أتلانتا يكسر التوقعات مجددا بفوزه الساحق على فالنسيا بدوري أبطال أوروبا – إرم نيوز‬‎

أتلانتا يكسر التوقعات مجددا بفوزه الساحق على فالنسيا بدوري أبطال أوروبا

أتلانتا يكسر التوقعات مجددا بفوزه الساحق على فالنسيا بدوري أبطال أوروبا

المصدر: رويترز

يؤمن رئيس أتلانتا أنطونيو بركاسي أنه لا يوجد عمر محدد للبدء في تشجيع ناديه؛ لذا أرسل قمصان فريقه المنافس في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم إلى كل طفل مولود في مستشفيات مدينة بيرجامو.

وتولدت الفكرة بعد وقت قصير من تولي بركاسي الرئاسة في 2010، وشرح رؤيته قائلا: ”الحب والشغف للونين الأزرق والأسود يجب أن يبدآ مع الأطفال حديثي الولادة وتكبر هذه المشاعر معهم“.

وقميص أتلانتا من الأشياء التي تميز النادي في إيطاليا، لكنه وصل إلى آفاق جديدة الآن مع بلوغ الفريق أدوار خروج المغلوب في دوري أبطال أوروبا.

وعاش أتلانتا، الذي ينتمي لمدينة يسكنها نحو 120 ألف شخص، ليلة أخرى ستبقى في الذاكرة؛ بعد فوزه الساحق 4-1 على فالنسيا في ذهاب دور الـ16 بملعب سان سيرو في ميلانو؛ لأن ملعبه لا يتوافق مع معايير الاتحاد الأوروبي (اليويفا).

وحضر اللقاء نحو 45 ألف مشجع، وسط تكهنات بأن أكثر من ثلث سكان بيرجامو قطعوا الرحلة إلى ميلانو رغم وجود عدد كبير من أنصار فالنسيا.

وكان ضمن الحاضرين من بيرجامو صبي يدعى إدواردو، تغيب عن المدرسة ونشر رئيس بلدية بيرجامو جيورجيو جوري على تويتر رسالة تفسير سبب غياب التلميذ.

ويقول محتوى الرسالة: ”نود إبلاغكم بأن إدواردو سيغيب عن حصصه الدراسية اليوم لأسباب ثقافية تاريخية. سيشهد كتابة صفحة في سجلات تاريخ بيرجامو برفقة والده“.

وهبط أتلانتا ثلاث مرات إلى درجة أدنى بالدوري منذ بداية القرن الحالي، لكنه شهد عملية تحول تحت قيادة بيركاسي وطفرة حقيقية مع المدرب جيان بييرو جاسبريني الذي عين في 2016.

ويعد جاسبريني (61 عاما) من أبرز المدربين المخضرمين في إيطاليا، واعترف بأنه يقلد بقية المدربين باستغلال ”القليل من كل شيء“.

وقاد جاسبريني أتلانتا لتحقيق أفضل مركز له في الدوري باحتلال المركز الرابع في موسم 2016-2017.

وكان من المفترض أن أتلانتا سيواجه المصير التقليدي بالتراجع في جدول الترتيب مع بيع أفضل لاعبيه إلى أكبر المنافسين.

لكن رغم بيع نجوم بارزين مثل فرانك كيسي وروبرتو جاليارديني، توهج الفريق مع وافدين آخرين مثل الثنائي الكولومبي دوفان زاباتا ولويس مورييل.

وأقر جاسبريني بعد فوز الأمس، بأن فريقه لن يعتبر أبدا من كبار الأندية، لكن هذا لا يزعجه.

وقال: ”نريد أن نثبت أن طريقتنا في كرة القدم ذات قيمة وقادرة على التنافس في دوري الأبطال، ونود أن نبرهن على أننا نستحق الوجود هنا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com