نيمار يتجاهل باريس سان جيرمان ويصور إعلانًا مع كريستيانو رونالدو

نيمار يتجاهل باريس سان جيرمان ويصور إعلانًا مع كريستيانو رونالدو

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

كشفت صحيفة ”آس“ الإسبانية أن النجم البرازيلي نيمار تواجد في تورينو الإيطالية لتصوير إعلان تجاري برفقة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، حيث ظهر الثنائي خلاله كملاكم على الحلبة.

وصور الإعلان لصالح شركة رياضية تحتضنهما معًا وظهرا في صور مشتركة برفقة أحد أصدقاء النجم البرتغالي.

من جهة أخرى، ذكرت صحيفة ”موندو ديبورتيفو“ في عددها الصادر، يوم الأربعاء، أن قرار برشلونة بإعادة نيمار لا يقتضي دفع مبالغ مالية لفريق باريس سان جيرمان وأن الحل الوحيد المطروح على الطاولة هو قبول الفريق الباريسي بمقايضة نجمه بلاعبين.

ويبقى النجم البرازيلي فليب كوتينيو المرشح الأول في عملية المبادلة، والتي تضم أيضًا لاعبين آخرين كالفرنسي عثمان ديمبلي ومواطنه صامويل أومتيتي ولاعب الوسط الكرواتي إيفان راكيتيتش.

ولم يلتحق نيمار بتدريبات باريس سان جيرمان استعدادًا للموسم الجديد، وهو ما اعتبره الفريق الفرنسي تمردًا ويفكر في معاقبته بغرامة مالية على التأخر فيما يحاول النجم البرازيلي دفع فريقه للجلوس مع برشلونة للتفاوض بشأن رحيله.

وبخصوص الإجراءات التي من المتوقع اتخاذها في حق اللاعب البالغ من العمر 27 عامًا، قالت الصحيفة إنها مالية بالدرجة الأولى.

وكان نيمار انضم إلى سان جيرمان من برشلونة في صفقة قياسية بلغت قيمتها 222 مليون يورو، عام 2017، جعلت منه حتى الآن أغلى لاعب في العالم.

كوتينيو

من جانبها، ذكرت صحيفة ”سبورت“ أن إدارة برشلونة استغلت تقديم الحارس البرازيلي نيتو لاعبًا جديدًا في الفريق للجلوس مع وكيل أعماله، وهو المسؤول أيضًا عن البرازيلي فيليب كوتينيو لعقد جلسة عمل بشأن مستقبله.

وحسب الصحيفة، فإدارة برشلونة أخبرت وكيل كوتينيو بكونها ترحب ببيعه حال توصلها بعرض مالي يفوق 110 ملايين يورو أو في حال قبول باريس سان جرمان إشراكه في صفقة عودة مواطنه النجم نيمار.

وكان وكيل أعمال كوتينيو ساهم بقوة في صفقة الحارس البرازيلي نيتو، الذي تلقى عروضًا جيدة من إيطاليا تمنحه فرصا أكبر للعب، عكس برشلونة الذي سيكون فيه بديلًا للحارس الألماني تير شتيغن.

وشارك في التفاوض مع ممثل كوتينيو أندري كوري، الذي أخبر وكيل أعماله بقرار إدارة برشلونة، لكن الوكيل أبلغهم برغبته في البقاء والنجاح في برشلونة وترك الباب مفتوحًا بشأن رحيله، حال توصله بعروض قوية وعلى رأسها عدم رفضه التفاوض مع باريس سان جيرمان في إطار صفقة نيمار.