الحكم على بيكيه بدفع مبلغ خرافي بعد خسارة قضيته ضد مصلحة الضرائب الإسبانية

الحكم على بيكيه بدفع مبلغ خرافي بعد خسارة قضيته ضد مصلحة الضرائب الإسبانية

المصدر: فريق التحرير

أزمة كبيرة يعيشها النجم الإسباني جيرارد بيكيه، قائد نادي برشلونة، بعدما رفضت المحكمة الاستئناف الذي قدمه ضد الحكم الذي أدانه لاستخدامه شركة غير شرعية لدفع قيمة ضريبية أقل، نظير حقوقه التسويقية.

وبذلك يكون خسر مدافع برشلونة قضيته ضد مصلحة الضرائب الإسبانية، وأصبح مطالبًا بدفع 2.1 مليون يورو كضرائب متأخرة تعود لأعوام 2008، 2009، 2010 و 2013، وفق ما نقلته وكالة أنباء ”فرانس برس“.

وكشفت لجنة التفتيش الإسبانية، أن بيكيه قد نقل حقوقه التسويقية عبر شركة غير شرعية تدعى ”Kerad Project“، من أجل دفع ضرائب أقل في يونيو 2006 بسعر غير واقعي بمبلغ 3000 يورو.

ورغم ذلك، واصل بيكيه إبرام العقود التسويقية على الرغم أنها أصبحت تخص الشركة الجديدة من الناحية النظرية، والتي قدمت إقرارات ضريبية في إنجلترا.

وأشارت المحكمة الوطنية في قراراها الصادر مايو الماضي إلى أن ”إغفال التصريح في إسبانيا عن هذه العائدات، على الأقل، كان طوعًا أو على سبيل الإهمال“.

وبإمكان بيكيه الفائز بمونديال 2010 وكأس أوروبا 2012 مع المنتخب الإسباني، التقدم باستئناف نهائي أمام المحكمة العليا.

وتأتي متاعب بيكيه مع مصلحة الضرائب الإسبانية بعد أقل من شهر من مثول زوجته النجمة الكولومبية شاكيرا أمام القضاء الإسباني على خلفية الاشتباه في تخلفها عن دفع ضرائب بقيمة 14,5مليون يورو بين 2012 و2014.