الأرقام تكشف تأثير رحيل كريستيانو رونالدو على ريال مدريد

الأرقام تكشف تأثير رحيل كريستيانو رونالدو على ريال مدريد

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

ركزت صحيفة ”أس“ في تقرير لها على تأثير رحيل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو على هزائم ريال مدريد، والتي بلغت 15 خسارة ولا تزال أمام الفريق 8 مباريات في الدوري الإسباني.

ومنذ موسم 2008-2009، تلقى ريال مدريد 16 خسارة، ولم يصل الفريق لهذا العدد من الهزائم في ظل وجود النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي رحل عن الفريق في الصيف الماضي نحو يوفنتوس الإيطالي.

وبحسب الصحيفة فإن معدل الخسائر في المواسم التسعة التي لعبها النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بلغ 7 هزائم في الموسم، وهذا الموسم بلغت الضعف مما يؤكد على التأثير الكبير الذي خلفه رحيله نحو يوفنتوس.

وفي موسم 2008-2009، تلقى الفريق 16 خسارة، 10 منها في الدوري الإسباني و 4 في كأس الملك وهزيمة في كأس الملك وهزيمة في كأس السوبر، ولم يعرف بعدها الفريق هذا العدد بعد قدوم النجم البرتغالي صيف 2009.

وكان أسوأ موسم رفقة النجم البرتغالي هو موسم 2012-2013، وهو الأخير للمدرب جوزيه مورينيو حيث تلقى الفريق 11 هزيمة وخرج دون ألقاب.

وجاء موسم 2014-2015، الثاني والأخير للإيطالي كارلو أنشيلوتي ثانيًا برصيد 10 خسائر وخرج الفريق دون ألقاب في نهايته، بينما خسر الفريق 9 مرات في الموسم الأخير للنجم البرتغالي 2017-2018 لكنه فاز بلقب دوري الأبطال.

وفي بقية المواسم خسر الفريق 7 مرات موسم 2009-2010 و6 مرات مواسم 2010-2011 و 2013-2014 و5 مرات مواسم 2011-2012 و2015-2016 و2016-2017 .

وخسر الفريق هذا الموسم 8 مرات رفقة المدرب جولين لوبيتيغي و6 مرات رفقة المدرب سانتياغو سولاري ومرة رفقة زيدان.