أبرز نقاط الجولة الـ 13 للدوري الإسباني.. جرس إنذار لسولاري وتألق سيلفا وعودة كوستا وسحر كازورلا

أبرز نقاط الجولة الـ 13 للدوري الإسباني.. جرس إنذار لسولاري وتألق سيلفا وعودة كوستا وسحر كازورلا

المصدر: رويترز

سجل عثمان ديمبلي هدفًا في الأنفاس الأخيرة ليضمن التعادل 1-1 لبرشلونة، حامل اللقب، أمام غريمه أتلتيكو مدريد، لكن إشبيلية تقدم بالفوز 1-صفر على ريال بلد الوليد.

وتجرع ريال مدريد، بطل أوروبا، هزيمة منكرة 3-صفر أمام مضيفه إيبار.

وفيما يلي أبرز ‭ ‬خمس نقاط من الجولة 13 لدوري الدرجة الأولى الإسباني.

*جرس إنذار لسولاري

قاد سانتياغو سولاري ريال مدريد لأربعة انتصارات في أربع مباريات كمدرب مؤقت، لكن كل المشاكل التي شهدها الفريق خلال الموسم الحالي تجسدت في أول اختبار له تحت قيادة سولاري كمدرب دائم.

وتجرع ريال بطل أوروبا هزيمة مذلة أمام إيبار وبدا دفاعه بلا حول أو قوة وافتقد هجومه بقيادة غاريث بيل وكريم بنزيما الأنياب.

وربما أعتقد سولاري أن أول مهمة له كمدرب دائم ستكون أكثر سهولة بعد بدايته المثالية مع الفريق لكن إيبار ذكره بما يمكن أن يحدث إن غفل أو تهاون.

وتواجه تشكيلة ريال مدريد ”العجوز“، التي تفتقر إلى النجم الذي كانت تدور في فلكه (كريستيانو رونالدو)، العديد من المشاكل في كل الخطوط. وأنقذ تيبو كورتوا مرماه من بضع هجمات خطيرة لكنه خرج من المباراة وقد أصابته الحيرة وبدأ يفكر هل قام بالخطوة الصحيحة عندما غادر تشيلسي هذا العام؟.

*سيلفا يواصل التألق

يتصدر إشبيلية الدوري الإسباني بعد 13 مباراة بفضل انتصار صعب على بلد الوليد يوم الأحد قاده أندريه سيلفا.

ورغم أن الحارس توماش فاتسليك أنقذ مرماه من العديد من الفرص المحققة وجاء هدف سيلفا من صناعة بابلو سارابيا فإن سيلفا هو من يصنع الفارق مع إشبيلية هذا الموسم. وسجل سيلفا المعار من ميلان هدفه الثامن هذا الموسم حيث أتى التعاون مع وسام بن يدر ثماره.

وقاد بابلو ماشين في أول مواسمه على رأس الجهاز الفني للنادي الأندلسي هذا الثنائي إلى تقديم كرة قدم رائعة رفعت الفريق إلى صدارة الدوري.

وعانى سيلفا من موسم كارثي في الدوري الإيطالي العام الماضي بعد انتقاله من بورتو مقابل 33.6 مليون جنيه إسترليني، إذ خاض سبع مباريات أساسيًّا فقط وسجل هدفين لكن حظوظه تغيَّرت تمامًا في إسبانيا.

* دييغو كوستا ينهي سجلين سيئين

بعد عودته من إصابة في القدم ليواجه برشلونة كان أمام مهاجم إسبانيا هدفان يسعى لتحقيقهما. الأول شخصي يرجع إلى تسعة أشهر مضت في الدوري الإسباني لم يسجل فيها أهداف إذ لم يهز المهاجم الشباك في 18 مباراة قبل مواجهة السبت على ملعب واندا متروبوليتانو.

كما لم يسبق له التسجيل أمام برشلونة في 12 مباراة مع أتليتيكو ورايو فايكانو وبلد الوليد.

وأنهى كوستا السجلين السيئين عندما سجل بالرأس هدفًا من ركلة ركنية لعبها أنطوان غريزمان في الدقيقة الـ 77.

ويأمل المدرب دييغو سيميوني أن يستفيد كوستا من هذه الحالة المعنوية المرتفعة ليواصل هز الشباك مع فريق يفتقد مهاجمًا بارزًا هذا الموسم.

وقال سيميوني: ”إنه متعطش للفوز وهناك فرصة للانتصار في كل مرة يلعب فيها“.

* ديمبلي في الموعد هذه المرة

يعاني عثمان ديمبلي، الذي يتعرّض لانتقادات من زملائه في برشلونة ومدرب فرنسا ديدييه ديشان لتأخره عن التدريبات، مع العملاق الإسباني منذ انتقاله في أغسطس آب 2017.

وطاردته إصابات في الموسم الأول ليسقط من حسابات الأجهزة الفنية لكنه يحاول إثبات قدراته للمدرب إرنستو فالفيردي.

واستعان فالفيردي به بعد هدف كوستا ولم يخيّب اللاعب الفائز مع فرنسا بكأس العالم ظن مدربه ليسجل هدف التعادل في الدقيقة الـ 90.

وقال فالفيردي الذي منحه ديمبلي سبع نقاط في الدوري هذا الموسم أكثر من أي لاعب آخر في الفريق ”نتوقع منه الكثير، لأنه يملك موهبة كبيرة“.

* كازورلا لم يفقد اللمسة السحرية بعد

رغم معاناة فياريال في المركز الـ 16 لا يزال الفريق يستحق المتابعة لمشاهدة سانتي كازورلا الساحر.

وعرقلت الإصابات مسيرة صانع لعب آرسنال السابق لكن اللاعب البالغ من العمر 33 عامًا عاد لناديه السابق فياريال ولا يزال يقدّم لمحات من سحره.

وصنع كازورلا هدفي فياريال في انتصار 2-1 على ريال بيتيس إذ سجل جيرار مورينو وصمويل تشوكويزي في غضون دقيقتين في الشوط الثاني بينما قلص بيتيس الفارق بواسطة جيوفاني لوسيلسو في الوقت بدل الضائع.

وجاء أحد الأهداف بتمريرة بكعب القدم من كازورلا أظهرت قدراته الرائعة.

ولعب كازورلا الذي أختير أفضل لاعب في المباراة 90 دقيقة كاملة للمرة الثانية هذا الموسم ما يشير إلى احتمال عودته لأفضل مستوياته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com