”كادينا سير“ تكشف عن حوار راموس ورئيس ريال مدريد وطلبه الرحيل إلى الصين ”مجانًا“

”كادينا سير“ تكشف عن حوار راموس ورئيس ريال مدريد وطلبه الرحيل إلى الصين ”مجانًا“

المصدر: فريق التحرير

كشفت إذاعة ”كادينا سير“ عن جزء من المحادثات التي جرت بين سيرجيو راموس، قائد ريال مدريد، ورئيس النادي فلورنتينو بيريز في الاجتماع الأخير بينهما، حيث طلب راموس الرحيل إلى الصين.

وكان بيريز قد قال في تصريحات لإذاعة أوندا سيرو الإسبانية: ”سيرخيو راموس أبلغني بتلقيه عرض من الصين، وأنهم لن يستطيعون تحمل قيمة انتقاله بسبب القوانين هناك، وليس أكثر من ذلك“.

وأضاف: ”سيرخيو راموس أبلغني بتلقيه عرض من الصين وأنهم لن يقدروا على دفع قيمة انتقاله بسبب قوانين هناك، وليس أكثر من ذلك“.

”راموس لم يأت إلى منزلي، ولا أنا ذهبت إلى منزله، بل حضر للتحدث إلي في مكتبي، وأخبرني أنه تلقى عرضا مميزا من الصين. وأنا أخبرته أن التخلي عن قائدنا دون مقابل هو أمر مستحيل، تحدثنا بشكل ودي“.

فيما أوضحت إذاعة ”كادينا سير“ تفاصيل الحوار الذي دار بين الثنائي، موضحة أن بيريز قال لراموس: ”كيف تريد المغادرة مجانًا؟ في حال غادرت سأذهب إلى التوقيع مع مدافع جديد وهذا سيكلف الكثير من المال“، ليرد قائد الريال: ”أنت قلت أيضاً أنك ستتعاقد مع بديل لكريستيانو رونالدو الموسم الماضي ولم تفعل“.

وأكدت مصادر إسبانية أن راموس طلب صراحة من ريال مدريد تركه يرحل بالمجان، كنوع من ”رد الجميل“ لسنواته الطويلة مع الفريق، وهو ما رفضه بيريز تماما.

وقالت الإذاعة إن راموس بعث برسالة نصية لبيريز جاء فيها: ”لقد تعبت وطفح الكيل“.

وبدأت العلاقة بين بيريز وراموس بالتدهور بعد خروج ريال مدريد من دوري أبطال أوروبا هذا الموسم على يد أياكس أمستردام بدور الـ16، وهو الخروج الذي لام فيه بيريز القائد راموس.

فيما أشارت صحيفة ”ماركا“، إلى أن ريال مدريد سيسمح لقائده بالرحيل إذا جاء عرض مشابه للذي تحصل عليه كريستيانو رونالدو من يوفنتوس.

وأوضحت: “ لا يزال مستقبل سيرجيو راموس في ريال مدريد غير مؤكد، والنادي مستعد لترك قائده يغادر سانتياغو برنابيو ، إذا قُدم عرضًا مناسبًا من فريق آخر“.

وأضافت: ”هذا هو الخط الذي اتبعه النادي مع كريستيانو رونالدو قبل عام واحد بعد إبلاغه قادة النادي برغبته في مغادرة مدريد في فبراير، حيث تلقى ريال مدريد لاحقًا عرضًا من يوفنتوس في نهاية الموسم الماضي“.