نهائي الدوري الأوروبي.. هل ينهي أولمبيك مارسيليا سيطرة الأندية الإسبانية على اللقب؟

نهائي الدوري الأوروبي.. هل ينهي أولمبيك مارسيليا سيطرة الأندية الإسبانية على اللقب؟
A television cameraman films the trophy before the start of UEFA Europa League semi-final second leg soccer match between Atletico Madrid and Arsenal at Wanda Metropolitano stadium in Madrid, Spain, May 3, 2018. Picture taken May 3, 2018. REUTERS/Sergio Perez

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

يسعى أولمبيك مارسيليا لتحقيق أول لقب للدوري الأوروبي لفرنسا، بعدما فشلت سابقًا في 4 نهائيات، علمًا أنه الفريق الوحيد الذي منح فرنسا أيضًا لقب دوري أبطال أوروبا عام 1993 بعد فوزه في النهائي على ميلان الإيطالي.

ويواجه مارسيليا في نهائي الدوري الأوروبي، مساء اليوم الأربعاء، نظيره أتلتيكو مدريد تحت ظروف استثنائية كونه يلعب اللقاء على ملعب خصمه اللدود أوليمبيك ليون.

وخسر الفريق الفرنسي 3 نهائيات أوروبية، حيث فشل في الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا عام 1991 بعد الخسارة أمام النجم الأحمر لبلغراد الصربي بضربات الترجيح، كما خسر مرتين نهائي الدوري الأوروبي في 1999 أمام بارما الإيطالي و2004 أمام فالنسيا الإسباني.

وقبل أولمبيك فشلت فرق باستيا وبوردو في الفوز باللقب سنوات 1978 و1996 أمام إيندهوفن الهولندي وبايرن ميونخ الألماني.

ورغم كون فرنسا كانت وراء أغلب البطولات القارية في كرة القدم، لكن رصيد فرقها لا يتعدى لقبين وهما دوري أبطال أوروبا عبر أولمبيك مارسيليا وكأس الكؤوس الأوروبية عبر باريس سان جيرمان الفرنسي.

وفي المقابل، تعتبر الأندية الإسبانية الأكثر نجاحًا في المسابقة، حيث توجت باللقب 10 مرات عبر إشبيلية 5 مرات (رقم قياسي) وريال مدريد وأتلتيكو مدريد لقبين، وفالنسيا لقب واحد كما خسرت 5 نهائيات مرتين لكل من أتلتيك بلباو وإسبانيول برشلونة ومرة لديبورتيفو ألافيس.

ولم يخسر أتلتيكو مدريد أي نهائي في الدوري الأوروبي، حيث وصل النهائي مرتين وتوج باللقب سنتي في 2010 على حساب فولهام الإنجليزي و2012 في نهائي إسباني خالص أمام أتلتيك بلباو.

وكانت مسابقة الدوري الأوروبي تلعب في لقاءين ذهابًا وإيابًا في نسخته القديمة كأس الاتحاد الأوروبي، قبل أن تصبح من لقاء واحد في ملعب يحدد قبل بداية كل موسم بداية من سنة 1998، ثم غير الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الاسم للدوري الأوروبي انطلاقًا من سنة 2010.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com