هل يفرض برشلونة الراحة على ليونيل ميسي؟

هل يفرض برشلونة الراحة على ليونيل ميسي؟

يعيش النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي فترة رائعة من مسيرته سواء مع فريقه برشلونة ،أو برفقة منتخب بلاده بعدما ساعدهما معًا في تصدر الدوري الإسباني ،والتأهل لنهائيات كأس العالم روسيا 2018.

وبعد خسارة السوبر الإسباني أمام ريال مدريد ،والهزيمة ذهابًا وإيابًا حمل ميسي برشلونة لتحقيق بداية قوية في الدوري الإسباني ،والفوز في 7 لقاءات مع فارق يصل لـ5 نقاط عن صاحب الصف الثاني إشبيلية، و7 نقاط عن الغريم التقليدي ريال مدريد.

كما لعب ميسي لقاءات المنتخب الأرجنتيني الأربعة في تصفيات كأس العالم ،وكان دوره حاسمًا في اللقاء الأخير، حيث كان قريبًا من الإقصاء لولا الهاتريك الذي سجله في مرمى الإكوادور.

النجم الأرجنتيني شارك في 990 دقيقة في إسبانيا ،و360 دقيقة، برفقة منتخب بلاده ،والمجموع 1350 دقيقة، وهو أكثر لاعب شارك هذا الموسم في أوروبا.

وسجل ميسي 14 هدفًا برفقة برشلونة هذا الموسم ،و3 أهداف برفقة منتخب الأرجنتين ، ما يجعله لاعبًا غير قابل للراحة لدى مدربيه، الإسباني إيرنيستو فالفيردي ،وخورخي سامباولي.

لكن الموسم الطويل ،وتجاوزه الـ30 سنة، يفرضان على برشلونة إراحته في اللقاءات القادمة ،ليكون جاهزًا لنهاية موسم صعب ،ولنهائيات كأس العالم بروسيا ،حيث يطمح في الفوز باللقب .

ويواجه برشلونة أتلتيكو مدريد ،السبت، في قمة الدوري الإسباني ،ثم يواجه أولمبياكوس اليوناني ،الأربعاء، في دوري أبطال أوروبا ، ما يعني أن ميسي لن يغيب عن اللقاءين لأهميتهما.

ويحتاج فالفيردي لنجم الفريق الأول ؛للحفاظ على تقدم الفريق في الدوري الإسباني ، ما يعني أنه لن يغيب عن لقاء ملقة ،في الجولة التاسعة من الدوري الإسباني.

وينتظر فالفيردي لقاء ذهاب دور الـ32 من كأس إسبانيا، أمام مورسيا يوم الـ25 من تشرين الأول / أكتوبر الحالي ؛لإراحة نجمه الأول، والمرشح أيضًا للغياب عن لقاء الإياب ،في حال تحقيق الفريق نتيجة جيدة في الذهاب.