تشكيلة نادي برشلونة أمام سيلتا فيغو بدون أي لاعب كتالوني لأول مرة منذ 16 عامًا

تشكيلة نادي برشلونة أمام سيلتا فيغو بدون أي لاعب كتالوني لأول مرة منذ 16 عامًا

المصدر: أحمد نبيل- نور الدين ميفراني- إرم نيوز

تغير الكثير في نادي برشلونة خلال السنوات الماضية لكن بشكل أسرع مما توقع الجميع لكن الوقت وحده سيحدد ما إذا كان هذا التغيير للأفضل أم للأسوأ.

وقالت صحيفة ”سبورت“ الكتالونية إن هذا التحويل الكبير ظهر في تشكيلة إرنستو فالفيردي التي دفع بها في بداية مواجهة ضد سيلتا فيغو ولم تضم أي لاعب كتالوني أو خريج أكاديمة النادي ”لا ماسيا“.

وتماسك برشلونة متصدر الليغا ليتعادل 2-2 مع مضيفه سيلتا فيجو يوم الثلاثاء بعد أن دفع بتشكيلة شهدت الكثير من التغييرات ونجا العملاق الكتالوني بعد طرد سيرغي روبرتو في الشوط الثاني ليحافظ على سجله بلا هزيمة هذا الموسم في الدوري.

ويتصدر برشلونة الترتيب برصيد 83 نقطة بعد 33 مباراة. ويتفوق بفارق 12 نقطة على أقرب مطارديه أتلتيكو مدريد الذي سيحل ضيفا على ريال سوسيداد يوم الخميس بينما سيلعب ريال مدريد الثالث مع ضيفه أتليتيك بيلباو يوم الأربعاء.

وضمت القائمة اندريه تير شتيغن وسميدو ومينا وفيرمالين ولوكاس ديني وأندريه جوميز وباولينيو ودينيس سواريز وعثمان ديمبلي وكوتينيو وباكو الكاسير.

وهذه التشكيلة لا تضم أي لاعب من كتالونيا أو خريج أكاديمة النادي بل ضمت لاعبان إسبان فقط هما دينيس سواريز والكاسير لكن ليسا من أبناء كتالونيا.

بالطبع ، هذه تشكيلة غير عادية للغاية حيث لجأ فالفيردي لإراحة العديد من لاعبيه للاستعداد لنهائي كأس ملك إسبانيا ضد اشبيلية يوم السبت المقبل.

لكن رغم ذلك يبدو أن الأمور تغيرت كثيرا من مقولة الهولندي لويس فان غال الشهيرة بأن حلمه أن يفوز برشلونة بلقب دوري أبطال أوروبا بفريق مكون من 11 لاعبا من أكاديميا النادي وحدث ذلك بعدها حيث تغلب فريق المدرب الراحل تيتو فيلانوفا على ليفانتي بأربعة أهداف نظيفة بتشكيلة ضمت 11 لاعبا من الأكاديمية.

ووذكرت إذاعة كتالونيا أن هذه هي المرة الأولى منذ 16 عاما التي يخوض فيها برشلونة مباراة رسمية بدون لاعب واحد في الأكاديمية.

وكانت المرة الأخيرة في 6 أبريل/نيسان 2002 عندما لعب برشلونة ضد أتلتيك بيلباو في سان ماميس وانتصر الفريق الكتالوني بهدفين نظيفين بدون أي لاعب من الأكاديمية.

سيرجيو روبيرتو يلعب نهائي كأس الملك رغم الطرد أمام سيلتا فيغو

من جهة أخرى تلقى الإسباني سيرجيو روبيرتو بطاقة حمراء مباشرة خلال لقاء فريقه برشلونة أمام سيلتا فيغو في الدقيقة 71 بعدما اعترض أحد مهاجمي الفريق المنافس وكان آخر مدافع.

وأثير الجذل حول إمكانية غياب المدافع الإسباني عن لقاء نهائي كأس ملك إسبانيا السبت القادم أمام إشبيلية بعد طرده في اللقاء، لكن القوانين في إسبانيا مختلفة وتفرض العقوبة حسب المسابقة فقط.

وسيغيب سيرجيو روبيتو عن اللقاء القادم لبرشلونة وسيكون أمام دبورتيفو لاكورنيا برسم الجولة 35 من الدوري الإسباني الدرجة الأولى والمقرر يوم 29 من الشهر الحالي، علما أن برشلونة لن يلعب لقاء الجولة 34 أمام فياريال بسبب نهائي كأس الملك.

وجاء طرد سيرجيو روبيرتو ليكون أول لاعب من برشلونة يتعرض للطرد هذا الموسم ،وبعد سنة و9 أيام من اخر طرد تعرض له البرازيلي نيمار اللاعب السابق للفريق والحالي لباريس سان جرمان الموسم الماضي وكان أمام ملقة .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com