تقرير يكشف تفاصيل الشجار الكبير بين ليوناردو ونيمار في باريس سان جيرمان

تقرير يكشف تفاصيل الشجار الكبير بين ليوناردو ونيمار في باريس سان جيرمان

المصدر: محمد ثروت - إرم نيوز

قالت صحيفة ”سبورت“ الإسبانية، إن العلاقة بين البرازيلي نيمار دا سيلفا، وإدارة نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، وصلت إلى نقطة اللاعودة، خاصة بعد الأحداث التي شهدتها غرفة خلع ملابس الفريق خلال الأيام القليلة الماضية.

وأشارت ”سبورت“، في تقرير حصري نشرته، اليوم الأحد، إلى أن البرازيلي ليوناردو، المدير الرياضي لنادي باريس سان جيرمان، دخل في مشادة كلامية حامية مع نيمار أمام جميع اللاعبين في غرفة خلع الملابس.

وأكدت الصحيفة الكتالونية أن ليوناردو تعمد توبيخ نيمار أمام اللاعبين والجهاز الفني، على خلفية رغبة اللاعب في الرحيل عن النادي، وتأخره عن الانضمام إلى معسكر الفريق استعداداً للموسم الجديد، إضافة إلى تصريحاته المثيرة للجدل، والتي وصف فيها خسارة البي إس جي أمام برشلونة 1-6، في لقاء ”الريمونتادا“ التاريخي بدوري أبطال أوروبا، بأنه من أفضل لحظات مسيرته الكروية.

وأوضحت: ”العلاقة بين نيمار وليوناردو وقادة الفريق تدهورت للغاية، وتدفع نيمار للرحيل“.

وشددت الصحيفة: ”لا توجد مصالحة ممكنة بين نيمار وليوناردو، العلاقة بين النجم البرازيلي والمدير الرياضي الجديد في باريس سان جيرمان، متدهورة جدًّا، ولا يمكن أبدًا معالجتها، هذا الأمر جعل نيمار يطلب شخصيًّا من ليوناردو أن يفتح له باب الخروج، والعودة إلى برشلونة“.

ولا يزال موقف نيمار غامضاً الموسم المقبل، إذ يرغب اللاعب في الرحيل عن باريس سان جيرمان والعودة إلى ناديه السابق برشلونة، إلا أن مسؤولي النادي الفرنسي يرفضون التفريط في نجم السليساو بسهولة، ويرغبون في استعادة الأموال التي دفعوها للتعاقد معه قبل عامين.

وانتقل نيمار إلى باريس سان جيرمان في صيف 2017 مقابل 222 مليون يورو، قيمة الشرط الجزائي في عقده برفقة برشلونة، ما جعله أغلى لاعب في العالم.