ما سر العودة القوية لريال مدريد ضد إشبيلية في الدوري الإسباني؟

ما سر العودة القوية لريال مدريد ضد إشبيلية في الدوري الإسباني؟

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

قدم ريال مدريد أفضل مستوياته هذا الموسم خلال مواجهة إشبيلية في قمة الجولة العشرين من الدوري الإسباني، أمس السبت، وتمكن من الفوز بهدفين دون رد، في لقاء شهد سيطرة واضحة للفريق الملكي وقتالًا كبيرًا من لاعبيه.

وكشفت صحيفة ”ماركا“ عن سر العودة القوية للاعبين، خصوصًا المستوى المميز لأفضل لاعب في العالم لوكا مودريتش والتفوق الكبير لسيرجيو راموس في الدفاع وقرار كريم بنزيما اللعب رغم إصابته بكسر في إصبعه.

وأكدت الصحيفة، أن بعد لقاء ليغانيس في إياب كأس الملك والخسارة 1-0 ورغم التأهل لربع النهائي عقد قادة الفريق سيرجيو راموس ومارسيلو وبنزيما ومودريتش اجتماعًا ركزوا خلاله على ضرورة القيام بردة فعل والتزموا باحترام قيم ريال مدريد وقيمته كفريق كبير على الصعيد العالمي.

وكانت هزيمة الذهاب 3-0 أمام إشبيلية أحد الأسباب التي دفعت القادة للاجتماع وإعلان التزامهم بجعل لقاء السبت فرصة للتأكيد أن ريال مدريد قادر على العودة.

وحسب الصحيفة، فكل واحد من القادة أوفى بالتزاماته في اللقاء فلوكا مودريتش قدم أفضل نسخة منه هذا الموسم وقاد الفريق للفوز واستمر في اللعب مصابًا وسجل الهدف الثاني، بينما كريم بنزيما قرر اللعب مصابًا بكسر في إصبعه وتأجيل كل حديث عن عملية جراحية في المستقبل.

وكان راموس قائدًا في الملعب واسترجع عدة كرات في اللقاء وحمس زملاءه طيلة اللقاء.

ورغم عدم إشراكه أساسًيا في اللقاء قام مارسيلو بتشجيع زملائه في غرفة الملابس وهو دور لم يعتاده كونه كان أحد العناصر الأساسية في اللقاءات الكبرى دائمًا.

وكان الحديث في غرف الملابس واضحًا للجميع أن يلعبوا كفريق ويبرهنوا للجميع ما هم قادرين على فعله وأنهم لم ينسوا لعب كرة القدم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com