10 فوارق بين كلاسيكو السوبر وكلاسيكو السبت بين ريال مدريد وبرشلونة

10 فوارق بين كلاسيكو السوبر وكلاسيكو السبت بين ريال مدريد وبرشلونة

المصدر: إرم نيوز – نورالدين ميفراني

يلتقي ريال مدريد، السبت المقبل، في ملعبه سانتياغو بيرنابيو منافسه التقليدي برشلونة في قمة الجولة الـ17 من الدوري الإسباني، والذي يعتبر الفرصة الأخيرة لحامل لقب الليغا للبقاء في الصراع حول اللقب.

ومنذ لقاء الفريقين في كأس السوبر الإسباني شهر آب / أغسطس الماضي، والذي شهد تفوقًا واضحًا لريال مدريد بالفوز ذهابًا وإيابًا 3-1 و2-0، تغيرت بضعة معطيات رصدتها صحيفة “ ماركا “ الإسبانية.

تغيير خطة لعب برشلونة من 3-5-2 إلى 4-4-2

جرب إيرنيستو فالفيردي، مدرب برشلونة، في لقاء الإياب في سانتياغو بيرنابيو خطة 3-5-2 في محاولة لتعويض هزيمة الذهاب 3-1؛ لكنه فشل في مسعاه، وغير أيضًا خطة 4-3-3 ليستقر حاليًا على خطة 4-4-2 مع البرازيلي باولينيو وإنيستا وراكيتش وسيرجيو بوسكيتش في وسط الميدان، وهي الخطة التي سيلعب بها في البرنابيو.

العقلية والحماس 

في كلاسيكو السوبر الإسباني كان ريال مدريد بمثابة الفريق الذي لا يهزم، وفي لقاء الإياب وفي غياب رونالدو سجل هدفين، وكان بإمكانه تسجيل المزيد؛ لكن منذ ذلك اللقاء تغيرت المعطيات، وتلقى الفريق الملكي عدة نتائج عكسية، وفي ملعبه خسر مرة وتعادل مرتين في الليغا، وفي المقابل لم ينهزم برشلونة في كل المسابقات، وهو الفريق الأوروبي الوحيد في ذلك، ويصل الكلاسيكو بفارق 11 نقطة.

الدفاع القوي لبرشلونة

في لقاء الكلاسيكو السابق ذهابًا وإيابًا تلقى برشلونة 5 أهداف، ففي الإياب تلقى هدفين في 40 دقيقة أولى، وبعدها تطور دفاع برشلونة، الذي لم يتلق سوى 8 أهداف في كل المسابقات و7 فقط في 16 جولة في الليغا.

واستطاع فالفيردي بناء جدار دفاعي أمام الحارس الألماني المتألق تير شتيغن.

تراجع دور ماركو أسينسيو

خلال كلاسيكو السوبر الإسباني شكل الشاب الإسباني ماركو أسيننسيو الحصان الأسود لبرشلونة بهدفيه ذهابًا وإيابًا؛ لكن بعدها تراجع دوره في الفريق، وحاليًا لا يشارك أساسيًا ومن المحتمل بشكل كبير أن يغيب عن لقاء الكلاسيكو ويجلس بديلًا.

تجاوز صدمة رحيل نيمار

تمكن برشلونة من تجاوز صدمة رحيل النجم البرازيلي نيمار، حيث لعب لقاءي السوبر وكان النجم البرازيلي قد رحل قبل بضعة أيام فقط، وهو قرار أثر على غرفة الملابس، لكن حاليًا الفريق أكثر وحدة وأصبح البرازيلي جزءًا من الماضي.

واستفاد جوردي ألبا من رحيل نيمار، وأصبح أكثر تألقًا في الجهة اليسرى، كما منح غيابه بضعة لاعبين الفرصة للتألق.

تراجع بنزيما

في لقاء الإياب في السوبر الإسباني كان المهاجم الفرنسي متألقًا، وسجل الهدف الثاني، ولم يكن مستواه مهزوزًا؛ لكنه حاليًا يعاني من التشكيك في قدراته، ويواجه غضب جماهير البيرنابيو، وسيلعب اللقاء وقد سجل هدفين فقط في الليغا.

برشلونة دون هزيمة

يلعب برشلونة اللقاء، وهو الفريق الأوروبي الوحيد دون هزيمة في كل المسابقات، وبرفقة مانشستر سيتي وأتلتيكو مدريد الأفرقة الثلاثة التي لم تخسر في الدوريات الأوروبية الكبرى، وتمكن فالفيردي من خلق فريق تنافسي قوي، في المقابل تلقى ريال مدريد 3 هزائم في كل المسابقات.

ويعتبر اللقاء تحديًا لريال مدريد ليذيق برشلونة أول هزيمة في الموسم.

شكوك حراسة مرمى ريال مدريد

يدخل الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس الكلاسيكو برغبة تأكيد قدرته على حماية عرين ريال مدريد، وسط أخبار تؤكد قدوم الحارس الشاب كيبا الشهر القادم.

وتزداد الضغوط على كيلور نافاس لتقديم مستوى مميز في الكلاسيكو ليبقي على حظوظه في ضمان مركز الحارس الرسمي الأول في الفريق، بينما الألماني تير شتيغن حارس برشلونة يصل اللقاء في القمة، ويعتبره الكثير من المتتبعين أقضل حارس في العالم حاليًا.

صراع ميسي – رونالدو

خلال الكلاسيكو الأخير في البيرنابيو غاب رونالدو للإيقاف، ولم يقدم ميسي أي شيء، وعرف مسار اللاعبَين عدة محطات متقلبة؛ لكنهما يصلان الكلاسيكو في القمة، فالأرجنتيني هداف الليغا حاليًا والبرتغالي هداف دوري الأبطال، وسجل هدف فوز ريال مدريد بكأس العالم للأندية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com