قبل الكلاسيكو.. برشلونة يرفض الثقة المفرطة وأتلتيكو مدريد يترقب

قبل الكلاسيكو.. برشلونة يرفض الثقة المفرطة وأتلتيكو مدريد يترقب
Football Soccer - Real Madrid v FC Barcelona - Spanish Liga Santander - Santiago Bernabeu, Madrid, Spain - 23/4/17 Barcelona's Andres Iniesta in action with Real Madrid's Cristiano Ronaldo Reuters / Susana Vera Livepic

المصدر: د ب أ

تجتذب مباراة القمة (الكلاسيكو) بين ريال مدريد وبرشلونة، والمقررة يوم السبت المقبل، كل الاهتمام من بين جميع المباريات التي تشهدها المرحلة السابعة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم، والتي تمتد فعالياتها من يوم غد الثلاثاء وحتى يوم السبت المقبل.

وتتجه كل الأنظار يوم السبت المقبل صوب استاد ”سانتياغو برنابيو“ في العاصمة مدريد لمتابعة كلاسيكو الأرض بين ريال مدريد وبرشلونة.

وتأتي المباراة بين الفريقين في ختام مباريات كليهما في عام 2017 ليسعى كل منهما إلى نهاية قوية لمسيرته في هذا العام.

وفيما يخوض أتلتيكو مدريد مباراته في هذه المرحلة يوم الجمعة المقبل في ضيافة إسبانيول، سيتطلع أتلتيكو مدريد بقوة إلى مباراة الكلاسيكو التي قد يصبح أكثر المستفيدين من نتيجتها حال أخفق برشلونة في مواجهة منافسه التقليدي العنيد.

ويدرك برشلونة جيدًا أن الفوز في هذه المباراة سيوسع الفارق مع ريال مدريد إلى 14 نقطة، مما يعني ابتعاد الفريق الملكي بشكل كبير عن دائرة المنافسة على لقب البطولة حتى قبل وصول الموسم إلى نقطة المنتصف.

ولكن مهمة برشلونة المتصدر لن تكون سهلة على الإطلاق في مواجهة ريال مدريد المنتشي بإحراز لقب كأس العالم للأندية والتي اختتمت أمس الأول السبت في أبوظبي.

ورغم الفارق الكبير (11 نقطة)، الذي يفصل برشلونة المتصدر عن ريال مدريد صاحب المركز الرابع، يرفض إيرنستو فالفيردي المدير الفني لبرشلونة تهاون لاعبيه وشعورهم بالرضا والاطمئنان.

ويرى فالفيردي أن الموسم لم يصل لمنتصفه بعد، وأن المنافسين بدأوا في الإعلان عن أنفسهم بقوة.

ولدى سؤاله عما إذا كان تحقيق الفوز على ريال مدريد يوم السبت المقبل سيحسم الصراع على لقب الدوري الإسباني منطقيًا، أجاب فالفيردي: ”لا. الناس يحكمون على سباق اللقب في الدوري الإسباني دائمًا بالفارق الذي يفصلنا عن ريال مدريد، ولكن أتلتيكو يبتعد عنا بفارق 6 نقاط فحسب. وخسر فالنسيا مباراته مطلع هذا الأسبوع، لكنه لا يزال موجودًا في دائرة المنافسة“.

ومع المستوى المتميز الذي قدمه أتلتيكو مدريد مؤخرًا والثقة التي يتمتع بها ريال مدريد حاليًا بعد الفوز بلقب مونديال الأندية، يكون برشلونة مطالبًا ببذل المزيد من الجهد سواء للفوز على ريال مدريد أو لتعزيز صدارته لجدول المسابقة.

وأصبح ريال مدريد أول فريق في تاريخ مونديال الأندية يتوج بلقب البطولة في نسختين متتاليتين، حيث سجل البرتغالي كريستيانو رونالدو هدفًا ليقود الفريق إلى الفوز على جريميو البرازيلي 1/0 في المباراة النهائية للبطولة أمس الأول.

وأضاف ريال مدريد بقيادة مديره الفني الفرنسي زين الدين زيدان لسجل الفريق اللقب الخامس في عام 2017، حيث تُوج الفريق هذا العام أيضًا بألقاب الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا وكأسي السوبر الأوروبي والإسباني.

وقال رونالدو، بعد الفوز على جريميو: ”قدّمنا عامًا متميزًا ونريد مواصلة هذا النجاح من خلال الفوز على برشلونة للحفاظ على فرص الفوز بلقب الدوري هذا الموسم“.

وشهدت أرضية الملعب في أبو ظبي عناقًا حارًا بين زيدان ورونالدو بعد النهائي، مما يؤكد العلاقة الوطيدة بينهما وحرصهما على مواصلة الانتصارات سويًّا لصالح ريال مدريد.

وتُوج زيدان مع ريال مدريد ورونالدو بـ 8 ألقاب في 23 شهرًا تولى خلالها مسؤولية الفريق حتى الآن.

وإذا تغلب ريال مدريد على برشلونة، سيكون أتلتيكو مدريد أكثر المستفيدين من لقاء الكلاسيكو حيث سيقلص الفارق الذي يفصله عن برشلونة إلى 3 نقاط، بشرط فوز أتلتيكو مديد على إسبانيول يوم الجمعة المقبل.

ويخوض أتلتيكو مدريد مباراة الجمعة بمعنويات عالية بعد فوزه مطلع هذا الأسبوع على ألافيس بهدف نظيف سجله فيرناندو توريس ليحافظ أتلتيكو مدريد على سجله خاليًا من الهزائم في 16 مباراة خاضها حتى الآن في الدوري الإسباني هذا الموسم.

ولدى سؤاله بعد مباراة ألافيس عما إذا كان يمنح توريس دقائق اللعب التي يستحقها، أجاب الأرجنتيني دييغو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مدريد: ”أعتقد هذا. أفكر في الفريق وليس في الأشخاص. ولهذا، يتواجد الفريق في هذا المكان الجيد بالدوري“.

ويأمل برشلونة بالطبع في عدم قدرة أتلتيكو مدريد على تقليص الفجوة بينهما.

وقال فالفيردي، بعد الفوز على ديبورتيفو لاكورونا 4/1 مساء أمس الأحد: ”أفضل طريقة للاستعداد لمثل هذه المباراة الكبيرة هو تحقيق الفوز في المباراة التي تسبقها“.

وتشهد هذه المرحلة مباراة ديربي مثيرة يوم السبت أيضًا بين فالنسيا صاحب المركز الثالث وفياريال صاحب المركز السادس.

وفي باقي مباريات المرحلة، يلتقي ليفانتي مع ليغانيس غدًا الثلاثاء وخيتافي مع لاس بالماس وريال سوسييداد مع إشبيلية بعد غد الأربعاء وإيبار مع جيرونا وألافيس مع مالاغا يوم الخميس وريال بيتيس مع أتلتيك بلباو يوم الجمعة وديبورتيفو مع سلتا فيغو يوم السبت المقبل.