أرتورو فيدال من الحلم للعب لريال مدريد إلى عدوه الأول نادي برشلونة

أرتورو فيدال من الحلم للعب لريال مدريد إلى عدوه الأول نادي برشلونة

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

تعاقد برشلونة رسميًا مع التشيلي أرتورو فيدال قادمًا من بايرن ميونخ الألماني ليحصل على مقاتل كبير وسط الميدان، ولاعب بمؤهلات خاصة تجعله مفيدًا بشكل كبير للمدرب أرنسيتو فالفيردي.

وسيكسب أنصار برشلونة أيضًا لاعبًا يعتبر عدوًا لغريمهم اللدود ريال مدريد، حيث كان طيلة عام ونصف العام يكيل الشتائم، والانتقادات، للفريق الملكي في كل مباريات دوري أبطال أوروبا، ويتهمهم بسرقة التأهل مرتين أمام بايرن ميونخ، ومرة أمام يوفنتوس.

ومن الغريب أن فيدال كان يحلم بحمل قميص ريال مدريد حين وقّع ليوفنتوس في صيف 2011 قادمًا من باير ليفركوزن، حيث صرح حينها:“إنها خطوة مهمة في مسيرتي، وخطوة تقربني من ريال مدريد“.

وانقلب فيدال على الفريق الذي حلم باللعب في صفوفه العام 2017 حين واجهه في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، وخرج فريق بايرن ميونخ بعد الخسارة ذهابًا وإيابًا 2/1 و4/2، وكان لقاء الإياب سبب غضب النجم التشيلي لكونه طرد ببطاقة حمراء وفريقه متقدمًا 2/1.

وقال فيدال بعد اللقاء:“هدفان من وضعية تسلل، وعدم طرد كاسيميرو الذي يسبق طردي، وحين يسرقون لقاءً بهذه الطريقة فهو يثير الشكوك“.

ولم يكتف فيدال بذلك، فخلال الموسم الماضي، وأثناء مواجهة ريال مدريد ليوفنتوس في ربع النهائي في دوري أبطال أوروبا، نشر مقطع فيديو شكك من خلاله بضربة الجزاء التي حصل عليها لوكاس فاسكير، وعاد ليتهم ريال مدريد بالسرقة، ومحاباة الحكام.

ولم تتأخر المواجهة الثالثة حيث التقى ريال مدريد ببايرن ميونخ في نصف النهائي ومرة أخرى، وعبّر عن رغبته في الثأر، لكنه غاب بسبب الإصابة، و الإقصاء كان في انتظار بايرن ميونخ، و في لقاء الإياب كانت هنالك احتجاجات على التحكيم وكتب النجم التشيلي على ”إنستغرام“ ”مرة أخرى جريمة اللعنة“.

ولم يسلم زميله الحالي الأرجنتيني ليونيل ميسي من لسانه، فقد صرح سابقًا قبل كأس العالم الأخيرة:“ميسي لا يخيفني“.

كما أكد خلال كوبا أمريكا 2016 حين واجه برفقة التشيلي الأرجنتين دون ميسي في الدور الأول وخسر 2/1 أن اللاعبين كان أفضل دون عميدهم وقال: ”دون ميسي كلفنا الأمر أكثر، فقد لعبوا بطريقة لم يلعبوا بها سابقًا، وركضوا بطريقة لم يفعلوها سابقًا“.