مباراة ألمانيا والسويد.. يواكيم لوف يواجه مشكلة ديل بوسكي في 2014

مباراة ألمانيا والسويد.. يواكيم لوف يواجه مشكلة ديل بوسكي في 2014
Soccer Football - World Cup - Group F - Germany vs Mexico - Luzhniki Stadium, Moscow, Russia - June 17, 2018 Germany coach Joachim Low speaks with Mesut Ozil REUTERS/Kai Pfaffenbach

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

يواجه خواكيم لوف مدرب المنتخب الألماني المشكلة نفسها التي تعرض لها فيسنتي ديل بوسكي مدرب المنتخب الإسباني في كأس العالم 2014 حين فضّل وضع الثقة في لاعبين توجوا برفقته بكأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا رغم تراجع مستواهم وكانت النتيجة خروجه من الدور الأول.

واعتمد ديل بوسكبي على الحارس إيكر كاسياس الذي كان بديلًا في ريال مدريد على حساب دافيد دي خيا، كما اعتمد على لاعبي وسط كبار في السن كتشافي هيرنانديز وتشابي ألونسو ولم يمنح الثقة للجيل الجديد وهو ما كلفه غاليًا.

وحسب تقارير إعلامية ألمانية نشرتها صحيفة ”ماركا“ فإم المدرب الألماني يواجه المشكلة نفسها من خلال الاعتماد على الحارس مانويل نوير الذي لم يلعب أي لقاء رسمي منذ حوالي عام ومسعود أوزيل المصاب وغير الجاهز بدنيًا.

وأكدت الصحيفة الإسبانية أن العميد مانويل نوير يحظى باحترام الجميع في غرفة الملابس لكن بعض اللاعبين يعتقدون أن تير شتيغن حارس برشلونة يستحق اللعب كأساسي في ظل تألقه هذا الموسم بشكل واضح.

كما أن مسعود أوزيل لم يكن جاهزًا للعب ولا يستحق لعب لقاء كامل أمام المكسيك في ظل المشاكل البدنية التي عانى منها قبل كأس العالم روسيا 2018.

وخسرت إسبانيا في كأس العالم أمام هولندا 5/1، وتشيلي 2/2، قبل أن تحقق فوزًا معنويًا على أستراليا وتغادر المنافسة التي دخلتها كحاملة لقب ومرشحة للفوز.

وخسرت ألمانيا أمام المكسيك 1/0، وستواجه السويد في الجولة الثانية وأي نتيجة غير الفوز قد تدفعها للخروج من الدور الأول.