بالأرقام.. عيد ميلاد حزين لكريستيانو رونالدو

بالأرقام.. عيد ميلاد حزين لكريستيانو رونالدو
Soccer Football - La Liga Santander - Levante vs Real Madrid - Ciutat de Valencia, Valencia, Spain - February 3, 2018 Real Madrid’s Cristiano Ronaldo reacts after missing a chance to score REUTERS/Heino Kalis

المصدر: أحمد نبيل ونورالدين ميفراني - إرم نيوز

أتم كريستيانو رونالدو الهداف التاريخي لريال مدريد، اليوم الإثنين، 33 عامًا، لكنه لن يكون أفضل أيامه التي يحتفل خلالها بعيد ميلاده نظرًا لتراجع مستواه مع ناديه الذي يعاني من أسوأ بداية للموسم في الدوري الإسباني.

ومع استبداله قبل 10 دقائق على نهاية مباراة فريقه أمام ليفانتي السبت الماضي، التي انتهت بالتعادل 2/2، يعاني رونالدو من انتقادات حادة بسبب تراجع معدله التهديفي وأدائه وأداء الفريق بشكل عام، لذلك لن يكون عيد ميلاده الأفضل.

وسجل رونالدو أقل عدد من الأهداف في نفس الفترة منذ 2010، حينما كان عمره 25 عامًا لكن العودة القوية في دوري أبطال أوروبا يمكنها أن تنقذ موسم ”الدون“.

2010: 25 عامًا لكنه لا يزال يسجل
وخسر رونالدو المباراة التي تسبق عيد ميلاده في موسم 2009/2010 ضد إسبانيول، وطُرد في المباراة التي سبقتها أمام مالاغا، كما أنه غاب عن الملاعب لمدة شهرين للإصابة ورغم ذلك سجل هدفًا في كل مباراة بعد عودته للملاعب ليسجل 15 هدفًا في 16 مباراة بعد عيد ميلاده.

2011: سجل 34 هدفًا في عيد ميلاده الـ 26.
في اليوم التالي لعيد ميلاده سجل رونالدو هدفين ضد ريال سوسيداد؛ وسجل 34 هدفًا في 35 مباراة، حيث تُوج بجائزة هداف الليغا لأول مرة وأنهى الموسم وفي رصيده 41 هدفًا، لكن لسوء الحظ لم ينعكس نجاحه الفردي على الفريق حيث تُوج برشلونة بالدوري وأقصى النادي الكتالوني ريال مدريد من دوري الأبطال.

2012: احتفل بعيد ميلاده الـ 27 بهاتريك.
أحرز رونالدو القادم من أكاديمية سبورتنغ لشبونة ”هاتريك“ 5 مرات في مسيرته لكن السادس جاء في أول مباراة بعد عيد ميلاده الـ 27 أمام ليفانتي، وسجل 31 هدفًا في 33 مباراة حتى عيد ميلاده وقاد الفريق للقب الليغا وسجل 46 هدفًا في نهاية الموسم، رغم أن النادي الملكي ودع دوري الأبطال أمام بايرن ميونخ.

2013: هاترك آخر في عيد ميلاده الـ 28.
سجل 33 هدفًا في 34 مباراة في جميع المسابقات بحلول عيد ميلاده في كافة المسابقات واحتفل بهاتريك في مرمى إشبيلية في التاسع من فبراير أي بعد عيد ميلاده بـ 4 أيام من ميلاده، ولسوء الحظ مرة أخرى حسم برشلونة اللقب وجاء ريال مدريد خلفه بفارق 15 نقطة.

2014: رونالدو يزيد من معدله التهديفي
رغم تقدمه في العمر؛ إلا أن رونالدو زاد قوة وارتفع معدله التهديفي، حيث سجل 32 هدفًا في 31 مباراة وقاد الفريق للفوز بلقب دوري الأبطال في لشبونة.

2015: عيد ميلاده الـ30 والمزيد من الأهداف.
سجل رونالدو 28 هدفًا قبل عيد ميلاده الـ 30، وأنهى الموسم بإحراز 48 هدفًا على الرغم من غياب الألقاب حيث هرب الدوري ودوري الأبطال من قبضة ريال مدريد.

2016: قمة عطائه في عمر 31 عامًا
تألق رونالدو وسجل 30 هدفًا في 29 مباراة وأدّى موسمًا رائعًا في دوري الأبطال، حيث سجل 11 هدفًا في دور المجموعات قبل أن يسجل في المباراة النهائية وسجل ركلة الجزاء الحاسمة التي أهدت النادي الملكي اللقب ورفع الكأس مرة أخرى.

2017: في 32 أرقامه بدأت في الانخفاض
خلال موسم 2016/2017 تراجعت أرقام الجناح البرتغالي حيث سجل 20 هدفًا في 25 مباراة قبل عيد ميلاده، كما أن مدربه الفرنسي زين الدين زيدان بدأ في اتباع أسلوب التناوب في المباريات وإراحته، وهذا عاد بالفائدة عليه حينما سجل 10 أهداف في آخر 5 مباريات في الموسم.

2018: تراجع كبير
بإجمالي بلغ 20 هدفًا في 27 مباراة في كافة المسابقات قبل عيد ميلاده حقق رونالدو البداية الأسوأ له حتى عيد ميلاده وكذلك النادي، حيث ظهر بشكل إيجابي فقط في دوري الأبطال لأنه هداف البطولة.

في سياق متصل، اختار الأسطورة البرازيلية بيليه تهنئة مواطنه نيمار نجم باريس سان جيرمان والبرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد بعيد ميلادهما معًا في رسالة خاصة على صفحته على ”تويتر“.

وكتب بيليه: ”الظاهر أن الأشخاص المولودين في هذا التاريخ يملكون فرصًا أكبر لامتلاك قدمين ساحرتين، عيد ميلاد سعيد نيمار، عيد ميلاد سعيد كريستيانو“.

ويحتفل اللاعبان معًا بعيد ميلادهما اليوم 5 فبراير حيث بلغ نيمار 26عامًا، وكريستيانو رونالدو 33 عامًا.

واُعتبر نيمار دائمًا خليفة مواطنه بيليه خاصة أنه بدأ مسيرته في نفس فريق الأسطورة البرازيلي سانتوس قبل أن ينتقل إلى برشلونة ومنها لباريس سان جيرمان.

كما عبّر بيليه دائمًا عن إعجابه بالنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو وتبادل الاثنان نيمار ورونالدو عبارات الثناء على أسطورة كرة القدم البرازيلية سابقًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com