إشبيلية ضد برشلونة.. البارسا يسيطر على تاريخ السوبر الإسباني

إشبيلية ضد برشلونة.. البارسا يسيطر على تاريخ السوبر الإسباني
Soccer Football - La Liga Santander - FC Barcelona vs Sevilla - Camp Nou, Barcelona, Spain - November 4, 2017 Barcelona’s Ivan Rakitic in action with Sevilla’s Sergio Escudero REUTERS/Albert Gea

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

يواجه نادي برشلونة، حامل لقبي الدوري الإسباني وكأس الملك، نظيره إشبيلية، وصيف الكأس، مساء اليوم الأحد، في لقاء السوبر الإسباني بحثًا عن لقبه الثالث عشر وتكريس هيمنته على المسابقة التي انطلقت عام 1982.

ومنذ بدايتها لم تلعب المسابقة سوى مرتين في 1986 و1987 بسبب خلاف بين الفريقين أنفسهما ريال مدريد بطل الدوري الإسباني وريال سوسيداد بطل كأس الملك حول مواعيد لقائي الذهاب والإياب، كما كانت قوانينها السابقة تمنح اللقب للفائز بالثنائية المحلية دون لقاء وهو ما استفاد منه أتلتيك بلباو سنة 1984 وريال مدريد 1989.

ويبقى ريال مدريد وبرشلونة وحدهما اللذين توجا باللقب 3 مرات متتالية، كان ريال مدريد الأول سنوات 1988 و1989 و1990 وتبعه برشلونة سنوات 2009 و2010 و2011.

وفي تاريخ المسابقة، يسيطر برشلونة على عدد من أرقامها القياسية فهو الأول في المشاركين برصيد 22 مرة ويلعب للمرة الـ23 أمام إشبيلية، كما يعتبر أكثر فريق لعب لقاءات في المسابقة برصيد 44 لقاء وأكثر من سجل أهدافًا برصيد 71 هدفًا.

ويحتل نجم برشلونة الأرجنتيني ليونيل ميسي المركز الأول في قائمة الهدافين التاريخيين للمسابقة برصيد 13 هدفًا في 17 لقاءً بمعدل 0،76 هدف في اللقاء مبتعدًا بفارق كبير عن المعتزل أسطورة ريال مدريد راؤول غوانزليس الذي سجل 7 أهداف في 12 لقاء.

وتوج برشلونة باللقب 12 مرة مقابل 10 مرات لريال مدريد وخلفهما يأتي ديبورتيفو لاكورنيا بـ3 ألقاب وأتلتيك بلباو وأتلتيكو مدريد بلقبين.

كما خسر برشلونة 10 نهائيات للسوبر الإسباني مقابل 5 لريال مدريد و4 لأتلتيكو بلباو و3 لفالنسيا.

وطيلة تاريخ المسابقة توج الفائز بالليغا باللقب 22 مرة، بينما تمكن الفائز بكأس الملك أو وصيفه من التتويج باللقب خلال 11 مناسبة.

وخسر برشلونة اللقب وهو بطل للدوري الإسباني 3 مرات كانت آخرها في 2015 حين واجه أتلتيك بلباو، وكان حاملًا للثنائية بينما الفريق الباسكي جاء وصيفًا لكأس الملك لكنه توج باللقب بعد الفوز ذهابًا 4-0 والتعادل إيابًا 1-1.

ويشارك إشبيلية طرفًا في المسابقة للمرة الرابعة وفي المرات الثلاث السابقة توج باللقب مرة واحدة في 2007 على حساب ريال مدريد وخسر مرتين اللقب لفائدة برشلونة مرتين عامي 2010 و2016.

القضاء

إلى ذلك، رد إشبيلية على قرار مذكرة الاتحاد الإسباني لكرة القدم، والقاضي بعدم وجود عدد محدد للاعبين الأجانب خلال لقاء السوبر الإسباني، عبر صفحته على مواقع تويتر، وهدد باللجوء للقضاء ضد برشلونة، حال تجاوز عدد لاعبيه الأجانب في اللقاء 3 لاعبين.

وكان الاتحاد الإسباني أكد في بيان أصدره، أمس السبت، أن عدد اللاعبين غير الأوروبيين المسموح لهم بلقب لقاء السوبر غير محدود وبإمكان فريقي إشبيلية وبرشلونة إشراك كل لاعبيهم الأجانب في اللقاء.

وتفرض قوانين الدوري الإسباني وكأس الملك وجود 3 لاعبين من خارج أوروبا، فيما يمتلك برشلونة  4 وهم: البرازيليون أرثر ميلو ومالكوم ومارلون سانتوس والتشيلي أرثور فيدال فيما حصل البرازيلي فيليب كوتينيو على الجنسية البرتغالية رسميًا وهو الأجنبي الخامس في الفريق سابقًا.

واعتبر إشبيلية قرار الاتحاد الإسباني مفاجئًا لكونه يخالف القوانين وهدد باللجوء للقضاء، حال أشرك برشلونة لاعبيه الأجانب الأربعة في اللقاء.

ونظريًا يستحيل أن يشرك أرنيستو فالفيردي لاعبيه الأجانب كلهم في اللقاء فالمدافع البرازيلي الشاب مارلون سانتوس ورغم تواجده في قائمة الفريق المسافرة لطنجة قد لا يكون ضمن اللائحة النهائية للفريق في اللقاء.

وبحصول البرازيلي فيليب كوتينيو على الجنسية البرتغالية تم حل مشاكل برشلونة في قضية لاعبيه الأجانب، في انتظار خروج المدافع البرازيلي مارلون سانتوس في الأيام المقبلة من الفريق لكونه لا يملك فرصة للعب ضمن الفريق الأول.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع