هل ريال مدريد قادر على المنافسة رغم الإخفاقات المتتالية في الدوري الإسباني؟.. زيدان يجيب

هل ريال مدريد قادر على المنافسة رغم الإخفاقات المتتالية في الدوري الإسباني؟.. زيدان يجيب

المصدر: نورالدين ميفراني ود ب أ - إرم نيوز

أكد الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لنادي ريال مدريد الإسباني، أن فريقه لا يزال قادرًا على المنافسة على لقب بطولة الدوري الإسباني ”الليغا“ رغم سقوطه، أمس الأحد، 2 / 1 أمام مضيفه جيرونا وابتعاده عن برشلونة المتصدر بثماني نقاط كاملة.

وقال زيدان في المؤتمر الصحفي الذي أعقب اللقاء: ”لقد قدمنا أداء جيدًا في الشوط الأول وبعد ذلك، كما هو الحال دائمًا، كرة القدم تعتمد على التفاصيل الدقيقة، الهدف الأول للمنافس جاء من رمية جانبية ولم نكن نتحلى بالتركيز الجيد في هذه اللعبة، لا يجب أن نتحدث كثيرًا في هذا الأمر، لقد كنا جيدين في الشوط الأول وكنا أسوأ في الشوط الثاني“.

وأضاف: ”الآن علينا أن نرى المباراة والتفاصيل، ولكننا لا زلنا قادرين على تجاوز هذا“.

ويرى زيدان أن مشكلة فريقة تتعلق بغياب الجدية والتضحية، واستطرد: ”لم نلعب بشكل سيئ اليوم، لقد بذل اللاعبون الجهد المطلوب، ولكن ما يزعجني هو غياب التركيز، لقد ركضنا كثيرًا وأظهرنا شراستنا ولكننا لم نحصد النقاط الثلاث“.

وتمسك زيدان بنظرته المتفائلة للأوضاع، وقال: ”سنحظى بأيام أفضل والمنافسون سيخسرون نقاطًا أيضا“.

أسباب التراجع

مند بداية الدوري الإسباني وفي ظرف 10 جولات خسر ريال مدريد 10 نقاط، حيث تعادل مرتين وخسر مرة في ملعبه سانتياغو بيرنابيو وخسر مرة واحدة خارج ملعبه مقابل 6 انتصارات .

واعتبرت صحف مدريد أن حفاظ الفريق على لقبه بطلاً للدوري الإسباني يحتاج لمعجزة لكون الفريق الغريم برشلونة يملك فارقًا مهما يبلغ 8 نقاط، رغم كونه لا يقدم أفضل مستوياته ووحده ميسي من يصنع الفارق.

وأصبح المدرب الفرنسي زين الدين زيدان تحث الضغط بسبب تراجع أداء فريقه بشكل كبير رغم البداية الجيدة عبر الفوز بلقبين، وهما السوبر الأوروبي والسوبر الإسباني، واللذان لعبا قبل بداية لقاءات الدوري الإسباني.

ورغم كون المدرب الفرنسي، أكد أنه ليس قلقًا من النتائج السيئة لكنه في نفس الوقت تحدث عن ضرورة تحليل الوضع الحالي والخروج بنتائج تعيد للفريق بريقه.

ويرجع تأخر الفريق الملكي في بداية الموسم لعدة أسباب:

تراجع مستوى عدة لاعبين

شهدت لقاءات الدوري الإسباني العشرة تراجع مستوى عدة لاعبين في الفريق الملكي، وهم النجم الأول البرتغالي كريستيانو رونالدو والفرنسي كريم بنزيما والبرازيلي مارسيلو، وهي عناصر مؤثرة في الفريق.

خروج بدلاء الخمسة نجوم

تخلى فريق ريال مدريد عن عدة لاعبين في الصيف الماضي، وكانوا بدلاء في الفريق ومستواهم جيد وخصوصًا الثنائي الكولومبي جيمس رودريغيز الذي رحل لبايرن ميونخ والمهاجم الإسباني ألفارو موراتا واللذين ساهما الموسم الماضي في تنشيط أداء الفريق حين دخلا الملعب في عدة لقاءات وسجلا أهدافا حاسمة.

الإصابات والتوقيف

تلقى ريال مدريد منذ بداية الموسم الحالي عدة أخبار سيئة بداية بتوقيف نجمه الأول كريستيانو رونالدو لـ5 لقاءات، ثم الإصابات التي ضربت عدة لاعبين كالمدافع داني كارفخال والويلزي غاريث بيل والكرواتي ماتيو كوفاسيتش والبرزيلي مارسيلو والفرنسي كريم بنزيما والمدافع رافائيل فاران.

تراجع جودة دكة البدلاء

لم تعد دكة البدلاء تضم عناصر قوية في ريال مدريد رغم كونها تضم حاليا شبابًا يحلم بالتطور مع المستقبل لكنه يحتاج لمزيد من الخبرة واللعب بشكل متواصل كداني سيبايوس وتيو هيرنانديز وماركوس لورينتي وخيسوس فابيخو وبورخا مايورال.

ويحتاج زيدان لرفع مستوى دكة بدلائه والمغامرة أكثر بإشراكهم في لقاءات سهلة لتطوير مستواهم والاعتماد عليهم في نهاية الموسم الحالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com