يزعجني، في كرة القدم الكل على صواب، كانت مهمتي أن يكون لديّ فريق منافس وأن أكون أقرب للفوز من الخسارة وقد تمكنت من تحقيق ذلك، أولئك الذين ينتقدونني لأسباب تكتيكية فليكونوا سعداء، أنا أعرف ما يحتاجه الفريق وإلى أين يذهب“.

خسارة لوكاس هيرنانديز الأكثر إيلامًا

واعتبر سيميوني أن خسارة غريزمان ودييغو غودين كانت مؤثرة، لكنه اعتبر خسارة الفرنسي لوكاس هيرنانديز الذي رحل لبايرن ميونخ الأكثر إيلامًا بالنسبة له.

ودفع بايرن ميونخ الشرط الجزائي في عقد المدافع الفرنسي البالغ 80 مليون يورو لضمه في الصيف الماضي.

وأشاد سيميوني بمنافسيه زيدان وفالفيردي مدربي ريال مدريد وبرشلونة، وقال: ”إنهما ينقلان الهدوء لفريقيهما، زيدان فاز بكل شيء وليس هناك حاجة للحظ، فقط يملك تشكيلًا أكثر اكتمالًا وخط وسط ميدان رائع، بينما إيفان راكيتيتش الذي فاز بكل شيء في برشلونة لا يلعب“.

يشار إلى أن سيميوني، البالغ من العمر 49 عامًا، يتولى تدريب أتلتيكو مدريد منذ ديسمبر 2011.

ويملك أتلتيكو مدريد 15 نقطة في المركز الثالث على لائحة ترتيب الدوري الإسباني، بفارق 3 نقاط عن المتصدر ريال مدريد، لكن الفريق الذي يدربه سيميوني لم يحقق الفوز في آخر مباراتين في الليغا، إذ تعادل سلبيًا مع ريال مدريد وبلد الوليد.