لماذا تشعر إدارة ريال مدريد بالقلق من تصريحات غاريث بيل بالرحيل أكثر من كريستيانو رونالدو؟

لماذا تشعر إدارة ريال مدريد بالقلق من تصريحات غاريث بيل بالرحيل أكثر من كريستيانو رونالدو؟
Soccer Football - Champions League Final - Real Madrid v Liverpool - NSC Olympic Stadium, Kiev, Ukraine - May 26, 2018 Real Madrid's Gareth Bale celebrates scoring their second goal REUTERS/Hannah McKay TPX IMAGES OF THE DAY

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

يواجه فلورنتينو بيريز، رئيس ريال مدريد، أزمة قوية في الفريق رغم الفوز بدوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي والثالثة عشرة في تاريخه، بسبب تصريحات نجمي الفريق البرتغالي كريستيانو رونالدو والويلزي غاريث بيل، اللذين أثارا الشكوك حول بقائهما في الفريق الموسم المقبل.

وحسب صحيفة ”ماركا“، فإدارة الفريق الملكي منشغلة أكثر بتصريحات النجم الويلزي، الذي قال بعد الفوز باللقب في كييف: ”سأجلس مع وكيل أعمالي ونناقش المستقبل“.

وعكس النجم البرتغالي فالنجم الويلزي قليل الكلام والذي لا يتذمر من قرارات المدرب علانية رغم إبعاده عن نهائي كييف لصالح إيسكو وبنزيما، لكنه أيضًا يظهر وحيدًا وبعيدًا عن المجموعة ومنعزلًا وهو ما يخيف إدارة ريال مدريد من كلماته.

وحتى أثناء احتفالات ريال مدريد باللقب، يوم الأحد، ظهر النجم الويلزي وحيدًا وقليل الانسجام مع زملائه، وهي معطيات تأخدها الإدارة بعين الاعتبار.

وقدم النجم الويلزي مستوى رائعًا في الشهر الأخير، وكان أحد صناع التتويج بلقب دوري الأبطال إذ حل بديلًا وسجل هدفين منحا اللقب الثالث على التوالي للفريق الملكي.

وما زال غاريث بيل بإمكانه اللعب لفترة أطول من النجم البرتغالي إذ سيبلغ 29 عامًا في شهر أيلول/يوليو المقبل.

وتنتظر عدة أندية قرار النجم الويلزي من بينها مانشستر يونايتد وفريقه السابق توتنهام وحتى بايرن ميونخ، وهي فرق ترغب في ضمه في حال قرر الرحيل.

وفي المقابل، اعتادت إدارة ريال مدريد على تصريحات نجمها الأول البرتغالي كريستيانو رونالدو، ويعرف بيريز سبب الأزمة وبإمكانه حلها بجلسة مع اللاعب ووكيل أعماله خورخي مينديز.

كما أن رونالدو لم يؤكد بشكل نهائي رحيله عن الفريق، وأكد وكيل أعماله أن مستقبله ورغبته هي البقاء وهو ما يجعل إدارة ريال مدريد تفضل التركيز على النجم الويلزي واتخاذ قرار ببقائه أو بيعه في الصيف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com