أوسكار غراو: الميزانية تُجبر برشلونة على الاستمرار في الدوري الإسباني

أوسكار غراو: الميزانية تُجبر برشلونة على الاستمرار في الدوري الإسباني

المصدر: وكالات - إرم نيوز

أعلن أوسكار غراو المدير العام لنادي برشلونة، رغبة النادي ”الكتالوني“ بالاستمرار في الدوري الإسباني لكرة القدم ”الليغا“.

وقال غراو في مؤتمر صحفي الأربعاء خلال تقديم حسابات النادي لموسم 2016-2017: ”ترتكز الميزانيات على المشاركة في ”الليغا“، وأعتقد بأنه يجب استمرار النادي والليغا معا“.

ورداً على سؤال حول انعكاسات انفصال محتمل لكتالونيا على رعاة برشلونة، أكد المسؤول ”الكتالوني“ أن ”الرعاة سعداء بشراكتهم مع برشلونة، ببنيته، بأسلوب لعبه وبالقيم التي يمثلها، وأعتقد بأن هذا مكسب سنحافظ عليه دائماً“.

وكان الرئيس الانفصالي لإقليم كاتالونيا كارليس بوتشيمون، وقع الثلاثاء إعلان الاستقلال الذي قام بتجميده على الفور بهدف إجراء حوار مفترض مع مدريد، تاركاً الغموض يلف المقبل من الأحداث.

وجاء في الإعلان الذي وقعت عليه ثلاثة أحزاب انفصالية ”إننا نشكل جمهورية كاتالونيا كدولة مستقلة وسيادة دولة القانون، دولة ديمقراطية اجتماعية“.

وأوضح متحدث باسم حكومة كاتالونيا ”لكن الرئيس جمّد الإعلان داعياً إلى الحوار ”وفقاً للخطاب الذي ألقاه أمام البرلمان الإقليمي“.

رقم قياسي جديد لبرشلونة

من جهة أخرى قدم نادي برشلونة اليوم الأربعاء، ميزانية السنة المالية المقبلة والتي بلغت 897 مليون يورو، الأكبر في تاريخ أي نادٍ رياضي بما فيها الرياضة الأمريكية للمحترفين، وفقاً لتصريحات المدير العام للنادي الكاتالوني، أوسكار غراو.

وصرح غراو أن ”هذا الرقم هو الأكبر في تاريخ أي ناد حتى الآن، حتى في فرق كرة السلة الأمريكية للمحترفين والدوري الوطني لكرة القدم الأمريكية“.

وتبرز من بين الأرقام الكبيرة التي تم كشف النقاب عنها الأرباح الصافية التي بلغت 21 مليون يورو، والـ196 مليون يورو منذ 2010، والفائض في الجانب التجاري والتسويقي البالغ 145 مليون يورو، فضلاً عن الـ55 مليون يورو من خلال الأعمال المختلفة في مشروع ”Espai Barca“.

ومن بين الأقسام التي شهدت تطوراً كبيراً داخل هذه الميزانية (897 مليون)، التسويق الذي حقق (300 مليون يورو) بفضل العقود المبرمة مع شركتي راكوتين ونايكي، فضلاً عن جولة الفريق التحضيرية للموسم الجاري في الولايات المتحدة.

هذا بالإضافة إلى صفقات اللاعبين (198 مليون يورو) وعلى رأسها صفقة انتقال البرازيلي نيمار دا سيلفا إلى باريس سان جيرمان الفرنسي، والتذاكر الموسمية وحقوق البث التليفزيوني وجوانب أخرى.

وفي المقابل، بلغ حجم النفقات (865 مليون يورو) بسبب الرواتب الرياضية (479 مليون)، والديون (109 مليون)، ورواتب الموظفين (42 مليون)، ونفقات لتسيير أمور النادي (163 مليون) ، و72 مليون لبنود أخرى.

وأضاف غراو في تصريحاته: ”نحن في موقف مالي جيد ومستقر للغاية، ولدينا كل القدرات اللازمة على مواصلة العمل“.

وفيما يتعلق بالسيولة المتعلقة بميزانية الموسم الماضي، قال إنريكي تومباس، أمين الصندوق، إن البرسا أغلق العام المالي الماضي بدخول قياسية بلغت 708 ملايين يورو.

ومنذ تولي الإدارة الحالية مقاليد الأمور داخل البلاوغرانا، انخفض حجم الدين العام إلى 184 مليون يورو، بينما بلغ حجم الأرباح المتراكمة منذ 2010 175 مليون يورو، بينما بلغ حجم الزيادة داخل القطاعين التجاري والتسويقي 109 ملايين يورو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com