سيميوني: ريال مدريد يملك أفضل تشكيلة في العالم

سيميوني: ريال مدريد يملك أفضل تشكيلة في العالم

المصدر: رويترز ونورالدين ميفراني - إرم نيوز

قال دييغو سيميوني، مدرب أتلتيكو مدريد، إن الغريم ريال مدريد يملك أفضل تشكيلة في العالم وذلك قبل مواجهتهما في قمة العاصمة، مساء اليوم الأحد، والتي قد تحسم بشكل كبير الصراع على المركز الثاني بدوري الدرجة الأولى الإسباني.

ويملك أتلتيكو تشكيلة تضم 16 لاعبًا فقط قبل القمة، وأشار سيميوني إلى التناقض بين خياراته المحدودة وبين مجموعة مدججة بالأسماء القوية لدى المدرب زين الدين زيدان.

وأبلغ سيميوني مؤتمرًا صحفيًا، يوم السبت: ”لا أعرف إن كان ريال مدريد هو أفضل فريق في العالم لكنه بالتأكيد يملك أفضل تشكيلة“.

وأضاف: ”قام ريال بعمل رائع في بناء التشكيلة أفضل من باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي وبرشلونة وهذا مصدر قوته وحتى نرى تشكيلته لا نعرف كيف يخطط للمباراة. خطتنا هي الأكثر وضوحا“.

ويتقدم أتلتيكو صاحب المركز الثاني بفارق أربع نقاط على ريال بعد 30 مباراة، وحال فوزه في ”سانتياغو برنابيو“، يوم الأحد، سيقطع خطوة كبيرة نحو إنهاء الموسم في مركز أفضل من غريمه اللدود للمرة الأولى منذ 2014 عندما حقق فريق سيميوني اللقب.

ولا يزال المدرب الأرجنتيني يتمسك بالأمل في مطاردة برشلونة المتصدر.

وتابع: ”الشيء الوحيد الذي أفكر فيه هو تقليص الفارق مع برشلونة ربما لأنني شخص متفائل جدًا“.

ويغيب عن أتليتيكو المدافعين خوسيه خيمينيز وسيمي فرساليكو وفيليبي لويس للإصابة بينما يفتقد ريال مدريد لجهود المدافع ناتشو فرنانديز.

المركز الثاني

ويبقى اللقاء صراعًا على المركز الثاني ومهمًا لفريق أتلتيكو مدريد، الذي يسعى لإنهاء الدوري الإسباني في مركز أفضل من جاره للمرة الـ19 في تاريخه، علمًا أنهما تواجدا معًا في الليغا طيلة 86 موسمًا كان ريال مدريد خلالها أفضل من جاره في في 78 موسمًا.

وخلال 18 مرة التي تقدم فيها أتلتيكو مدريد على ريال مدريد تمكن من الفوز باللقب 10 مرات آخرها موسم 2013-2014، واحتل الصف الثاني 4 مرات والصف الثالث 3 مرات.

ويبقة موسم 1942-1943 الأسوء في ترتيبهما إذ احتل أتلتيكو مدريد المركز الثامن وريال مدريد العاشر.

وبالمقارنة فقط بين برشلونة وإسبانيول برشلونة الجارين فالفريق الأصغر إسبانيول لم يتقدم على برشلونة في الترتيب سوى 4 مرات كانت في بداية القرن الماضي ومنذ موسم 1941-1942 كان دائمًا برشلونة أفضل من جاره.

وقرر زيدان عدم إقامة ممر شرفي لبرشلونة، حال تتويجه باللقب قبل الكلاسيكو لإزالة الضغوط على لاعبيه الذين انشغلوا بالجدل القائم حول الموضوع ورغبة أنصارهم في عدم تتويج منافسهم اللدوذ قبل الكلاسيكو في الجولة الـ 36.

ويعني قرار زيدان أن ريال مدريد سيسعى للفوز على جاره والاقتراب من المركز الثاني لإنهاء الموسم في مركز الوصيف حتى وإن كان بعيدًا عن المتصدر بفارق مهم.

ومنذ الجولة الـ 10 حين خسر ريال مدريد أمام جيرونا تقدم أتلتيكو مدريد على ريال مدريد ووصل الفارق بينهما في الجولة الـ 26 بعد خسارة الفريق الملكي أمام إسبانيول لـ10 نقاط، لكنه حاليًا لا يتجاوز 4 نقاط والفوز يمنح زيدان ولاعبيه فرصة تقليصه لنقطة واحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة