رسميًا.. إقالة لوبتيجي من تدريب منتخب إسبانيا قبل 24 ساعة من انطلاق كأس العالم

رسميًا.. إقالة لوبتيجي من تدريب منتخب إسبانيا قبل 24 ساعة من انطلاق كأس العالم

المصدر: فريق التحرير

أعلن لويس روبيلاس، رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم، رسميًا قراره بإقالة جولين لوبتيجي من تدريب المنتخب قبل انطلاق كأس العالم بـ24 ساعة، بسبب إعلانه مدربًا لنادي ريال مدريد، خلفًا لزين الدين زيدان.

وأشارت صحيفة “ماركا” إلى أن سيرجيو راموس وإنييستا تدخلا سريعًا لإقناع رئيس الاتحاد الإسباني بعدم إقالة المدرب في هذا الوقت الحساس، ولكن لم تنجح جهودهما.

وقال روبياليس، إن بديل لوبتيجي سيتم إعلانه “قريبا”.

وأضاف: “نود توجيه الشكر إلى يولن على كل ما فعله وهو سبب وجودنا هنا في روسيا، لكننا شعرنا بأن علينا الاستغناء عن خدماته.

“يجب أن تكون هناك رسالة لكل موظفي الاتحاد الإسباني لكرة القدم وهناك سلوك يجب على الجميع اتباعه”.

وأبلغ روبياليس مؤتمرا صحفيا في مقر المنتخب الإسباني في كراسنودار: “لا يمكن للمدرب أن يتصرف بهذه الطريقة وهو موظف في الاتحاد الإسباني.. علمت بالأمر عبر الهاتف قبل خمس دقائق من الإعلان الرسمي. نشعر بأن علينا اتخاذ هذا القرار.

“إذا أراد أحد التحدث إلى أحد موظفينا فيجب أن يتحدث إلينا أيضا.. الأمر بهذه البساطة. منتخب إسبانيا الوطني يمثل كل الإسبان، وهو أهم فريق لدينا وكأس العالم هي البطولة الأهم على الإطلاق”.

وتابع: “لا أشعر بالخيانة، المشكلة أن كل شيء تم في غياب الاتحاد الإسباني تماما وهو أمر لن نسمح بأن يمر مرور الكرام”.

وقال روبياليس، إنه لا توجد أي ضغائن تجاه لوبتيجي الذي حل محل فيسنتي ديل بوسكي بعد بطولة أوروبا 2016.

وأضاف: “نود توجيه الشكر إلى يولن على كل ما فعله وهو سبب وجودنا هنا في روسيا، لكننا شعرنا بأن علينا الاستغناء عن خدماته.

“يجب أن تكون هناك رسالة لكل موظفي الاتحاد الإسباني لكرة القدم وهناك سلوك يجب على الجميع اتباعه”.

وتلعب إسبانيا، وهي واحدة من المرشحين لاحراز لقب كأس العالم، أيضا ضد المغرب وإيران في المجموعة الثانية في روسيا.

وكان موقع “فوتبول إسبانيا” أشار إلى أن روبيلاس يشعر بالغضب الشديد، بعد إعلان ريال مدريد التعاقد مع مدرب المنتخب الإسباني على الرغم من تجديد تعاقده مع الاتحاد الإسباني قبل 21 يوماً فقط.

ويرى رئيس الاتحاد الإسباني أن الإعلان عن ذلك الأمر سوف يشتت وحدة المنتخب الإسباني قبل بداية بطولة كأس العالم، وكان من الممكن الانتظار حتى نهاية مشاركة الماتادور بها.

وقضى لوبتيجي الحارس السابق، الذي وقع الشهر الماضي عقدا جديدا مع منتخب إسبانيا يبقيه لعام 2020، ثلاثة مواسم كلاعب مع ريال مدريد. وخاض مباراة واحدة فقط مع الفريق الأول في 1990.

وتولى المدرب البالغ من العمر 51 عاما مسؤولية منتخب إسبانيا في 2016 عقب استقالة فيسنتي ديل بوسكي الذي قاد بلاده للفوز بكأس العالم 2010 وبطولة أوروبا 2012.

وستواجه إسبانيا التي لم تخسر في 20 مباراة تحت قيادة لوبتيجي جارتها البرتغال، يوم الجمعة، في مستهل مشوارها بالمجموعة الثانية في سوتشي وستلعب لاحقا مع إيران والمغرب.

وقضى لوبتيجي موسما في تدريب الفريق الثاني لريال مدريد (كاستيا) في 2008-2009 قبل أن يتولى تدريب منتخب إسبانيا تحت 19 عاما في 2010.

واستمتع بالنجاح مع منتخبات الشباب إذ فاز ببطولة أوروبا تحت 19 عاما في 2012 قبل أن يكرر الانجاز مع فريق تحت 21 عاما بعد 12 شهرا.

لكن مسيرة لوبتيجي على مستوى الأندية كانت أقل نجاحا.. وأقيل بعد فترة قصيرة في رايو فايكانو في دوري الدرجة الثانية الإسباني في 2003 ورحل عن نادي بورتو البرتغالي بعد الاخفاق في الفوز بأي لقب في الفترة من 2014 إلى 2016.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع