رونالدو معترفًا بتقدمه في العمر: لا يمكنني فعل ما كنت أقدمه وعمري 20 عامًا

رونالدو معترفًا بتقدمه في العمر: لا يمكنني فعل ما كنت أقدمه وعمري 20 عامًا

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

اعترف البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد الإسباني، بأن ما كان يفعله في العشرين من عمره لا يستطيع عمله اليوم، بعدما أكمل 33 عامًا، لكنه أكد في الوقت نفسه، أنه لا يزال يملك الطموح للاستمرار في أعلى مستوى لعدة سنوات.

ويخوض رونالدو أسوأ مسيرة له منذ انضمامه إلى ريال مدريد في 2009 قادمًا من مانشستر يونايتد، مقابل مبلغ قياسي حينها بلغ 80 مليون جنيه استرليني (113 مليون دولار) إذ سجل ستة أهداف فقط في الدوري رغم أنه يتصدر قائمة الهدافين في دوري أبطال أوروبا.

ويعاني ريال مدريد أيضًا من سقوط مثير عقب التتويج بلقبي الدوري المحلي، ودوري الأبطال الموسم الماضي، ويتأخر حاليًا 19 نقطة عن برشلونة متصدر المسابقة، وودع كأس ملك إسبانيا أمام ليغانيس الشهر الماضي.

لكن في مقابلة صريحة مع مجلة GQ الإيطالية قال رونالدو ”لدي طموح كبير وأعتقد أن الجميع يجب أن يطارد حلمه، وأنا طاردت أحلامي لتحقيقها. أنا أريد الاستمرار في مسيرتي والوصول للكثير من الأحلام“.

وأضاف ”على المستوى الشخصي أمر بفترة رائعة. عائلتي آخذة في النمو، وأشعر بسعادة في حياتي. وعلى المستوى المهني خضت عامين جيدين للغاية، حققت ألقابا كثيرة مع النادي والمنتخب، وأشعر أنني أستطيع الحفاظ على نفسي على أعلى مستوى للسنوات القادمة“.

واعترف رونالدو بأن جسده أعطى له إشارات تحذيرية بأنه لا يمكن أن يواصل بنفس الأداء لسنوات طويلة ، موضحًا ”الحياة هي تحد مستمر من كل جانب، ومن المثير للاهتمام للغاية بالنسبة للرياضيين، محاولة الاستمرار بنفس الأداء البدني، ويجب أن أكون في قمة الأداء دائمًا“.

وأضاف ”الآن، لا يمكنني أن أفعل نفس الأشياء التي كنت أفعلها قبل عشر سنوات. وللحفاظ على المستوى نفسه يستلزم الكثير من التضحيات. لم يعد بإمكاني أن أفعل أشياء معينة، وبالتأكيد لا أستطيع أن أفعل الأشياء التي فعلتها عندما كنت في العشرين من العمر. يجب أن نحقق دائمًا التوازن. حتى التفاصيل الصغيرة تحدث فرقًا“.

ويستعد ريال مدريد لاستضافة باريس سان جيرمان، في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا، في مواجهة ستحدد كثيرًا مصير موسم النادي الملكي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com