مباراة أوروغواي ضد البرتغال.. هل يقدم لويس سواريز خدمة لصديقه ليونيل ميسي؟ – إرم نيوز‬‎

مباراة أوروغواي ضد البرتغال.. هل يقدم لويس سواريز خدمة لصديقه ليونيل ميسي؟

مباراة أوروغواي ضد البرتغال.. هل يقدم لويس سواريز خدمة لصديقه ليونيل ميسي؟
Soccer Football - World Cup - Group B - Iran vs Portugal - Mordovia Arena, Saransk, Russia - June 25, 2018 Portugal's Cristiano Ronaldo reacts after the match referencing VAR REUTERS/Lucy Nicholson

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

يستعد منتخب أوروغواي لمواجهة منتخب البرتغال في دور الـ 16 من كأس العالم 2018 في لقاء يأمل خلاله المنتخبان بالتأهل لربع النهائي والاستمرار في الحلم من أجل الفوز باللقب.

كما يشكل اللقاء فرصة لمواجهة قوية بين النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو والنجم الأوروغوياني لويس سواريز، وهما من أفضل المهاجمين في العالم، وتمكنا من تسجيل 6 أهداف في دوري المجموعات بواقع 4 أهداف لرونالدو وهدفين لسواريز.

وخارج صراع المنتخبين على مقعد في دور ربع النهائي يظهر صراع خفي بين عشاق برشلونة وعشاق ريال مدريد حيث يساند كل طرف منتخبًا من المنتخبين.

ويرتبط لويس سواريز بعلاقة قوية مع زميله في برشلونة الأرجنتيني ليونيل ميسي، وسيكون حقق خدمة كبيرة لزميله حال تمكن منتخب أوروغواي من إقصاء رونالدو والبرتغال من دور 16.

ولا تعتبر البرتغال مرشحة قوية للفوز باللقب ولا من المرشحين الأربعة الكبار وهو ما يجعل وصولها لربع النهائي بمثابة نجاح في كأس العالم وتعزز حظوظ قائدها في التنافس بقوة على الكرة الذهبية.

وقال الإنجليزي جيمي كارغر الذي جاور سواريز في ليفربول: ”من خلال معرفتي به فالأكيد أنه يسعى لتقديم خدمة لصديقه ليونيل ميسي من خلال إنهاء وجود غريمه كريستيانو رونالدو في كأس العالم من دور الـ 16“.

ورغم أن سواريز يأمل بدوره في ترك بصمة في كأس العالم الحالية بعدما ترك أثرًا سيئًا في نسختي 2010 و2014، لكنه في المقابل يعرف جيدًا أن إقصاء البرتغال وكريستيانو رونالدو يفرح زميله وصديقه ليونيل ميسي وجماهير برشلونة في العالم ويقوي من قيمته لديهم.

ويواجه ميسي بدوره خطر الخروج المبكر حيث يواجه منتخب فرنسا في دور الـ 16 لكن صراع الثنائي على الكرة الذهبية للعام 2018 قد يحدده بشكل كبير مشوارهما في كأس العالم روسيا 2018.

فالنجم الأرجنتيني تُوِّج بلقبي الدوري والكأس في إسبانيا وتُوِّج هدافًا للدوري الإسباني وحسم صراع الحذاء الذهبي، بينما تُوِّج النجم البرتغالي بدوري أبطال أوروبا وحقق لقب هداف المسابقة للمرة السابعة في تاريخه وعزز أرقامه القياسية في المسابقة الأوروبية الأهم حيث يتصدر هدافيها التاريخيين.

وفي كأس العالم سجل رونالدو 4 أهداف منها هاتريك في مرمى إسبانيا، في حين اكتفى ميسي بهدف وحيد وجاء في مرمى نيجيريا ويعرف جيدًا أن تقدم غريمه في المنافسة على اللقب وتسجيله المزيد من الأهداف يضعف حظوظه في الفوز بالكرة الذهبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com