تقرير: أزمة ريال مدريد تهدد وعد بيريز لزيدان ومشروع ”سانتياغو برنابيو“ – إرم نيوز‬‎

تقرير: أزمة ريال مدريد تهدد وعد بيريز لزيدان ومشروع ”سانتياغو برنابيو“

تقرير: أزمة ريال مدريد تهدد وعد بيريز لزيدان ومشروع ”سانتياغو برنابيو“

المصدر: محمد ثروت - إرم نيوز

عاد الفرنسي زين الدين زيدان إلى قيادة نادي ريال مدريد الإسباني، بعد موسم كارثي، خرج منه النادي الملكي من جميع البطولات، باستثناء التتويج ببطولة كأس العالم للأندية في أبوظبي.

وودع ريال مدريد بطولة كأس ملك إسبانيا من الدور نصف النهائي على يد برشلونة بالهزيمة 1-4 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب، كما خرج بفضيحة من دور الـ16 لمسابقة دوري أبطال أوروبا على يد أياكس أمستردام الهولندي 3-5، بعد الهزيمة المدوية 1-4 في مباراة العودة على ملعب ”سانتياغو برنابيو“، وابتعد كثيرًا عن المنافسة على بطولة الدوري الإسباني، إذ يحتل المركز الثالث بفارق 12 نقطة عن برشلونة المتصدر.

وعد بيريز

وكانت عودة زيدان لقيادة النادي الملكي بناءً على وعد من رئيس النادي فلورنيتنو بيريز، بتوفير ميزانية ضخمة، تعادل 300 مليون يورو، لضم صفقات جديدة لصفوف الريال، ولكن الأوضاع المالية في النادي الملكي ربما تجعل تحقيق هذا الوعد صعبًا.

وقالت صحيفة ”سبورت“ الإسبانية، إن بيريز يواجه صعوبات مالية كبيرة في ريال مدريد، خاصة فيما يتعلق بمشروع تطوير ملعب ”سانتياغو برنابيو“، وتمويل الصفقات الجديدة التي وعد بها زيدان وجماهير الميرينغي.

وأضافت، في تقرير نشرته، اليوم الاثنين: ”سياسة بيريز السابقة كانت تقوم على الاستثمار في اللاعبين الشباب، ومنحهم الفرصة كي يثبتوا وجودهم في صفوف ريال مدريد، وعلى هذا الأساس فرّط في البرتغالي كريستيانو رونالدو المنتقل مطلع الموسم الحالي إلى نادي يوفنتوس، ولكن تلك السياسة أثبتت فشلها، وتسببت في موسم كارثي للنادي الملكي“.

صفقات إجبارية

وتابعت: ”الآن فإن بيريز يحتاج إلى الأموال كي يمول مشروع البرنابيو ويضم صفقات جديدة، ولكن في ظل الأوضاع المالية الصعبة التي يواجهها الملكي حاليًّا، فإن هذا لن يتحقق إلا من خلال بيع بعض لاعبي الفريق بأسعار يستطيع من خلالها الرئيس أن يفي بوعوده، سواءً من حيث التطوير أو التدعيم“.

وأشارت إلى أن بيريز باع 4 من نجوم الفريق بمبالغ لا تتناسب مع إمكاناتهم، وهم: البرتغالي رونالدو ومواطنة بيبي، إضافة إلى إعارة الكولومبي خيمس رودريغيز، ومن قبلهم تشابي ألونسو.

وأردفت: ”هذه رسالة إلى اللاعبين الكبار الراغبين في الرحيل عن ريال مدريد، وعلى رأسهم الويلزي غاريث بيل، والبرازيلي مارسيلو، ولاعب الوسط الإسباني إيسكو، إضافة إلى الألماني توني كروس، بأن إدارة ريال مدريد لن تفرّط في أحدهم بمقابل بخس، وفي الوقت ذاته فإنها ستكون بحاجة ماسّة لبيع بعضهم لأسباب تسويقية تتعلق بتمويل مشروع تطوير البرنابيو، وتدعيم الفريق في الموسم المقبل، وإلا فإن وعد بيريز لزيدان لن يرى النور“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com