مباراة ريال مدريد وبرشلونة.. كيف سقط الفريق الملكي بالثلاثة في الكلاسيكو؟

مباراة ريال مدريد وبرشلونة.. كيف سقط الفريق الملكي بالثلاثة في الكلاسيكو؟

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

تلقى فريق ريال مدريد هزيمة قاسية في عقر داره أمام غريمه التقليدي ومنافسه نادي برشلونة بثلاثية دون رد في كلاسيكو الأرض، اليوم السبت، في الجولة 17 للدوري الإسباني.

ولم يتوقع الكثيرون أن ينهار ريال مدريد بهذه الطريقة أمام برشلونة وسقوطه بثلاثة أهداف وهو أمر أصاب جماهيره بالغضب الشديد.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أسباب فوز برشلونة وانهيار الريال.

غياب الفاعلية

دفع ريال مدريد ثمن غياب الفاعلية رغم سيطرته واستحواذه خاصة في الشوط الأول على معظم مجريات اللقاء ليتلقى الفريق هزيمة قاسية.

لا يملك ريال مدريد مهاجمًا متميزًا قادرًا على هز الشباك عدا كريستيانو رونالدو في ظل أداء هزيل يقدمه كريم بنزيما وأصبح عالة على الفريق المدريدي بشكل واضح.

واقعية فالفيردي

تحلى المدرب إرنستو فالفيردي، المدير الفني لفريق برشلونة، بالواقعية والأداء التكتيكي المتميز الذي جعل الفريق الكتالوني يتفوق على حساب الريال.

نجح فالفيردي في تقسيم اللقاء إلى مراحل وإيقاف خطورة مفاتيح لعب الريال خاصة البرتغالي كريستيانو رونالدو بجانب ظهيري الجنب مارسيلو وكارفخال من خلال سد منطقة وسط الملعب والإبقاء على نيلسون سيميدو بديلًا والدفع باللاعب سيرجي روبيرتو في مركز الظهير الأيمن.

طرد كارفخال

أربك طرد الظهير الأيمن داني كارفخال لاعب ريال مدريد حسابات الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني للفريق الإسباني.

عانى ريال مدريد بعد طرد كارفخال فبعد أن كان يخطط لتغييرين هجوميين مع انطلاقات من الجانبين اضطر لإشراك مدافع جديد وهو ناتشو على حساب كريم بنزيما.

ودفع ريال مدريد ثمن النقص العددي في الكرات المعاكسة التي قادها ليونيل ميسي وباولينهو في صفوف برشلونة.

دفاع هش

دفع ريال مدريد ثمن الدفاع الهش الذي عانى من أخطائه منذ بداية الموسم بشكل واضح مع تراجع منظومة وسط الملعب في تشكيلة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان.

وقدّم الريال عرضًا سيئًا على المستوى الدفاعي حين تعرض للهجمات الكتالونية، وهو أمر أدى لاهتزاز شباكه بثلاثة أهداف مع تألق الحارس كايلور نافاس الذي أبعد أكثر من 4 محاولات قريبة.

وأكد عبدالظاهر السقا، مدافع منتخب مصر الأسبق، لـ“إرم نيوز“ أن ريال مدريد يعاني منذ بداية الموسم من مشاكل دفاعية واضحة من خلال الاستغناء عن خدمات البرتغالي بيبي وعدم وجود بدائل في الخط الدفاعي وأيضًا انخفاض مستوى راموس الذي أصبح يعتمد على الخشونة ويحصل على الإنذارات باستمرار.

وأوضح أن ريال مدريد يحتاج إلى مدافع جديد وقوي في شهر يناير المقبل لتدعيم صفوفه خاصة أن الفريق لديه ارتباطات مهمة في دوري أبطال أوروبا وكأس الملك.

تألق ميسي

قدّم الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي أداءً متميزًا وكان أحد الأسباب التي قادت برشلونة لتحقيق الفوز فنجم النجوم سجل هدفًا من ضربة جزاء وصنع الهدف الثالث ببراعة كما أنه كان محركًا للهدف الأول الذي سجله لويس سواريز.

وفشل ريال مدريد في التعامل مع ميسي في الشوط الثاني رغم أن كوفاسيتش أحكم رقابته في الشوط الأول ببراعة ولكن البرغوث الأرجنتيني نجح في الهروب من الرقابة وتحرك بشكل أفضل وأزعج دفاعات الريال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة