4 أسباب تدفع رونالدو للرحيل عن ريال مدريد

4 أسباب تدفع رونالدو للرحيل عن ريال مدريد

زادت في الأونة الأخيرة أنباء عن رغبة كريستيانو رونالدو في الرحيل عن ريال مدريد الصيف المقبل، رغم أن ذلك غالبًا ما يتردد بين فترة وأخرى.

لكن بعد الخسارة في ويمبلي أمام توتنهام هوتسبير بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد في دوري أبطال أوروبا، يبدو أن الوضع تغير حيث أعلن الصحفي الإسباني إيدو أغيري الذي يعمل في محطة تلفزيون “شيرينغويتو” أن النجم “غاضب” من ريال مدريد بسبب العرض الذي يتم إعداده له حاليًا لتجديد عقده.

وأبلغ قائد البرتغال فلورنتينو بيريز رئيس النادي برغبته في الرحيل في 30 يونيو/ حزيران من العام المقبل، وفقًا لأغيري الذي زعم أن رونالدو طلب من بيريز السماح له بالرحيل مقابل “مبلغ معقول”.

لكن هذا الطلب تم رفضه بشكل قاطع ما أثار غضب رونالدو، ذلك في الوقت الذي ذكرت فيه صحيفة AS الإسبانية تقريرًا مفصلًا عن أسباب رحيل رونالدو ورصدتها في أربعة أسباب تحديدًا..

التفاوض مع مبابي

ووفقًا للتقارير الواردة من إسبانيا، فإن رونالدو غضب بشدة بسبب محاولات ريال مدريد التعاقد مع كيليان مبابي مهاجم موناكو السابق وباريس سان جيرمان الحالي.

وفشل ريال مدريد رغم محاولاته في التعاقد مع مبابي مقابل 161 مليون استرليني، حيث اختار المهاجم الفرنسي الشاب الانتقال لسان جيرمان على سبيل الإعارة.

لكن رونالدو لم يكن راغبًا في ضم مبابي الذي كان سيحل محله في مركز الجناح الأيسر بفضل شبابه وسرعته ومهارته.

شائعات نيمار

تردد مؤخرًا أن نيمار قد يعود إلى إسبانيا لكن إلى ريال مدريد وليس برشلونة، وهذا الأمر أزعج رونالدو أيضًا، حيث يرى أن نيمار بديل محتمل له، ففضل أن يرحل بنفسه وليس الانتظار إلى أن يجبره النادي الملكي على ذلك.

الأجر

رونالدو هو واحد من اللاعبين الأعلى أجرًا في العالم في ريال مدريد ، لكن ليونيل ميسي في برشلونة ونيمار في باريس سان جيرمان يحصلان عن أموال أكثر من “الدون”.

ويجني نجم مانشستر يونايتد السابق أكثر من 28 مليون جنيه استرليني في العام، لكن منافسيه يجنيان ما يقدر بنحو 35 مليون جنيه استرليني من أنديتهما.

وعلى الرغم من أن هناك عرضًا جديدًا على الطاولة أمام رونالدو إلا أنه يتردد في التوقيع ويريد مساواته بميسي ونيمار.

الضرائب

رونالدو أحد كبار اللاعبين الذين تعرضوا لمشاكل مع الضرائب الإسبانية وصلت إلى حد الحبس، حيث أتهم بالتهرب من دفع قيمة حقوق استغلال صورته في عام 2010 لكنه ادعى أنه “لن يتعرض لأي تهمة لو كان شخصًا آخر” ما يعني أنه هو المقصود بهذه التهمة وليس أحد آخر.

ويفيد تقرير الصحيفة ذاتها إلى أن المعاملة التي يتلقاها رونالدو في إسبانيا والمحاكم هناك سبب آخر لرغبته في الرحيل عن ريال مدريد.