الاتحاد الأرجنتيني يهدد بالانسحاب من كونميبول حال إيقاف ميسي.. ونجوم البرازيل يفتحون النار على قائد التانغو

الاتحاد الأرجنتيني يهدد بالانسحاب من كونميبول حال إيقاف ميسي.. ونجوم البرازيل يفتحون النار على قائد التانغو

المصدر: محمد ثروت - إرم نيوز

تصاعدت الأزمة بين الأرجنتيني ليونيل ميسي واتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم، في أعقاب التصريحات النارية التي أدلى بها قائد التانغو ضد ”الكونميبول“، في أعقاب خروج الأرجنتين من الدور قبل النهائي لبطولة كوبا أمريكا أمام البرازيل، التي توّجت باللقب، أمس الأحد، عقب الفوز على بيرو 3-1.

وكان ميسي قد هاجم حكم مباراة الأرجنتين والبرازيل في قبل نهائي البطولة، والتي انتهت لصالح السليساو بهدفين نظيفين، وقال إن الحكم أهدى الفوز لأصحاب الأرض، في مباراة لم تُستخدم فيها تقنية الفيديو، VAR، حيث كان الفريق الأرجنتيني يستحق ركلتي جزاء، واتهم ميسي ”كونميبول“ بالسعي نحو إهداء البطولة للبرازيل.

إيقاف ميسي؟

وتعرض ميسي للطرد في مباراة الأرجنتين وتشيلي، في لقاء تحديد المركزين الثالث والرابع، ورفض استلام الميدالية البرونزية، وقال: ”لن أخرج إلى منصة التتويج، لا يمكن أن أكون جزءًا من الفساد وعدم الاحترام“.

وردّ ”كونميبول“ على تصريحات ميسي، ووصف اتهامات قائد منتخب الأرجنتين بأنها لا أساس لها من الصحة، وتشوه نزاهة بطولة كوبا أمريكا، وعدالة التحكيم.

وأشارت تقارير إلى أن ميسي يواجه عقوبة الإيقاف من جانب ”كونميبول“، على خلفية تصريحاته، ويمكن أن تصل العقوبة إلى عامين.

انسحاب الأرجنتين

ولكن صحيفة ”أولي“ الأرجنتينية، فجّرت مفاجأة من العيار الثقيل، وقالت إن الاتحاد الأرجنتيني لن يقف مكتوف الأيدي حال صدور عقوبات ضد ليونيل ميسي من جانب ”كونميبول“.

وقالت الصحيفة، في تقرير نشرته، اليوم الاثنين،: ”حال فتح الكونميبول ملفًا تأديبيًا بحق ميسي على خلفية تصريحاته، التي اتهم فيها الاتحاد بالفساد، وأن كوبا أمريكا مجهزة للبرازيل، يمكن أن يقرر الاتحاد الارجنتيني لكرة القدم الخروج من كونميبول، والانضمام إلى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، يويفا، كما حدث مع أستراليا التي انضمت للاتحاد الآسيوي“.

هجوم برازيلي

وفي سياق متصل، هاجم لاعبو البرازيل ميسي على خلفية تصريحاته، التي انتقد فيها التحكيم ومسؤولي كونميبول.

وقال ماركينيوس، لاعب البرازيل: ”إنه أمر محبط ألا يتقبل ميسي الهزيمة، ويهاجم التحكيم بتلك الطريقة.. ميسي لاعب كبير وموهوب ويحظى بتقدير واحترام الجميع، والحكام أعطوا الكثير للأرجنتين ولناديه برشلونة، ولكنه لم يتحدث وقتها عن الفساد“.

من جانبه، قال تياغو سيلفا، نجم البرازيل: ”لماذا لا يتذكر ميسي حكم مباراة برشلونة وباريس سان جيرمان في ملعب كامب نو، والذي ساهم في فوز فريقه بقراراته السخيفة؟“، في إشارة من لاعب باريس سان جيرمان إلى مباراة الريمونتادا التي فاز فيها البارسا 6-1، وقادها تحكيمياً الألماني دينيز أيتيكين.