لماذا تراجع مستوى محمد صلاح؟

لماذا تراجع مستوى محمد صلاح؟

المصدر: إرم – يوسف هجرس

بدون أدنى شك، يملك محمد صلاح نجم منتخب مصر والمحترف في صفوف روما الإيطالي جماهيرية وشعبية واسعة، ليس فقط في مصر؛ ولكن في العالم العربي بأسره بموهبته المتميزة وأخلاقه العالية.

محمد صلاح، يعيش حاليًا فترة من التراجع الفني الرهيب في مستواه مع روما، لدرجة أنه لم يسجل منذ فترة تصل إلى 3 شهور كاملة بجانب الانتقادات التي بدأ يواجهها بسبب تراجع أداؤه الفني.

لماذا تراجع مستوى محمد صلاح؟ هذا السؤال تحاول شبكة إرم الإخبارية الإجابة عليه في السطور القادمة:

الضغوط الشديدة
محمد صلاح، على المستوى الشخصي يواجه ضغوطًا شديدة، بعد أن أصبح أحد النجوم العرب الذين يُشار إليهم بالبنان في دوريات أوروبا، كما أن روما يعوّل عليه الكثير لقيادة الفريق نحو الانتصارات.

سوء نتائج روما جعل صلاح في ضغط عصبي مثل باقي زملائه، في مواجهة جماهير فريق العاصمة التي أبدت غضبها، عقب خروج فريق الذئاب من كأس إيطاليا على يد فريق مغمور، بجانب تراجع نتائجه بمسابقة الدوري.

أجواء الكالتشيو
اللعب في الدوري الإيطالي، لا يتطلب الموهبة والسرعة فقط، بل يحتاج لأمور بدنية وتكتيكية، يحاول صلاح التأقلم عليها في المرحلة الحالية مع روما، بعكس تجربته القصيرة مع فيورنتينا، التي كان يعتمد فيها على سرعاته وانطلاقاته السريعة أمام منافس يهاجم فريقه دائمًا.

الإصابة الطويلة
عانى صلاح أيضًا بسبب الإصابة الطويلة التي تعرض لها هذا الموسم، وهو الأمر الذي أفقده جزءاً من مستواه، ويحاول استعادة لياقته مع مرور المباريات.

تغيير المدرب
لا شك أن تغيير الفكر التدريبي، للفريق بعد رحيل رودي جارسيا، المدير الفني، وتعيين المدرب لوتشيانو سباليتي يؤثر على تركيز محمد صلاح، قد يمنحه بعض الدوافع لإثبات ذاته أمام مدربه الجديد، ولكن في الوقت نفسه يبقى بحاجة للوقت للتأقلم مع الفكر الجديد للمدير الفني.

قلة المساحات
النقطة الأكثر تأثيرًا من وجهة نظري في تراجع مستوى صلاح هي تأثره بعدم وجود مساحات في دفاعات المنافسين في ظل الأداء الهجومي لروما، والذي يلعب للفوز دائمًا، ويسيطر على المباريات، لأنه فريق بطولة بعكس فيورنتينا الذي كان يلعب على المرتدات، ولا يعاني من ضغط البطولة، فلعب صلاح بهدوء وقدم أداءً متميزًا مع فريق فلورانسا بعكس رحلته إلى العاصمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com