سيميوني.. 6 أعوام مع أتلتيكو مدريد.. ما الذي تغيّر؟

سيميوني.. 6 أعوام مع أتلتيكو مدريد.. ما الذي تغيّر؟
Soccer Football - La Liga Santander - Atletico Madrid vs Real Sociedad - Wanda Metropolitano, Madrid, Spain - December 2, 2017 Atletico Madrid coach Diego Simeone REUTERS/Sergio Perez

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

يحتفل المدرب الأرجنتيني، دييغو سيميوني، بمرور 6 سنوات على تعيينه مدربًا لفريق أتلتيكو مدريد، والذي تم يوم 23 ديسمبر 2011، خلفًا للإسباني غريغوريو مانزانو الذي لم تستمر مهمته سوى 6 أشهر تقريبًا.

واستطاع المدرب الأرجنتيني إعادة الفريق الثاني للعاصمة مدريد لمكانته في إسبانيا كثالث أفضل فريق، خلف الثنائي برشلونة وريال مدريد، كما أصبح أحد الفرق الأوروبية المهمة التي تصارع الكبار من أجل لقب دوري أبطال أوروبا.

وتحت قيادة سيميوني فاز أتلتيكو مدريد بلقب للدوري الإسباني ولقب لكأس الملك ولقب للسوبر الإسباني ولقب للدوري الأوروبي ولقب للسوبر الأوروبي، كما خسر نهائي دوري أبطال أوروبا مرتين أمام جاره اللدود ريال مدريد.

وأصبح سيميوني ثاني مدرب يقود أتلتيكو مدريد فترة طويلة، بعد الراحل لويس أراغونيس، وأصبح ضمن الـ 20 مدربًا الأكثر تحقيقًا للفوز في الدوري الإسباني للدرجة الأولى.

واستطاع سيميوني خلق فريق تنافسي قوي في أتلتيكو مدريد، وزادت قيمة الفريق الفنية والمالية وتطورت إيراداته بشكل كبير.

وطيلة 6 سنوات أصبح فريق أتلتيكو مدريد منافسًا قويًا لكل الكبار في أوروبا، وحرم فرقًا كبرى من التأهل في دوري أبطال أوروبا، حيث أخرج برشلونة مرتين وبايرن ميونخ مرة، وحده ريال مدريد كان الحصان الأسود وتمكن في 4 سنوات من قتل طموح جاره في اللقب مرتين في النهائي ومرة في نصف النهائي ومرة في ربع النهائي.

وتميز عهد سيميوني في أتلتيكو مدريد بقدرة الفريق الدفاعية الهائلة ومرتداته الهجومية القاتلة، وحافظ على نظافة مرمى الفريق غالبًا في 50% من لقاءاته.

وجدد سيميوني عقده مؤخرًا مع أتلتيكو مدريد لغاية صيف 2020، مؤمنًا بمشروع الفريق، ومفضلًا تأجيل حلمه بتدريب منتخب بلاده الأرجنتين للمستقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com